المقالات

الحرس الثوري: إرهابي مع سبق الاصرار والترصد!


قيس النجم


(الأمة التي لا تفكر تقع ضحية لمَنْ يغزوها).
العبارة تنطبق على دولة لا تفكر بعمق، ولا تتفحص المواقف والمؤشرات، التي تقوم برسمها دول الإستكبار العالمي تجاه منطقة الشرق الأوسط، لذا تسعى هذه الدول المتغطرسة الى إستنيام تلك الدول الضعيفة، كما تقول بقادتها وشعوبها، مثل بعض دول الخليج العربي، فترتمي في أحضانها وتنفذ وصاياها الإبليسية.
الأمر يختلف مع الجمهورية الإسلامية في إيران، منذ إنتصار ثورتها في عام (1979) ولغاية اليوم، لمولن تفلح قوى الشر، والعدوان العالميين على إستمالة، أو تنويم هذه الجمهورية المقاومة لهم ولا للحظة واحدة، فالجمهورية الإسلامية وقفت وما تزال واقفة بجانب محور المقاومة، ضد أي إستعمار، او إستكبار، أو تطويع، أو تنفيذ لأجنداتها الشيطانية، بل على العكس نراها تقف وبكل ما أوتيت من قوة، الى جانب محور الحق، والحرية، والكرامة، فلم تتوانَ عن مساعدة أصدقائها للمواجهة.
أدلة كثيرة على مساندة إيران لحركات المقاومة، أحدها الإرهاب الصهيوني في فلسطين ولبنان، والإرهاب الداعشي في العراق وسوريا، لذا نجد أن أمريكا وحلفائها يقفون بالضد منها، سواء أكان بفرض العقوبات الإقتصادية على شعبها المتحرر، أو بوضع حرسها ضمن لائحة الإرهاب الدولي.
العجيب في الامر هو، عدم أدراج مَنْ يقتل الفلسطينيين واللبنانيين، أو مَنْ يفتك بالحوثيين اليمنيين، أو منَ يقتل شعب نيجيريا (جماعة بوكو حرام)، أو مَنْ يقتل السوريين، أو مَنْ يبيد مسلمي الروهينغا في بورما، أو أقلية الأيغور في الصين، على لائحة الارهاب، أما الحرس الثوري الإيراني فإنه يدرج ضمن لائحتها السوداء، لأنه يقف مع العراق، وسوريا، ولبنان، والبحرين، واليمن، وكل حركات التحرر في العالم.
جميع الأحرار أدانوا وإستنكروا هذا القرار، حيث يحمل في طياته ما يهدد السلم والأمن العالميين، فكما أن أمريكا واذيالها، يعدون الحرس الثوري جهة إرهابية ويقومون بإستهدافها فإن الرد سيكون مزلزلاً من جانب الجمهورية الإسلامية في إيران، وعليه فالقوات الأمريكية أينما كانت ستكون هدفاً للقوات المسلحة الإيرانية، ومن ضمنها قوات الحرس الثوري، الذي طالما شارك في معارك كبيرة وخرج منها منتصراً وبإمتياز.
ختاماً: الحرس الثوري أرهابي مع سبق الاصرار والترصد! وقد شاهدنا بأم أعيينا في فضائيات التلفزيون الإيراني، ينقل صلاة الجمعة الماضية، ومعظم المصلين يرتدون زي الحرس الثوري، ليعلنوها للعالم أنهم أرهابيون.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك