المقالات

اذا قالت امريكا قالوا بلى... عجبا !!

427 2019-04-15

علي الطويل

 

تعودنا على مواقف بعض الساسة العراقيين ان لايكون لهم راي خاص في كل اوضاع العراق ، وانما يميلون حيث ياتي المال وحيث تكمن المصالح ، فهذا البعض نشأ وترعرع سياسيا ولم يكن له موقفه بارادته ، حيث انشات الولايات المتحدة الامريكية ومحورها مجموعات عراقية موازية للمعارضة الوطنية التي كانت تقارع النظام ، وهذه المعارضة كانت تعبر عن الراي  الامريكي في كل مواقفها في تلك الفترة ، وما ان تاسس العراق الجديد حتى اخذوا مكانا بين القوى السياسية فاصبحوا العامل الامريكي في العملية السياسية يتبنون مواقفها وينطقون عن لسانها في كل المواقف المفصلية الخاصة بمستقبل العراق ، وخاصة تلك التي تتعلق بالعلاقة مع ايران ووجود القوات الامريكية والوضع القانوني للحشد الشعبي .

واليوم نسمع الطرح الذي طالما صم اسماعنا منذ بانت  الانتصارات الكبيرة للحشد الشعبي على الدواعش والى الان بظرورة حل الحشد الشعبي ، واثارة وفبركة الاكاذيب حول وجوده وحركته وتعاملاته ، لقد اظهر الحشد الشعبي مخاوف المناوئين للعلن بعد ان كتموها ابان سيطرة الدواعش على ثلث العراق ولم يجدوا من ينقذ عروشهم منها ، ولكن ما ان تعاظم دور الحشد بدأ ينطقون بما تدق به صدورهم ، اذ ان الحشد الشعبي لم يكن الا قوة عراقية وطنية  صافية مخلصة همها العراق ووحدة العراق وانقاذ العراق ، وبدأ يتوسع دورها خاصة بعد انتهاء القتال واصبح لهم دور في الجوانب المدنية للحياة ، وخاصة في مسالة معالجة السيول وانقاذ مناطق عديدة من الغرق في البصرة والعمارة  وديالى وصلاح الدين والموصل وكركوك ، الامر الذي اظهر عجز بعض الوزارات والمحافظات التي لم تستطع مواجهة تلك السيول رغم اللمكانيات والتخصيصات وقلة ذلك لدى الحشد الشعبي .

هنا ظهر قلق القوى المعادية بان هذه القوة المتنامية ليس اهتماماتها عسكرية فقط بل ربما سيكون لها دور اكبر وسيكون مصدرا لامال الناس وتطلعاتهم ،  وبالتالي سيكون لهم تعاظم في القوة الشعبية والجماهيرية وسيكون الفاسدون والمهرولون وراء المواقف الامريكية في زاوية ضيقة وموقف لايحسدون عليه ، بل ربما سوف لن يكون لهم مستقبل واضح في العملية السياسية لا دور في الحكم ، لذلك اخذوا يفصحون عن مواقفهم بشكل لافت وينسقون تلك المواقف بانسجام مع المواقف الامريكيه ومحور التحالف الامريكي في المنطقة ، ان الحشد الشعبي قوة عراقية انشأت بفتوى مقدسة ، وجذور هذه القوة عميقة مترسخة في المجتمع العراقي ووجودها كذلك اصبح جزء مما يتمسك به العراققين في وجدانهم فلا تستطيع اية قوة مهما تعاظمت قوتها ان تمس اخلاصها  او تنال من حركتها ومواقفها تجاه كل قضايا الوطن ، فعلى هؤلاء السياسيين ان يراجعوا مواقفهم وتصريحاتهم لانها تغرد خارج السرب العراقي الذي اوشك ان يصل اهدافه السامية بوجود الحشد الشعبي ،

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك