المقالات

عَقدٍ وثمانِهِ العِجاف أنهكننا البعض، فنَنْتَقِدَهم وَلَمْ نَتَحَررُ رَشَدا !؟


عمار عليوي الفلاحي

 

لعلَ تخندقُ الأجهزةِ الحاكمةِ، فيِ أي بلدٍ ما، وأي حُقبةٍ ما، تسيرُفي آفاقِ شتى، تَسلِكُ هيَ الرفاهيةِ ومقامٍ ونَعيم، وتِسَلِكُ شعبها عذابٍ صَعداً وجَحيم، بغيةِ إبقائِها متسلطةٍ، فتلكمُ أضحى أمراً سائغا، لادهشهٌ فيهِ ولا تالدِ، كما كان اللعين هدام. لكنما الغرابةِ، أن تبقيِ الشعوبُ عقولها مأسورةبسائدِ ما أدجلتهُ الأنظمة الحاكمةِمن الرُكامِ الثقافي. وتهتف الوادم بالروح بالدم نفديك ياصدام.

ذمُ وتقريعِ السياسينِ،من قبل الجماهير، أصبح فاكهةِ المجالسِ، وحديثُ الساعة، في مختلفِ الأماكنِ، أسواءُ يصلحُ فيها الإسبارُ في الغور بالحديثِ ذاتهِ أم لا، كما إن أساليب ودوافع طرح الإنتقاد متغير من فردٍ لأخر، فمنهم من يكُ الواعز من حديثهِ، تسقيط الآخر، ومنهم من يدفعهُ الميول الحزبي فرحاً بما لديهِ من حِطامهمِ ، ومنهم من هو"عله حس الطبل خفن يرجلية" كما إن إستخدام لغة الإنتقاد متعددةٍ أيضاً، فمنهمُ من يسوقُ الكلام الهابط ، والمجرحَ للعرضِ والشرف، متناسياً ماوقع فيهِ من الشبهة أو الحرام، أو إنتهاك حرمةِ السامعين، وكفاه قولهِ عز من قال، مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ،

الإستغراقِ حول فسادِ، وفشل الساسةِ، أورث مللُ، جعل الجميع يشمئزَ منهُ،حتى وإن كان الكلام في محلهِ، والذي قد يشكلُ الإستماعِ اليهِ، بارقة أمل ،إلا إن تكرار التقريع بشكل مستمر، أفقد النقد قيمته من جهة، ومن أخرى جعله منهُ السياسين ذريعةٍ، ليوارون فشلهم وعمالتهمِ الخسيسةِ مع الدول ، كون مايلاقونهُ من تراشق كلامي،باتَ أمراً طبيعاً، تحت طائل هذه الحرية المقنعة، إستطاع السياسين من أن يكسبوا الرهان، كما جعلَ كلُ إتباعِ فئةٍ، من الفئةِ الأخرى، شماعةِ غزوٍ أسطوريةٍ،" العندة المرجعية والحشد متهزه الدنيا"

توجيهُ النقدُ لأنفسنا، من عدمِ الإنفلاتُ الفكريِ من ثقافة القطيع، يشكلُ اللبنةُ الأولى، لتصحيحِ المسار الفكري، كذلك علينا أن نضعُ الجميعُ على طاولةِ الإستقصاءِ، "خو مالازم سيف علينا" فمن يصمدُ فبها، والى الحجيم من هو كمثلِ من أصابَ حرثهُ ريحُ صَرُِ على حد تعبير القرآن الكريم بمامؤداه. الشريف، ولامبَرِرَ للأخذ بالنظرِ، مكانةِ تأريخ أسلافهم في أزمنةٍ غيرِ أزمنتنا، يجب أن تكون الفاضِلةَ في إيلائهِ أيِ موقعٍ يجبُ أن يعودُ بالدرجة الأولى لمؤهل الشخص ذاتهِ، مع الإقدام على نسف منظومةِ عبوديةِ الأشخاص. يكفيِ تعارضها مع العبوديةِ لله تبارك وتعالى،

وختامهُ مِسك، لما المخاوف من أن يخوض الفردُ تجربةِ التغير الفكري، لأن معيار التحضر، القابلية على التغير، أيخافُ المنتقعُ بللُ الغيث؟
أما هزكَ إنهمُ يلوذونَ بساعدِشبابنا إن أشتدَ الضرابُ، ويستكبرونَ تشيعيهِ إذ حُمِلَ ليتممُ صعيداً بدمِهِ التراب،، وأترك لكَ ياقارء السطور، أن تضع المآسيِ والآلام،، فالتنكلُ على الله، ولنفعل ماأمرنا بهِ من حضارةِ"التفَكُر"

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك