المقالات

حتى لا نعود الى مربع غادرناه..!

335 2019-04-18

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

 

تردد في وسائل الإعلام، أن هناك حراكا سياسية خفيا وسعيا محموما، لهدم تحالفي البناء واللإصلاح، وتشكيل تحالف معارض من جماعتي العبادي والحكيم، للوصول الى هدف الإطاحة بحكومة عادل عبد المهدي، وتولية العبادي بديلا عنه!

للتفسير ولرؤية ما سيحدث؛ فإن الديمقراطية تعني وضع السلطة السياسية بيد الشعب، وضمان حقوق المواطنين وحرياتهم، التي يكفلها دستور يوافق عليه الشعب، وبما يُتيح للأفراد والجماعات ومن دون أي تمييز، حق المشاركة في وضع السياسة العامة للدولة، وفي اتخاذ القرارات وصناعتها، بشكل يكفل تنظيم الجماهير الشعبية وتعبئة طاقاتها.

يُعد تداول السلطة سلميا؛ ظاهرة ديمقراطية صحية، تتطلب وجود قوى سياسية تتنافس للوصول إلى السلطة، من خلال الحصول على أصوات الناخبين وكسب ثقتهم، وفق برنامج سياسي يأخذ بعين الاعتبار، تحقيق المطالب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للمواطنين.

بمعنى آخر؛ فإن التداول يمثل آلية سياسية ديمقراطية، تسمح للقوى السياسية بتداول السلطة، حسب تغيير موازين القوى، بما يؤدي إلى الاستقرار السياسي للأنظمة، ويُبعد البلاد عن الفتن والفوضى، والانقلابات والثورات، لأنه يسمح بانتقال السلطة سلميا، من أغلبية حاكمة إلى معارضة؛ عن طريق صناديق الاقتراع.

عن طريق التداول؛ لا يمكن أن توجد أغلبية دائمة ولا معارضة دائمة، وعلى هذا النحو، فقد مرت أنظمة عديدة بمراحل هامة من التداول، ونتذكر كيف استقال ديغول من السلطة، بعد فشله في استفتاء 1968، وهُزم تشرشل في الانتخابات البريطانية، بعد النجاحات التي حققها لبريطانيا؛ في الحرب العالمية الثانية.

خيار التداول السلمي من أسلم الحلول وأنجعها؛ لاستمرار الحكم الديمقراطي، لكنه من الخيارات الصعبة؛ لدى الأنظمة التي مرت بصراع طويل مع مبدأ الشرعية، وقد يستلزم التعاطي مع خيار التداول السلمي، حلولا عدة وآليات مختلفة، بعضها صعب ومعقد، كأن يتم اللجوء الى المحاصصة والتوافقات السياسية!

التداول السلمي يستوجب وضع آليات وأسس وقواعد دستورية، تكفل الممارسة الديمقراطية الحقيقية، إن كان  يُراد التأسيس للحكم الديمقراطي، وليس الترسيخ للمتاهات السياسية، التي قد تعود بالأوضاع إلى مربع قديم، ولا تخرج السلطة من دائرة سياسة البناء على الأنقاض، كما يحصل في العراق منذ ستة عشر عاما!  

استقرار أي نظام سياسي، رهين بقدرته على صياغة آلية دستورية صارمة ومحترمة من قبل الجميع، تضمن الانتقال السلمي للسلطة، وتسمح بالمشاركة السياسية، بين الاتجاهات المختلفة، وفق أسس ومبادئ النظم السياسية، في ظل تعددية حزبية؛ غايتها الوصول إلى سلطة هدف وليس هدف السلطة!

التداول السلمي للسلطة؛ يستلزم وجود تعددية حزبية، وتنافس سياسي حقيقي، وانتخابات دورية حرة ونزيهة، ورأي عام قوي وقادر على التأثير، ووسائل إعلام نشطة، تقوم بدور رقابي فاعل، وهيئات رقابة أخرى؛ تقوم بمحاسبة القائمين على السلطة.

أهم شروط تحقيق التحول الديمقراطي؛ توافر حد أدنى من الثقافة السياسية، ووجود إجماع نخبوي حاسم؛ وغير متردد حول الخيار الديمقراطي، وتوفر حد مقبول من الرخاء الاقتصادي للمواطنين، يحفظ المسار الديمقراطي من الانحراف، والتأثر بالمحيط الخارجي؛ الداعم لمساعي التحول إلى الحكم الديمقراطي.

كلام قبل السلام: فهل يحمل الحراك الذي أشرنا اليه في المقدمة؛ بعض هذه الشروط، أم أنه سعي نحو السلطة كهدف؟!

سلام...

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك