المقالات

الى ال سعود/ رسالة احتقار افتحها لطفا..!

532 2019-04-24

عمار الجادر


لمن لا يفقه ان ابن الزنا لا يمكن ان يكون سويا، وان مبغض علي لا يمكن ان يحبه يوما، ولمن يدعي انه على نهج علي وفي قلبه شيء من حب ال سعود، رسالة احتقار تمرغ انوفكم وتلبسكم العار.
سيوفكم التي حزت رقاب الابرياء، هي سيوف اليهود، سيوف الجبن والخنا، التي لا تقدر ان تواجه في الميدان، فتقود العزل مكتوفي الايدي، دون ذنب يذكر الا ان قالوا لمأبونكم انك ظالم، وبالتأكيد فأن تلك الدماء ليست دماء العواهر، فلا بواكي لها، وحتى القنوات التي تدعي التشيع والتي اسستها اموال السحت والحرام، تكتب في تايتلها البائس عبارات بائسة كأصحابها، كيف لا؟! وهي صاحبة هاشتاك دارك يل اخضر.
دار السعودية لم تكن خضراء منذ السقيفة، فهي ارض اغتصبها اليهود من اصحابها، فعجبا لمن يرى بأم عينه ذبح الابرياء وينعتهم بالاخضر! فهم قوم الدمار وقوم الكفر، قمصانهم حمراء ملطوخة بجبن وخسة ونذالة، وسوف تكون اقلامنا رصاص ضد من يهادنهم بعد مجزرة شباب القطيف الشيعة، نعم ولنكن طائفيين كما يحلو للإعلام الاصفر وصفنا، الشيعة امة واحدة وهذا ما يقض مضاجعكم يا ابناء اليهود.
ان كانت هذه رسالتكم الى رئيس الحكومة العراقية عبد المهدي، فنحب ان نقول لكم رسالة غالية بغلاة ذلك الشاب القطيفي الذي لم يبلغ الحلم، والذي دنست رقبته الشامخة سيوف العار التي اعتدتم على طعن المسلمين فيها من عهد اول خلفاء السقيفة الملعونة، ولكن نحسب ان صفعة عبد المهدي لكم كانت بليغة جدا ببلاغة صفعة ابا ذر لعمر، حيث اجبرتم خانعين لان تنحنوا اما عبد المهدي الشيعي، وغدا ستذلون امام المهدي المنتظر ثأرا لتلك الدماء الطاهرة.
الى ال صهيون ومن اعمته ريالاتهم الملعونة من من يدعون الانفتاح لمثل تلك الانظمة الحقيرة، ان كل قطرة دم سقطت من شهداء القطيف، ستكون عليكم لعنة عبر الاجيال، وان رصاصنا سوف لن يهدأ او يخنع، حتى وان سكت العالم اجمع، وان لنا فيكم يوم كيوم عاد وثمود.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك