المقالات

العمل الحزبي وأحجار العثرة..!

370 2019-05-01

قاسم العجرش

 

ثمة مفهومين مختلفين تماما سببا ونتيجة فيما يتعلق بوضع الأحزاب العراقية القانوني، وكيفية التعاطي مع عللاقة الدولة بالأحزاب..

المفهوم الأول؛ يبغي من وضع الأحزاب؛ ضمن عملية مقوننة الى تنظيم عملها وجعله أكثر شفافية ، وبما يجعلها أداة فعالةوبأطار رسمي متكامل، لبناء المستقبل السياسي للبلاد، وبالتالي الإسهام في مأسسةالدولة من خلالمأسسة العمل الحزبي، وعدم ترك حبال العمل الحزبي على الغارب.

يسلك أصحاب هذا المفهوم، سبيل تيسير رسمي للأحزاب وعملها ودعمها، ويجعلها تحت نظر الدولة، بل أن معتنقي هذا المفهوم، يروجون لفكرةيعدونها ضرورية جدا، وهي أن تدعم الدولة الأحزاب ماليا، وبما يجنبها اللجوء الى مصادر تمويل ليست مشروعة، ربما تنزلق من خلالها الى ما لا يخدم الوطن، كأرتهان الأرادة السياسية للحزب الى جهة خارجية ممولة.

أصحاب هذا المفهوم يرون في الحزب السياسي، بأنه جماعة منظمة على اساس مبادئ واهداف مشتركة، تساهم في تشكيل الارادة السياسية، وتشارك في الشؤون العامة، وتسعى الى المشاركة في العملية السياسية، من خلال الانتخابات والاستفتاءات، وتمارس نشاطها بالوسائل الديمقراطية، بهدف تداول السلطة سلميا والمشاركة فيها، ويؤكد أصحاب هذا المفهوم ،على ضرورة وجود  ديمقراطية حزبية داخلية، كمقدمة لديمقراطية تداول السلطة في الدولة.

المفهوم الثاني يبغي من قوننة العمل الحزبي، وضع الأحزاب ونشاطها تحت رقابة السلطة التنفيذية، وتكبيلها بقيود كثيرة، تمنع الأحزاب من أن تبدي معارضة فاعلة للسلطة التنفيذية، أو على الأقل تضمن أن تكون الأحزاب مدجنة لا يعلوا لها صياح ديكة، ولكن يسمع لها نقيق ضفادع..

أصحاب هذا المفهوم يرون، أن تخضع الأحزاب الى دائرة حكومية، تكون مهمتها "توجيه" العمل الحزبي، وسيكون من حق هذه الدائرة الحكومية، إيجاد أي سبب يمكنها منع نشاط الحزب، وتحت عنوان عريض قابل لألف تأويل وتأويل، هو قيام الحزب باي نشاط يهدد امن الدولة، او وحدة اراضيها وسيادتها واستقلالها .

وكما هو بائن، فإن أصحاب المفهوم الأول يريدون عملا حزبيا نظيفا، أما أصحاب المفهوم الثاني، فإنهم يريدون عملا حزبيا وسخا مثلهم..!

عمليا هناك مقاومة قوية وشرسة؛ لأي من المفهومين من قبل الأحزاب ذاتها، فمعظم قيادات الأحزاب العراقية، ونظرا لعدم عمق التجربة الحزبية وتجذرها في الواقع العراقي، ترى أن الحزب الذي تقوده هو بالحقيقة صنيعتها، وهو بالتالي ملكية شخصية لها، شأنه شأن "السلع" والمواد التي يملكونهها أو تملكوها، ولذلك فأن على الحزب وكوادره أن يسبح بحمدها ويقدسها، وهو ما هو حاصل فعلا في حياتنا السياسية، حينما لبس عدد من قادة الأحزاب العراقية، لبوس "التأريخية"، وهو مفهوم تجميلي لفكرة الشمويلية.

في المحصلة وهي محصلة مثيرة لقلق كبير مشروع، أن القيادات الحزبية "التأريخية" باتت عوائق كبرى؛ أمام قيام حياة حزبية حقيقية؛ تحقق الأهداف التي تشكلت لأجلها الأحزاب، وتنحت بسببها الأهداف لصالح "الأغراض"، وفي مقدمتها "غرض" بقاء "الزعامات التأريخية" على رؤوس الأحزاب، حتى لو كانت أحجار عثرة..!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك