المقالات

خارج النص: لماذا يتفشى وباء"حاشية المسؤول"..!

463 2019-05-04

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

 

ثمة أمراض إدارية كانت فاشية في العصور الغابرة، وبرغم أن الإدارة باتت علوما وفنون، إلا أن هذه العلوم والفنون لم تستطع إجتثاث تلك الأمراض، بل تبدو الصورة وكأن أمراض جديدة؛ تستولد كلما تقدمنا الى أمام.

على أية حال؛ فإن أحد تلك الأمراض، بقي عصيا على العلاج، مقاوما كل الأدوية والعمليات الجراحية بعناد عجيب!

"حاشية المسؤول" لعله أشدها الأمراض فتكا، وهو بمنزلة الطاعون في مفاصل العمل الأداري..أرث إداري ورثناه من الانظمة الحاكمة، التي تعاقبت على حكم العراق، وهو قديم قدم المُلْك، وخاصة نظام المقبور صدام..

هذا الوباء المهلك وجد ارضا خصبة، بعد سقوط النظام في 2003 ، لينمو في جسد التشكيلات المؤسساتية والادارية للدولة، ولم تسلم منه التشكيلات السياسية، أحزابا وتيارات وحركات وقوى، مخلفا تفاعلات قاتلة  في عملية البناء الاداري، التي ترتبط ارتباطا وثيقا؛ بالاوضاع السياسية والاقتصادية للبلاد.

"حاشية المسؤول"؛ من المفروض ان تكون مرآة عاكسة، للمنظومة القيم المتحكمة بعمل المسؤول، وأن تكون زينة لاخلاق وتصرفات المسؤول، لا بل وتتعدى حدود هذه الإفتراضات، لتصبح محطة لصناعة الثقة، ببين المسؤول ومن يتطلب وجوده الإحتكاك بهم، مواطنين كانوا أو معية، مريدين أو أتباع.

قي وضعنا الراهن، تفاقم هذا المرض، وأخذ بعدا وبائيا، وما موجود على ارض الواقع ينذر بكارثة وطنية، قد تلقي بضلالها على جميع مجالات الحياة، فالحاشية تحولت الى "مركز قوة"،  تمارس صلاحيات اوسع من تلك التي يتمتع بها المسؤول نفسه! فالرجل يعمل فوق الطاولة والحاشية تلعب تحت الطاولة، وهكذا تتكامل الأدوار!

تصرفات حاشية المسؤول في المؤسسة أو الشارع، كلها تنم عن صلف وعنجهية وغرور، بل وإستهتار بكل الأخلاق والقيم..

 الأخطر هو تصرف تنلك الحاشية داخل المؤسسة، فهم السد المنيع بين المسؤول ومرؤوسيه في المؤسسة، وفي بعض مسسات الدولة، والأحزاب والقوى السياسية؛ بات الوصول الى المسؤول ضربا من الخيال، بل أن في بعضها، فإن الوصول الى سكرتير المسؤول أو مدير مكتبه، يقتضي عملا جبارا كي ينال المراجع، "شرف" الإصطباح بوجه مدير المكتب الفليح...!

أمس ألتقيت صدفة أحد كبار القادة السياسيين، أعرفه ويعرفني منذ سنوات بعيدة، وكانت لنا نشاطات مشتركة، وقد كان حميما معي في لقاءه هذا، فقد رحب بي بحفاوة لافتة، وأعلمني أنه منذ عدة أشهر، وهو يرغب بأن يلتقيني منفردا، أخبرته أنها لمفارقة غريبة، إذ أني ومنذ ستة أشهر طلبت لقاءه، لكن مدير مكتبه يتحجج كل مرة بإنشغالات سيده، الرجل سكت ولم يقل شيئا، لأن أمره ليس بيده، بل بيد مدير مكتبه!

كلام قبل السلام: لأن الطيور على أشكالها تقع، ولأن شبيه الشيء منجذب إليه، فلا يمكن لأي مسؤول؛ أن يقول أنه ليس " مسؤولا" عن تصرفات حاشيته؛ فحاشية السوء لأهل السوء..!

سلام...

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 72.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 323.62
ريال سعودي 314.47
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1176.47
ريال يمني 4.71
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك