المقالات

الدراما العراقية .......إلى أين؟!

937 2019-05-08

أحمد كامل


ما ان ابتداَ شهر الرحمةِ والمغفرةِ ، حتى ابتدأتْ القنوات الفضائية العراقية تخرج ما في جعبتها من برامج ومسلسلات اعدتها مسبقا من اجل عرضها خلال هذه الايام .
تتنافس القنوات فيما بعضها لتقديم مختلف المواد خلال شهر رمضان، لان قضية متابعة التلفاز من قبل العائلة العراقية هي قضية سائدة ومتلازمة منذ دخول شاشات التلفاز الى المنازل ، حيث تجتمع العائلة على مائدة الافطار وبعد ذلك الوقت هو متابعة ما تعرضه القنوات من مواد منوعة ، لكن هذه السنة وفي اول يوم من ايام الشهر الفضيل ،وبعد مدفع الافطار عرضت مختلف البرامج والمسلسلات وفي آن واحد ، اضافت للصائمين تعباً وارهاقاً وغثياناً بسببِ الموسيقى الصادحةِ ،والاغاني الصارخة ،والمشاهد السريعة، والمحتوى الفارغ ، وهذا الكلام اكيد لايمكن تعميمه ، لكن نسبة الحَسِنِ منها لايتجاوز ال 5 % ، فشاشات التلفاز في شهرِ رمضان تتحول الى شاشاتٍ عائلية بحتة، والتي يفترض ان تكون كذلك دائماً لطبيعةِ مجتمعنا وبيئته العشائرية ، لكن ماشاهدناهُ لا يدعو للتفاؤل، ويجب ان تفعل الرقابة الثقافية وتدقق محتويات الاعمال قبل عرضها للمشاهد ، فلا نعرف مَنْ هو المتسبب في الوصول لتلك الاعمال الفنية الركيكة في الشاشات العراقية هل هو المنتج ؟ الذي اصبح همه الوحيد الكسب المادي !! ام كاتب العمل ؟ الذي نزل مستواه الادبي واصبح لايجيد سرد قصة او حكاية هادفة، خصوصاً والعراق مكتظ بالقصصِ والحكايات، بسبب ما مر به العراق من مآسي وحروب ، وتغيير متواصل لحكوماتِهِ، غيرتْ معها نمطية البلد والمجتمع ، فلو استعانَ الكاتب بكبار السن وقصصهم السابقة لخرج بقصة تنافس المسلسلات العملاقة مثل( باب الحارة) ،اذا ما تعاضدت الجهود للارتقاءِ بالمستوى الفني في العمل ، فهل عجزت الدراما العراقية ان تنتج مسلسلات تضاهي المسلسلات التي عرضت في الزمان السابق، وبالامكانيات اليسيرة مثل (النسر وعيون المدينة)!! .
التركيزعلى النكتة والتحشيش اصبح شيئاً مملاً ، وتشعر وكأن جميع المسلسلات والبرامج التي تعمل بذلك النطاق هي مستنسخة ومكررة ، ان الفرصة الوحيدة لشاشات التلفاز بسحب المشاهد لها من وسائل الانترنيت تكون خلال شهر رمضان ، لكن هذه الفرصة تبدد بسبب ركاكة الاعمال!!! ، فالقنوات تلقي الكرة بملعبِ شركات الانتاج التلفزيوني وامكانياتها المادية البسيطة .
فماذا لو قامتْ وزارة الثقافة برصد مبالغ لانتاج مسلسلات معتبرة خلال شهر رمضان؟؟
بحيث تكون مسلسلات هادفة ولها تأثير على مجتمعنا، اومسلسل يتحدث عن احدى الشخصيات التاريخية الراقدة تحت تراب العراق .
يبدو ان الدراما العراقية تحتاج الى صعقة كهربائية لتستعيد وعيها!!!! من اجل ان تنافس الدراما في الدول المجاورة والذين هم ليسوا احسن حال منا اقتصاديا! 
كالدراما السورية التي يشار لها دائما والجميع يشيد بها ، كذلك الدراما المصرية التي تواصل تألقها وتقديمها العروض الفنية الرائعة على الرغم من الاختلال الاقتصادي الواضح فيها!!! .
ان زج مختلف الشخصيات الطارئة على الاعمال الفنية العراقية اذا كانت على مستوى الانتاج او الاخراج او التمثيل هو السبب الرئيسي بالضمور الذي اصيبت به الدراما العراقية !!!.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك