المقالات

عزيز العراق  جرح عزيز في شهر عزيز

312 2019-05-11


هي قطرات صامت من ثغر العزيز، وامسك الفرح في الخامس من رمضان، واعلنت ارض امير المؤمنين الحداد، كأنها تستقبل حزنا سيستمر مع حزن رمضان الاكبر في استشهاد امير المؤمنين، فقد رحل الى جده وهو ماسك بيده راية المشروع المبلغ، ولما يكتمل بعد.
ودع عزيز العراق ارض العراق، والقلوب تعتصر لألم فراقه، حيث كان رضوانه تعالى عليه، علما شامخا من اعلام الشيعة، ومجاهدا بارزا في اوساط السياسة، وقائدا فذا في مدرسة اخيه محمد باقر الحكيم قدس سره، وكان المؤسس للدولة العراقية بعد ادارة البعث الصدامي المجرم، فكان ركنها الشديد الذي اجهد مخططات الارهاب والعصابات الاجرامية، حتى اصبح الخطر الاول الذي اربك المخطط الصهيو امريكي، وقد اجهد سماحته في الايام الاخيرة من عمره، رغم مرضه الذي شد عليه ليداوي جراح العراق.
لقد كان جل هم السيد عبد العزيز الحكيم، ان يرى الروح تعود لأرض المقدسات، بعد دمار خلفته حقبة 37 عاما من القمع والدماء، فلم يكن مبالي لصحته، امام ان يبلغ مشروع اخيه شهيد المحراب الخالد، وقد كان لرفاق دربه الجهادي، مواقع مميزة معه، في صياغة الدستور وفرض الامن ومقارعة العصابات الارهابية، فكانوا خير عون له، وهم يتسابقون لارساء السفينة الى ارض الامان، وكان همهم الوحيد هو تحقيق اهداف المرجعية الرشيدة، التي لم ينتبه غيرهم الى انها طريق الامان للناس.
في ذكرى رحيله رضوانه تعالى عليه، يجب ان يعرف العراقيين عامة والشيعة خاصة، انهم فقدوا كوكب منير، وركن منيع ضد الغطرسة الامريكية، وقد رحل وهو يؤكد على طاعة المراجع العظام، ويجب ان يعلم الجميع ان مشروع السيد عبد العزيز الحكيم، هو تأسيس دولة تمهد لحدث اكبر في العراق، مبنية على طاعة اولي الامر، وهذا كان الجوهر الذي عجزت القوى الاستعمارية من النيل منه، لذا كان لفقده حرارة في قلب المرجعية الرشيدة، حيث كان كافيا لها في الحراك السياسي.
جرح العزيز كبير في قلب من عرفه، ولكن لمشروعه قادة اقسموا على حمله، فساروا به قدما رغم الحروب التي شنت عليهم، فاثبتوا ان هناك كواكب تنير، وتهدي لطريق المرجعية الرشيدة، ولم يتركوا السبيل بحثا عن زعامة او رئاسة، ولم تثنهم الفتن عن قيادة الفقيه، فسلاما على جرحك الذي يتجدد فينا في شهر عزيز، وسلاما على من سار بمشروعك حتى يحق الحق.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 71.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك