المقالات

حضارة إبي تراب لم يزحزح عنها التراب بعد!!


عمار عليوي الفلاحي

 

بأبيِ وأمي الذي كُلما إستعرتْ براكينُ الحِراب، وتعبست وجوه الصناديد من خطبِ الضراب. ألفَيتها متبسماً. وقتما لم ترتشف البواسِل من حُلقِها الرِضاب، فلم تزل قبابكَ الصفراء تسمو على السحاب شموخاً، ومادونك عدمٌ فماهُمُ إلا كبقيعةُ السراب،

إستطاع الإمام أمير المؤمنين _علي إبن أبي طالب عليه السلام _ منذ إن رأى النور في ظهراني _المدينة المنورة_أن يشكل محوراً رئيسًّا إرتكزت عليهِ قواعدُ_ الدولة الإسلامية_ فلم تجد حدثٌ مفصليًّا إرتقى بترسيخ أركانِ القيادةِ الإسلامية دونما تجده ظالع بذلك الحدث، فمذ كان الإسلام فتيًّا بحاجة الى الناصر؛ كان عليّاً أول القومِ إسلاماً. في فترةٍ عصيبةٍ تمثلت بسطوة قريش الذي لم ترى_ الرسالة المحمدية_منها أيِ هوادةٍ

مروراً بالمنازلة الكبرى المتجسدة _بإفتدائه الرسول حين المبيت في الفراش_ مضافاً لذلك قتلهِ صناديدِ العرب، ومناوشتهِ ذؤبانهم.

حالما تأفل ضياء النبوةِ برحيل المصطفى _محمد صلى الله عليه وآله وسلم _ إنقلبت الأمة على أعقابها، وقدقُمِصتْ منه الولايةِ

حيث هو القائل : أمَا وَاللَّهِ لَقَدْ تَقَمَّصَهَا ابن أبي قحافة وَإِنَّهُ لَيَعْلَمُ أَنَّ مَحَلِّي مِنْهَا مَحَلُّ الْقُطْبِ مِنَ الرَّحَى؛ لتشهدُ الأمةَ أولى إنتكاساتها؛ بسبب إنحراف الحكومة الإسلامية عن القيادة المعصومة.

لكنما المولى _ أبي الحسن عليه السلام_ لم يترك تعربف الأمة بسلب حقه الإلهي،ولم يترك خلافته للنبي الأكرم؛ بعدما لعب دور المنظم للخارطة السياسية _أنذاك_ من خلال ثني الحكام الركب بحضرته يستشارونه وكبيرهم القائل _لاأبقاني الله لمعضلة ليس لها أبا الحسن_ يبين تجسيدهِ الأدوار بحسب متطلبات المرحلة؛ سعة أفق الفكر،وسعيهِ حتى تأسيس الحضارة الفكرية.

حضارة الإمام _أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب عليه السلام_رغم بيان ملامحها بأوضح من قرص الشمس؛ لكنها لم ترى بعد، والأمة تسيرها قوادها بنسق فكري واحد رغم تغير الأحداث. فسلام عليك يوم ولدت، ويوم أستشهدت، ويوم تبعث حيا

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.86
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
هيثم كريم : السلام عليكم أنا بحاجة الى كتاب نهج البلاغة باللغة الإنجليزية اذا ممكن ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
علي الجبوري : كفووو والله من شاربك ابو حاتم والي يحجي عليك من اشباه البشر واخد من اثنين كلب مسعور ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
مصطفى اكرم شلال واكع : اني اقدم مظلمتي اني احد المعتصمين صاحب شهاده عليا وفوجئت اسمي لم يظهر في قائمه تعيينات الشهادات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ثامر الحلي : هذا خنيث خبيث ومحد دمر العراق غيره اقسم بالله ...
الموضوع :
مصدر مطلع : واشنطن تعيد طرح حيدر العبادي بديلا واجماع عراقي برفضه
منير حجازي : السلام عليكم اخ احمد أحييك على هذا الجهد الصادق لتعرية هذا الموقع المشبوه وقد كنت قررت ان ...
الموضوع :
نصيحة مجانية الى من ينشر في كتابات والى الزاملي
haider : قرار مجحف ولماذا يتم تحديد عمر المتقاعد ان كان قادرا على العمل /اضافة الى ذالك يجب اضافة ...
الموضوع :
اقل راتب تقاعدي سيكون 500 الف دينار.. ابرز التعديلات في قانون التقاعد
محمد الموسوي : انعم واكرم اولاد عمنه الساده البصيصات. معروفين بكل الافعال الطيبة. ساده صحيحين النسب يرجعون الى عبيد الله ...
الموضوع :
عشيرة البصيصات والخطوة الفريدة المشرفة
يونس غازي حمودي مصطفى : خريج زراعة وغابات مواليد 1969 الثاني على الكلية عين معيد في جامعة الموصل وستقال في وقت صدام ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك