المقالات

خمس نصوص عن راحل لم يرحل..!

556 2019-06-17

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

 

هذه مستلات من نصوص إبداعية، غاية في التعبير وسمو المفردة، قرأتها هنا وهناك، لشعراء وكتاب ومفكرين، كتبوها عن الإمام الراحل، الخميني الكبير "قد"..

تشترك  هذه النصوص؛ بأن جميع كتابها ليسوا عراقيين، ولا لبنانيين، ولا بحرينيين، ولا من اليمن، بل وليسوا إيرانيين، بمعنى أدق وأوضح، فإنهم ليسوا شيعة، فهم من تونس ومن الجزائر والسودان وفلسطين ومصر..

• أتذكُرُهُ ؟؟ ومرَّت..تُهيج الآه ذكراهُ وما مرا...وعادت...تُمد ضراوة النيران في أحشائنا

جمرا....وتُضرم في الدما ذكراهْ حنين المُكْمَدِ الولهانْ رعاها الله من ذكرى....أتذكر أيها الموجوع يا قلبي أتذكر ذلك القدسيَّ... والروحيَّ  والممتدَّ في أعماقنا جذرا...أتذكره ؟ وتذكر ليلنا المحفوف بالبلوى، وقد وافاه ذاك الروح في عمق الدُجا بدرا...سبانا الليل يا قلبي وفي عطفيه كان الفجر موقوداً،ذُبنا في تبلُّجِه ، تِهنا باشتعال الأفقيوم بزوغه سُكرا...وقبل سناه ما كنَّا، وما كان الربيعْ، وما كانت فراشات الرُبى تستعذب الفجرا...أتذكر ذلك المجبول شريانا نما واجتاح دنيانا وغذانا.. وغذانا وفي أرواحنا استشرى...أتذكره ؟ وفي عينيه يغفو الصبح رياناً، على شطَّيهْ تحوم نفوسُنا الحرى...وحيدُ زمانِه يا قلب أخبرني أتذكره ؟؟ أدار السبحة السمراء في كفٍ ويا عجبي ! أدار الكون في الأخرى...أتذكره....أتذكره... فضج بمسمعي قلبي، وصاح منددا زاجرْ: لحاك الله يا شاعرْ أطلتَ ولا أرى وفيت... متى غاب الأمام لكي يحتاج للذكرى....

• أيها المقدس بالأسرار لا زلنا نحيي ذكراك في كل عام ونجدد عزيمتك في كل آن ونلمس طيفك مع كل الأحزان، إن العيون التي تعتاد ناظُرها إنسانها قد تغشت نُوره الظُلمُ.

• أراه.. يشد حيازيم الموت مبتسماً..فتعانق ذاكرتي نجوما ارتمت تقبل قدميه ..

وأرواحا حضنت الأحزان تمسح بمنديل الدموعِ الدموعَ.. أيها الراحل والشمس.. أخالك تقرأ من لحن الجراح كلماتَ الجراح.. أخالك تفهم من ترانيم أنيننا أننا نجيد البكاء...

• أ يها المدفون في كل المقابر، أيها المدفون في كل الضمائر، لم تغادر..أنت في وسط الجموع..أنت في الآفاق كالشهب..وفي العين كحبات الدموع..نعرف رسمك، نعرف اسمك، وبأن اسمك ثائر..لم تغادر، أنت من صلب رجال عظماء، أنت ممن تركت جثته وسط العراء، ورمى الدم بكلتا راحتيه، قاصدا نحو السماء، ووحيدا بين آلاف العساكر..لم تغادر، انني أعلم يوما عن قريبِ لك راية بين جند الله، بين حزب الله مثلما بالأمس كانت لحبيب بن مظاهر..لم تغادر، إنني ما عشت عصر الأنبياء، بل رأيت العصر فيك، لم أرَ النور الذي يسطع منهم، ورأيت النور فيك، ورأيت ورأيت، ورأيت النجم يهوي، ورأيت الشمس تهوي، عندما قلت بأني سأغادر..

كلام قبل السلام: • لم تغادر، لم أزل أسأل نفسي، كيف بالمسبحة اجتزت دروبا للمخاطر كيف بالخطبة ألويت سيوفا وخناجر، كيف نحيت العروش الظالمة، وأضأت الدرب في تلك الليالي المظلمة؟

سلام..

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك