المقالات

قصة قلب بغداد المريض..!

243 2019-06-25

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

 

أي قادم الى بغداد، سواء من خارج العراق، أو من محافظاته، إلا ومر في قلب بغداد، فضلا عن سكانها الذين أعتادوا التحرك في هذا القلب، كجزء من طقوس حياتهم اليومية.

قلب بغداد الذي نعنيه؛ هو تلك المنطقة التي تسمى بالباب الشرقي، وتمتد من جسر الجمهورية لجهة الرصافة غربا، الى  مقتربات طريق محمد القاسم السريع شرقا، ومن ساحة الخلاني شمالا، الى ساحة النصر جنوبا..

هذا هو قلب بغداد؛ فيه عقدة مواصلاتها، وتصب فيه أشهر شوارعها؛ الرشيد وأبو نؤاس، والخلفاء، والسعدون، والنضال ومقتربات ساحة الطيران وحديقة الأمة..

هذا القلب يعج بالحركة التجارية، وفيه أو يؤدي الى؛ عدد كبير من مؤسسات الدولة، وهو أقرب من الحاجب الى العين، للمنطقة الخضراء، حيث الدولة كلها هناك، بمجالس وزرائها ونوابها، وقصرها الجمهوري، وسفارات غربية  و...الخ كثير؛ كثير جدا..!

الحقيقة أن هذا القلب مريض جدا، إذ أنه مصاب بسرطان منتشر في أحشاءه؛ فمركز مدينة بغداد، التي سميت في غابر الأيام "مدينة السلام"، ليس أكثر من أنقاض لأبنية مهترئة، سميت جزافا ساحة الطيران والباب الشرقي!

الذي يتحرك في هذه المنطقة؛ لا بد أن يشعر بأنكسار ومهانة، حينما يلتفت يمنة أو يسرة، فسيرى حديقة الأمة التي كانت رئة بغداد؛ قد شوه وسطها، بمبنيين قتلا بعدها البصري بلا ذائقة معمارية، وحول الحديقة؛ التي كان يسبح بها البط يوما ما، في بحيرة جميلة، تجد أبنية جميعها وبلا إستثناء؛ آيلة الى السقوط.

 يرفع عينيه إلى الأعلى؛ متطلعا إلى ملحمة نصب الحرية، بأقانيمها الأربعة عشر، فيجدها توشك أن تتساقط على رأس جواد سليم، وهو ينظر بعين باكية إلى مصير ما أبدعت يداه.

يمد بصره قبالة النصب العظيم؛ تماما صوب جسر الجمهورية، فيعتصر قلبه ألما، على مبنى كبير كان أسمه المطعم التركي، نخرته غربان الشر عام 2003، وعجزت حكوماتنا المتعاقبة عن إصلاحه لأسباب معلومة، في مقدمتها الكسل وعدم  الشعور بالمسؤولية!

شرق الحديقة، تقع ساحة الطيران هذه الساحة، التي تعني الفوضى في كل شيء، باعة سمك وخضار ورقي وملابس وأحذية عتيقة، وأغذية منتهية الصلاحية، ونشالين وباعة أفلام إباحية، وسكارى وبلطجية، ومنطلق غير رسمي، لخطوط النقل العام "الكيا" والى كل الإتجاهات..

المنطقة والأزقة المخيفة المحيطة بالقلب إياه، شاهد كبير وواقعي، على أن الدولة ليس لها فكرة عما يجري هناك!

كلام قبل السلام: من المؤكد؛ أن أغلب مسؤولي الدولة العراقية يمرون من هناك، لكن لا أحد يبدو أنه معنى بقلب بغداد المريض!

سلام...

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك