المقالات

قصة قلب بغداد المريض..!

668 2019-06-25

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com

 

أي قادم الى بغداد، سواء من خارج العراق، أو من محافظاته، إلا ومر في قلب بغداد، فضلا عن سكانها الذين أعتادوا التحرك في هذا القلب، كجزء من طقوس حياتهم اليومية.

قلب بغداد الذي نعنيه؛ هو تلك المنطقة التي تسمى بالباب الشرقي، وتمتد من جسر الجمهورية لجهة الرصافة غربا، الى  مقتربات طريق محمد القاسم السريع شرقا، ومن ساحة الخلاني شمالا، الى ساحة النصر جنوبا..

هذا هو قلب بغداد؛ فيه عقدة مواصلاتها، وتصب فيه أشهر شوارعها؛ الرشيد وأبو نؤاس، والخلفاء، والسعدون، والنضال ومقتربات ساحة الطيران وحديقة الأمة..

هذا القلب يعج بالحركة التجارية، وفيه أو يؤدي الى؛ عدد كبير من مؤسسات الدولة، وهو أقرب من الحاجب الى العين، للمنطقة الخضراء، حيث الدولة كلها هناك، بمجالس وزرائها ونوابها، وقصرها الجمهوري، وسفارات غربية  و...الخ كثير؛ كثير جدا..!

الحقيقة أن هذا القلب مريض جدا، إذ أنه مصاب بسرطان منتشر في أحشاءه؛ فمركز مدينة بغداد، التي سميت في غابر الأيام "مدينة السلام"، ليس أكثر من أنقاض لأبنية مهترئة، سميت جزافا ساحة الطيران والباب الشرقي!

الذي يتحرك في هذه المنطقة؛ لا بد أن يشعر بأنكسار ومهانة، حينما يلتفت يمنة أو يسرة، فسيرى حديقة الأمة التي كانت رئة بغداد؛ قد شوه وسطها، بمبنيين قتلا بعدها البصري بلا ذائقة معمارية، وحول الحديقة؛ التي كان يسبح بها البط يوما ما، في بحيرة جميلة، تجد أبنية جميعها وبلا إستثناء؛ آيلة الى السقوط.

 يرفع عينيه إلى الأعلى؛ متطلعا إلى ملحمة نصب الحرية، بأقانيمها الأربعة عشر، فيجدها توشك أن تتساقط على رأس جواد سليم، وهو ينظر بعين باكية إلى مصير ما أبدعت يداه.

يمد بصره قبالة النصب العظيم؛ تماما صوب جسر الجمهورية، فيعتصر قلبه ألما، على مبنى كبير كان أسمه المطعم التركي، نخرته غربان الشر عام 2003، وعجزت حكوماتنا المتعاقبة عن إصلاحه لأسباب معلومة، في مقدمتها الكسل وعدم  الشعور بالمسؤولية!

شرق الحديقة، تقع ساحة الطيران هذه الساحة، التي تعني الفوضى في كل شيء، باعة سمك وخضار ورقي وملابس وأحذية عتيقة، وأغذية منتهية الصلاحية، ونشالين وباعة أفلام إباحية، وسكارى وبلطجية، ومنطلق غير رسمي، لخطوط النقل العام "الكيا" والى كل الإتجاهات..

المنطقة والأزقة المخيفة المحيطة بالقلب إياه، شاهد كبير وواقعي، على أن الدولة ليس لها فكرة عما يجري هناك!

كلام قبل السلام: من المؤكد؛ أن أغلب مسؤولي الدولة العراقية يمرون من هناك، لكن لا أحد يبدو أنه معنى بقلب بغداد المريض!

سلام...

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك