المقالات

مئتان واثنين وستين عراقي شهيد خلال 4 أيام ؟ ووقفه مع عدنان الدليمي

1063 20:02:00 2006-06-26

( بقلم احمد الشمري )

قوى الشر والظلام والتخلف والأنحطاط أرتكبت جرائم طائفيه شوفينيه بحق أبناء الشعب العراقي ,كل يوم يمر ويسقط المئات بين شهيد وجريح ,والإرهابيون يقتلون ضحاياهم بطرق جبانه ومبتذله وعفنه وبأبشع الطرق وأنكاها ,قتلوا الآمنين في الأسواق وقتلوا المؤمنون وهم في المساجد والحسينيات وأظرحة الأئمه وفي الكنائس ,قطعوا رؤس الأطفال والنساء ,أغتصبوا العراقيات وبل زادوا على ذلك ووصلت الحاله تم بيع المرأه العراقيه مثل بيع العبيد في عصر الجاهليه وذلك للإستغلال الجنسي ,كل الجرائم القبيحه أرتكبها الأرهابيون ,وبات أبناء الشعب العراقي على يقين ببعثية وطائفية وشوفينية هذه المقاومه النتنه ,وللأسف كل هذه الجرائم التي تقع وتجد بعض ضعاف النفوس وعديمي الضمير والأنسانيه تراهم يغمضون عيونهم البائسه عن جرائم أنصار جرذ العوجه من فلول البعثيين والتكفيريين وتراهم يصوبون سهام أقلامهم ضد ضحايا الأرهاب ولأسباب فئويه ضيقه ,البعض يغمض عيونه عن جرائم المقاومه اللقيطه وتراه يخترع قصص خياليه وأكاذيب الغايه منهُا تشويه الواقع لصالح فلول البعث الهاربه من حيث يشعر أو لايشعر ,ولنا بإكذوبة دخول الشاحنات الأيرانيه الثلاثه المزعومه للكوت وبها بطاقات إنتخابيه مزوره ,وقد أنفرد بنقل هذه الأكذوبه موقع إلكتروني معروف ,ومحافظ الكوت وقائد الشرطه الذين تم نسبة الخبر إليهم كذباً أتصلوا بوسائل الأعلام وبشكل خاص لقناة الجزيره الأرهابيه وكذبوا تلك المزاعم الكاذبه والتي قدحت بأروع إنتخابات ديمقراطيه تم أجرائها في العراق ومنطقة الشرق الأوسط والعالم ,بربكم هل تجرأ شعوب العالم على تحدي المفخخات والأجسام العفنه المفخخه وتذهب لمراكز الإنتخاب والتي تحولت إلى ساحات حرب ؟ ما هي المصلحه لهؤلاء الذين شوهوا الواقع ؟أهل أصبحت المكاسب الحزبيه فوق مصلحة الشعب العراقي ؟ نفس هؤلاء الآن تراهم يخترعون قصص خياليه في ساطور شيخ سعد وأبو ساطور ناحية الدوايه ويتركون المجرمين القتله والذين ألقت قوات الشرطه العراقيه القبض عليهم وقد أعترف بعضهم بقطع رؤس 1200 مواطن شيعي وكوردي عراقي ؟ والبعض مئه والبعض مئتان ؟ ألآ يخجل هؤلاء من أنفسهم وأبناء شعبهم عندما يحاولوا تزوير الواقع وتبرئة هؤلاء القتله وألقاء التهمه على أبناء ضحايا الأرهاب . وبعض العربان وبشكل خاص صحيفة الوطن تختلق أخبار وبإسم نصائح بريطانيه للأمريكان بضرورة سيطرة الجيش ......الخ أقول للعربان أتركونا بشأننا ولعنة الله عليكم وعلى طائفيتكم وشوفينيتكم

.وأنتم أعزائي قراء مقالتي هذه هل تعلمون أن وزارة الصحه العراقيه أعلنت أن مجموع الشهداء الذين سقطوا خلال أربعة أيام فقط كانوا 262 شهيد وأكثر من خمسمائة جريح ولايدخل بهذا الرقم المختطفين الذين لم يعثر على جثثهم ؟؟هناك حرب طائفيه شوفينيه تستهدف العراقيين على هويتهم وأصبح المواطن العراقي الشيعي والكوردي مشروع قتل للمقاومه البعثيه الطائفيه اللقيطه وإليكم نص هذا الخبر اصوات العراق: الصحة- جثث كتب: santiago في يوم الأثنين, 26 يونيو, 2006 - 08:50 AM BTالصحة: تسلمنا (262) جثة خلال الأيام الأربعة الماضية بغداد-( أصوات العراق) كشفت وزارة الصحة أن عدد الجثث التي تم استلامها خلال الأيام الأربعة الماضية بلغ ( 262 ) جثة ،من ضحايا العمليات المسلحة في كافة مدن العراق. وقالت الصحة في تصريح صحفي نشر على موقعها على شبكة المعلومات الدولية ( الإنترنت) إن " الموقف اليومي للجرحى والشهداء من ( 22 إلى 25 / 6 / 2006 ) هو: الجرحى ( 580 ) ،والشهداء ( 262 )." نتيجة الاعمال المسلحة. ولا يشمل هذا الرقم عادة المخطوفين الذين يتم إغتيالهم من دون العثور على جثثهم .يذكر أن عدد القتلى الذين تم إستلام جثثهم خلال شهر نيسان إبريل الماضي تجاوز الألف جثة ،في حين إقترب من ( 1500) في شهر آيار مايو الماضي وهنا لدينا وقفه بسيطه مع عدنان الدليمي الذي يطالب بإطلاق سراح الإرهابيون الأشرار وبإسم من لم تثبت صحة تورطه ؟؟؟ يا بويه يا عدنان الدليمي أنتَ جميع الإرهابيون عندك أبرياء بما فيهم سيدك جرذ العوجه هذه الحقيقه يجب عليك أن تعترف بها ,يا بويه أتقي الله وأحقن دماء العراقيين ,بسبب تصريحاتك الطائفيه بمناطق مثلثلكم تم ذبح الأقليات الشيعيه والكورديه ,عن أي وطنيه تتحدث وأنت وأمثالك هم من شرعنوا عمليات هؤلاء الأرهابيين ,أتحداك أن تصدر فتوى تكفر بها جرذ العوجه النتن وتتبرء من جرائمه بحق أبناء الشيعه والكورد في حلبجه وغيرها أتحداك أن تكفر قاطعي رؤس أطفالنا ونساءنا .أقول للدلمي وللضاري وممن على شاكلتهم معيار الوطنيه في العراق الجديد هو في البراءه من جرذ العوجه وجرائمه والبراءه من مقاومة قطع رؤس الأطفال والنساء .اللهم أرحم شهداءنا الأبرار والخزي والعار لجرذ العوجه النتن وللمقاومه اللقيطه الطائفيه الشوفينيه .

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.48
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك