المقالات

اجراس الخطر


🔴.. محمد صادق الهاشمي

 

◾ التظاهرات في العراق لمن يدقق فيها ويتتبع بدقة تصريحات المتظاهرين وتبليغاتهم وتصريحات البعض من الجهات الحكومية يجدها قد غادرت المطالب والخدمات وغيرها اي انتهت المرحلة المطلبية الى مرحلة سياسية ومن هنا نجد ان المرحلة المقبلة فيها مايلي :

🔴 قد تتغير قوانين وفقرات دستورية وهذا ما يعمل عليه برهم صالح مسجما مع خطاب البعثيين في مراكز التواصل الاجتماعي، ومنسجم مع خطاب الخليج والسفارات.

علينا ان نحافظ بكل قوة على الدستور، ونراقب هذه الحركة الخطيرة التي قد تنتهي بتهميش الحق التاريخي للشعب العراقي وتعمل على حرف عمليته السياسية، وتضرب بمطالب الخدمات عرض الحائط وتستغل الفرصة لايجاد واقع سياسي مولم وبهذا يضيع هدف التظاهرات من خدمات الى ان قلابات وتضيع تحربتنا السياسية .

🔴 هناك من يريد ان يهمش حقوق الشهداء والسجناء والفقراء، ويهمش دور الانتصارات الكبيرة على داعش ويدخل العراق في مرحلة اخرى .

🔴 هناك من يريد فتح الباب لاسرائيل وامريكا والسعودية والامارات في العراق .

🔴 هناك من يريد انتاج حزب البعث من جديد .

🔴هناك من يريد حرق كل منجزات الفترة السابقة ويجعلها كلها سلبية ويمهد  الى انقلاب سياسي ، وبالتالي سيوجه السهم الى قلب الاحزاب الاسلامية كلها، وسوف نجد واقع سياسي جديد وفق حركة الانقلاب السياسي الدستوري الذي يقوده برهم صالح وباقي الاحزاب ( العبادي وغيره )، سيما ان الاحزاب الاسلامية كعادتها ((في غيبوبة وغائبة عن الميدان ومحصورة في الخضراء وراء الجدران )).

🔴. البعثيون  الان يسرقون ثورة الفقراء وشعاراتهم ومطالبهم ليوجهوا سهامهم الى العملية السياسية، وهم الان بمخططهم هذا متواجدون في الساحة والميدان، بينما الاحزاب تختفي وراء الجدران والكروبات والتلاوم والتربص للمغانم و المحاصصة باحلام الماضي، والحال ان النار تلامس اطراف ثيابهم، والسيف يكاد ان يطبق على نحورهم، وتلامس حرارته قلوبهم (( لا اخشي عليكم انما خشيتي على الإسلام والأمة والشهداء والتاريخ )).

🔴. اليوم وجد الاسرائيلي  والامريكي والبعثي  من يمثل صوته في الشارع ومن يتابع الاعلام يجد الامر واضحا ويجد هناك في الاحزاب والحكومة من يدافع عن هذا الصوت ويفعله بحركة تنتقل من الشارع الى القرار السياسي، وتنسجم معه .

🔴. هناك من يضرب السيادة العراقية، ويمهد الى شرعية التدخل الدولي تحت اشراف الامم المتحدة .

🔴 هناك من يريد معاقبة الحشد الشعبي والمقاومة وشيطنتها وانهاء دورها السياسي ورفع منسوب الكراهية لها.

🔴 هناك من يريد ان ينهي دور الفتح والى الابد والأحزاب العتيدة أيضا بتوجيه صوت التظاهرات ضدها .

🔴. هناك من يدفع بالعلمانيين الى الواجهة بكل غثهم الردي وتامرهم الجري وقد تخندق البعثيين في أعماق هم، بمخطط يجعل مساحتهم في العراق وبيروت وسورية وبعدها ايران انه ربيع الرايات المزيفة باسم (( ربيع الفقراء)).

 🔴  المهم نحن امام ((تظاهرات شعبية +  وخرق سياسي تقوم به احزاب وشخصيات بامر السفارة الامريكية + + تحرك دولي )) بموجبه يعملون ويعملون على ان تفقد الحكومة العراقية في زمن عادل ومن بعده  شرعيتها، ثم ينتقلون الى مرحلة ان تفقد العملية السياسية والدستور شرعيته ويمهدون الى عهد جديد .

🔴 عادل الان يقوم بمشروع. خدمي عبر جهاز لايصلح لادارة كراج سيارات ويطلق وعود لاتقنع الراي العام الذي ما زال مصرا على التظاهرات وكانه لم يسمع بشي مما قاله عادل.

نعم الان عادل يتحرك عبر جهازه للخدمات، بينما موسسات أخرى منها رئاسة الحكومة واحزاب اخرى تساوق حركته بحركة خطرة تحت شعار ((اصلاحات دستورية كبيرة)).

وبهذا سوف لم تتوقف التظاهراتظ لانها تجد ان البعض من الاحزاب والشخصيات الحكومية تعمل على الاخذ بيد المتظاهرين الى مطالب اعلى وتوظيف حركتهم لصالح مشروع قادم من السفارة الامريكية .

◾توصيات عاجلة  :

1-نوصي ان ير فع الاعلام صوته للدفاع عن العملية السياسية وعن الدستور والقانون والحشد الشعبي والمرجعية والشعب وحقوق المتظاهرين وموسسات الحشد والسجناء والشهداء فان الموامرة لن تقف مالم تجد ان الامة في الميدان وهو حل هين فان امتكم ياقادة الاحزاب التي تعاملتم معها انتخابيا للاسف حسب حاجتكم بينما اهملتم ان تقدموا لهم التربية والبناء  والخدمات فكنتم في معزل استغله عدوكم، هذه الامة حية وشريفة.

واليوم قبل فوات الاوان  عودوا الى شعبكم وادعوهم ان يحموا مستقبلهم .

2- مهم ان يصدر عن المرجيعة بيان فرقان بين الحق والباطل لانها راعية مصالح  الامة

3- ان تشكل غرفة عمليات ومركز رصد عميق  لمراقبة الاحداث والتحرك بوضوح ضد الموامرة لجعل الاحزاب والحكومة في وضوح وبينة من امرها قبل فوات الاوان ولان حين مندم .

4- ان تنزل الامة كلها الى الميدان وتمسك به ولا تسمح للبعثيين التفرد به من خلال تظاهرات مليونية وان تكون تلك حركة عاجلة وليس اجلة.

5- ان تخرج الاحزاب من سباتها لتعالج الاحداث وابرزها ان تختار حكومة فاعلة مديرة وكادر قادر وشجاع وسياسي ولا تكتفي ولاتكتفي بعادل وكابينته وحهازه في معالجة الواقع. 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك