المقالات

خطاب المرحلة  (1)


محمد صادق الهاشمي

 

-        الى كل اخوتي في مسيرة الجهاد والعمل الرسالي ساكتب هنا حلقات من الدروس التي يمكن ان نخرج بها من الاحداث التي مرت ومازالت وقد تعود

اولا : الحكومة والاحزاب وكل اصحاب القرار والشان وحتى الحوزات العلمية معنية بتربية الشباب والاجيال التي خرجت علينا منها:  تنادي بحقوقها . ومنها:  تعلن انها غادرتنا الى خيمة غيرنا. ومنهم:  من يتهمنا ومنهم:  من تعباء بافكار غيرنا .

نحن كمركز وجدنا واطلعنا على خطابات السياسيين والمصلحين والعلماء  كانت كلها مع الفقراء وتحذر من الغرباء الا ا نها بحاجة ماسة الى ان تراجع طريقتها في احتواء الشباب وفتح الابواب بنحو عملي جدي  .

ثانيا : تاكد ان حاجة الشباب اكبر من الخدمات والمال بل الامر في العمق هم ابنائنا وتراكمت فى اذهانهم افكار عن الحركة الاسلامية وعن المرجعية والخط الرسالي الاسلامي بسبب تراكمات كثيرة وبسبب تعرضهم الى موجات اعلامية معادية باليات مستحدثة , ولابد والحال هذه  ان نتوجه اليهم ب((الخبز)) و((العلم والمعرفة والاهتمام)). انهم رصيدنا وان خسرناهم خسرنا كل الامة وتلاشى مستقبلنا ومستقبل العمل الرسالي التربوي  . فمن استاجر التكتك يعلم انه يحشد اولادنا ضدنا فلايمكن ان نكون ك(( خرقاء مكة )) التي نكثت غزلها ......

ثالثا :تحتاج امتنا وشبابنا منا ان نلامس بطونهم وافكارهم وحاجاتهم وان نسكن في قراهم وبيوت الطين التي يسكنون ونتقاسم الهم الذي يعانون فانهم – ومن خلال الاستطلاعات والحوار معهم والتواجد معهم في ميدان التظاهرات – يرون ان القيادات السياسية والحكومية تعيش في ابراج عاجية وبمعزل عنهم من الطبقية والفوقية .

رابعا : ايها المصلحون :كبير همكم اليوم للتلاحم مع الفقراء من خلال حزم الاصلاحات الخدمية والسياسية الا انكم لابد ان  تلامسوا قلوبهم حينما تتوجهون الى حزم الاصلاحات التربوية بروح ابوية تعيدون للعمل الرسالي والتثقيفي مجده وهو((تربية الامة )) هدفكم الاول- حسب الفرض-  وما الحكم والدولة الا وسيلة الى هذا الهدف الاسمى كما كنا وكنتم تقولون.

خامسا :تفكك الاحزاب الاسلامية وتشتت مسيرتها وتفرق موقفها وتباين رويتها  هذا الامر مولم وهو سبب لضعف وجودكم في امتكم وخسارتكم الشباب فان تمزقكم امام الاجيال افقدكم الابوية  وابرز صورة الاحتراب على المغانم واوجد سباق وتسابق سياسي على الاجيال وحشد لهم في تنظماتكم من دون تربية لهم  .

سادسا :لا تتعاملوا مع امتكم تعامل انتخابي لجمع الاعداد وايجاد المساحات الشعبية التي تنتخبكم بل كونوا مدارس الوعي من دون ثمن تكون امتكم قريبة منكم وترفع صوركم في وجدانها كمارفعت صور الشهيد الاول والثاني وشهيد المحراب

ثامنا :اتوجه بكامل الحب الى العتبات المقدسة والوقف الشيعي وانتم تنشرون  برامج منجزاتكم  التي تصل الى مئات المشاريع الصحية والتربوية والتعليمية , يوسفني ان اجد ان 95%  اغلبها في الرقعة الجغرافية في كربلاء والنجف بينما لايوجد مثيلاتها في الجنوب فتحول الجنوب الى مرتع الى الحركات المنحرفة, لذا ايها الاخوة  نحتاج في جنوبكم النازف لاجلكم وهو عمق وجودكم المذهبي والسياسي والذي  وصان دولتكم وتحمل كل الموت والمتفجرات والمفخخات لاجل انجاز العملية السياسية  بان تبنون لهم الموسسات الفكرية ودور الرعاية والفكر والحفاظ على العقيدة من الانحراف هولاء, هولاء,هولاء  الذين صدحت اصواتهم حينما لبوا نداء المرجعية بقولهم ((افديلك روحي بس تامر)) وقالوا (( احنه اعظم ساتر لو صار وزاها )).

 

_______________________________

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.42
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك