المقالات

ألواح طينية ـ أزمتنا والحوار بمختلف الأسلحة..!

289 2020-02-24

 

قاسم العجرشqasim_200@yahoo.com

 

اكثر ما يضحك ان نرى اشباه الساسة، وهم يطرحون رؤاهم للحكومة المقبلة، معيدين تكرار نفس المبادئ، التي بتنا نسمعها مع كل حراك، لتشكيل حكومات ما بعد زلزال 2003.

الطائفية التي يكذب اشباه الساسة؛ عندما يوهمون الناس بانهم تجاوزوها، مشكلة اجتماعية لها جذور تمتد الى مئات السنين، وهي ليست مشكلة نظام انتخابي، لا يلزم الشيعي بأن ينتخب شيعيا، ولا السني بأن ينتخب سنيا، وبالحقيقة فإن التفكير والتصرف الطائفي، وما يتبع ذلك من محاصصة طائفية، تقوم على أسس كبيرة التعقيد، شديدة الضراوة، هي موقف شعبي نابع من تمزق العراقيين، وعدم ثقة مكون بأخر، ولا ذنب للشيعة في ذلك، فهم آخر من حكم العراق، بعد مئات السنين من حكم مخالفيهم.

الطائفية ليست امرا صحيا، لكن المشاكل لا تحل بالشعارات الكاذبة، ويتعين تحديد المشكلة لنتمكن من حلها، ومن هذا المنطلق؛ فلا مناص من خوض حوارات بناءة، مع خيارات السنة والكرد، الذين اختارتهم مكوناتهم كممثلين عنهم، فضلا عن الحوارات داخل المكون الواحد.

هنالك ثلاثة جهات مؤثرة في المشهد العراقي، شئنا الإقرر بتأثيرها أم أبينا، ولكل من هذه الجهات اهدافها واذرعها ووسائل ضغطها:

أولا/ المرجعية الدينية؛ ومن خلال أطروحتها، نفهم أنها تهدف الى الحفاظ على النظام الدستوري ومكاسب ما بعد 2003، واذرعها ووسائل ضغطها هي القواعد الشعبية المؤمنة بها.

ثانيا/ إيران ومعها محور المقاومة: وتهدف الى توازن قوى؛ يحفظ المنطقة، من المشروع الصهيووهابي امريكي، والحفاظ على وحدة وسيادة العراق أرضا وشعبا.

ثالثا/ المحور الأمريكي الإستكباري: الذي يقود رأس الحربة في تحالف مشؤوم، يجمع اسرائيل والأعراب، ويهدف الى وقف المد الشيعي الذي وصل الى حدود فلسطين المحتلة، والحفاظ على مصالح أمريكا الاقتصادية، اما اذرعه فهي متعددة دوليا وأقلينيا، ومحليل تشمل بعضا من اخوة الوطن من السنة والكورد، ومؤخرا إنضم الى هذا المشروع، مرتزقة الاحزاب الشيعية المنحرفة، التي باعت نفسها مقابل أثمان بخسة.

الرهان على محور التحالف الصهيو أمريكي الاعرابي سيفشل بلا شك، لان تجاوز المرجعية ليس متيسرا لهؤلاء، كما ان السياسة الابوية والنفس الطويل الذي تمتاز به المرجعية، سيرجحان كفة المشروع المقاوم للهيمنة الإستكبارية والاعرابية.

ثمة امر آخر؛ فبرغم انخراط قادة الفنادق بالمشروع الصهيووهابي امريكي، الا انهم بالواقع مرغمين ان يلتزموا امام جمهورهم، بما تطلبه المرجعية، والا خسروا كل الدعم الذي يتلقونه منه؛ وسيكونون مضطرين للاذعان، والألتحاق بالركب.

في جميع الاحوال؛ يعمل الساسة على اللعب "على" و"بـ" جميع الأوراق، وفي لعبتهم هذه تخسر أوراق وتربح أوراق، ولكن ثمة ورقه وحيدة هي الخاسرة، إذ أن الورقة العراقية، هي الورقة التي ستكون الثمن السياسي، الذي سيدفع لسداد استحقاقات غير عراقية!

كلام قبل السلام: في لُعبتهم أو لعبِهم، مارس الساسة الحوار بكل الأسلحة، بعضها فوق الطاولة، وبعضها تحت الطاولة، ما فوق الطاولة كان تناكفات ومعارضات، وشتائم وتسقيط لا أخلاقي، لبعضهم بعض نهارا، ينهونه في الليل، بتقبيل بعضهم بعض، في ولائم يقيمها بعضهم لبعض..!

سلام..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 314.47
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
المهندسة بغداد : بسم الله وبالله اللهم ارزقنا العافية والسلام ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني: غدا اول ايام شهر شعبان
المهندسة بغداد : مقالة ممتازة احسنتم ...
الموضوع :
إرفعوا أصواتكم !
نور صبحي : أليس جبريل عليه السلام نزل في ليلة القدر على الرسول وهي في رمضان.. كيف تقولون انه نزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
إبراهيم مهدي : لكن ورد في القرآن الكريم. .سورة البقرة الآية 185 ( في قوله تعإلى شهر رمضان الذي أنزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ليلى : احسنتم سيدي حفظكم الله ...
الموضوع :
نصائح الامام المفدى السيد السيستاني لمواجهة فايروس كورونا
عقيل الياسري : وبشر الصابرين ....اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض...!
زيد مغير : ما اروع ما كتبت سيدي الكريم وأتمنى ان ينشر ما كتبت في كل الصحف والمواقع . الف ...
الموضوع :
أين اختفى هؤلاء؟!
علاء الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اخي العزيز انكم تقولون لا توجد رواية ان الاسراء والمعراج في ال ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
خليل العراقي : السلام عليكم أنت تتكلم بدون منطق ... محمد علاوي ... أنسان شريف ... ترجم متطلبات المرجعية الشريفة ...
الموضوع :
أيها الرئيس المكلف اترك العنتريات الفارغة
لبيك ياعراق : ضاغطكم الدين الاسلامي ومدمركم المغرد ان شاء الله كرونا لن تذهب سدى حتى تطيح وتصاب كل علماني ...
الموضوع :
هكذا تسمحون لاعداء الدين بانتقاد الدين
فيسبوك