المقالات

ماذا لو عادت داعش إلى العراق من جديد؟  


 

✍️ إياد الإمارة ||

 

▪ لم تنته داعش هي في بعض الشقوق والمغارات وهي بين بعض بيوت عراقية، تدخر سمومها إلى يوم ملومة ليس ببعيد عن العراقيين الذين لم يلتقطوا أنفاسهم بعد من غزوتها الأولى على ديارهم.

ما فعلته داعش في المرة الأولى حقق بعض الشيء لمن أطلق لها العنان لأن تعيث الفساد في العراق، وكان لها أن تحقق المزيد من التقدم لولا التصدي التاريخي الذي قام به الحشد الشعبي المقدس الذي أرعبها وأوقف تقدمها وأجبرها على التراجع والتقهقر.

ولداعش أن تعود من جديد أكثر شراسة وفتكاً على فترة من حجود البعض لجهود الحشد والدور الذي قام به في مواجهة خطر زمرة الإرهاب داعش، وعلى فترة من التناحر الداخلي الشديد بين المكونات السياسية العراقية التي كانت في السابق سبباً في مجي داعش في المرة الأولى وستكون مرة أخرى سبباً في عودتهم ثانية!

لقد تصدت الناس "الحشد الشعبي" في المرة الأولى لداعش وقدمت تضحيات جسام لا تقل عن كل التضحيات التي قدمتها "الناس" على طول خط المواجهة مع الطواغيت والمستكبرين في هذا البلد، لكن ما هو جزاء "الناس" بعد الإنتصار؟

وهل رُد إحسانهم بإحسان؟

أبداً، بل عمد نفر ملوث ضال إلى إضرام النار في بيوت الحشديين وقتل بعضهم بطريقة بشعة والتضييق عليهم بطرق مختلفة، وكأن لسان حال هذا النفر "سننكل بكم ونقطع أوصالكم لأنكم أوقفتم زحف داعش الإرهابية!"

لذا أقول:"مَن لداعش إن عادت؟"

هل يتوجه "الرواگيص" و "أهل العرگ" و "الحفافات" لردهم كما فعل الحشد سابقاً؟

هل سيقول المخنثون الذين فروا بكل جبنهم وخيباتهم:"نحن من حرر المدن وطرد داعش"؟

انا أقول لكم كيف سيكون المشهد:

سيتصدى الحشد مرة أخرى ويرد العدوان، هو في كامل قوته وجهوزيته، وسيحقق النصر، لم ينكسر الحشد ولا يزال قادته احياء في نفوس مقاتليه، العمائم الشجاعة تحتفظ ببنادقها تحت ثيابها، كل شيء في مكانه وإزداد قوة وصلابة..

وسيختفي الرواگيص وأهل العرگ والحفافات وستعود بعض حياتنا إلى طبيعتها بلا قطاع طرق وجماعة الهوبزة الكذابة سيختفون تماماً إلى أن يتحقق النصر مرة ثانية ليعودوا إلى ماكانوا عليه في المرة الأولى.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك