المقالات

وين رايحين بهذا البلد؟!


    ✍️ إياد الإمارة ||   ▪ لن أتحدث عن إعمار ولا عن خدمات ولا مكافحة فساد ولا السعي لتحقيق ادنى مستوى من العدالة بين العراقيين في كثير من القضايا العراقية التي أصبحت فيئاً لفئة من الناس دون أخرى، سوف أحاول أن أتجاوز الحديث بما يأتي من كلمات عن كل هذا واطوي شجاي وأقول "للعراق رب يحميه" ينقذه من كل الفساد الذي ينخره ويوفر له الخدمات وفرص العمل لشبابه العاطل وهو يحمل شهادات عليا.. حديثي عن مواقع التواصل الإجتماعي وكيف أصبحت هذه المواقع تأسرنا وتقيدنا ونحن لا نقوى على الحراك أمامها وكأنها كل شيء في هذه الحياة، علية قومنا في الدولة وفي أماكن أخرى تحركهم هذه المواقع وكأن لسان حالهم يقول لنرى ما ستخرج لنا هذه المواقع ونتصرف على أساسه. يستطيع أي منتج متمكن ان يصنع لنا مشهداً مصوراً سيكون قادراً على إذكاء الحماس وتحريك كل الطاقات الكامنة التي لا تحركها كل الأوضاع السيئة من حولنا! الأمر غريب جداً؟! ان تنحصر إهتماماتنا وتشحذ همتنا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، بالغث والسمين الموجود في داخلها، بما قد يكون مفبركاً وغير حقيقي! مسؤولو الدولة وهم بهذا التهافت الغريب على ما تطرحه مواقع التواصل الإجتماعي وصلوا حد السخرية والإستهجان ونحن نراهم لا يرون من حولهم إلا من خلال مواقع التواصل الإجتماعي! اليوم أي شخص يملك صفحة مؤثرة ولها إنتشار واسع عبر الفضاء الإفتراضي يمكنه أن يفعل ما يشاء يوقف حركة ما، ويوجه نحو أخرى، يرفع من شأن الآخرين، ويحط من قدر غيرهم، يطلق الأكاذيب ويطمس الحقائق، والناس ونخبهم منقادة لا تملك إلا أن تستجيب وتصدق وتنفذ وعلى العراق السلام. الأمر ليس طبيعياً أين مراكز الفكر والمعلومات؟ أين دوائر المعرفة الحقيقية؟ أين المراكز البحثية الأكاديمية المتخصصة؟ أين التثبت؟ أين التمحيص؟ أين الوعي؟ أين العمق؟ هناك خلل بنيوي واضح وكبير ليس له أن يمر علينا مروراً عابراً، إذ علينا التوقف طويلاً أمام هذه الظاهرة غير الطبيعية ومحاولة الحد من سلبياتها لكي لا ننحدر أكثر.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك