المقالات

لن ننسى شهدائنا جميعاً.. لن ننسى شهداء الحشد الشعبي المقدس


    ✍️ إياد الإمارة||   ▪ لم ننس شهدائنا يوماً من الأيام ولن ننساهم أبداً، هم معنا طوال الوقت يسجلون الحضور الأهم وهذا أقل ما لهم علينا من حقوق كثيرة جداً.. نحن لم ننس الشيخ عارف البصري والشيخ حسين معن والشيخ البدري والشهيدين الصدرين العظيمين وقاسم عبود ومطلگ البهادلي وشهداء آل المبرقع وآل شبر رضوان الله على جميع الشهداء، ولم ننس ابو حبيب السكيني وابو مجاهد المالكي وابو كوثر الشاوي وسليماني والمهندس والحاج حميد تقوي وكل شهداء الحشد الشعبي من عراقيين أو من أصدقائنا الغيارى الذين اختلطت دمائهم بدمائنا على هذه الأرض المباركة.   ▪ إن التنكر لدماء الشهداء وعدم وضع تضحياتهم موضع العناية الذي ينبغي أن تكون فيه خيانة عظمى لهذه الدماء وللوطن وللقيم والمبادئ، ولن يكتب التوفيق لأي جماعة أو مجتمع لا يقدر تضحيات أبنائه، سيفرط بحريته وعزته وكرامته، وسيمنى بالهزيمة والخسارة، لأنه يقف بالضد من التضحيات وتقدريها وسوف يحبط افراده ويثنيهم عن العطاء إلى أن يصل إلى مرحلة الموت والفناء.   ▪ علينا كعراقيين أن لا ننسى شهدائنا جميع الشهداء وأن لا ننسى قضاياهم المقدسة التي أستشهدوا من أجلها، شهدائنا الذين عرجت أرواحهم وهم يواجهون ديكتاتور العصر السفاح الإرهابي المقبور صدام في سوح المواجهة أو في زنازنين الصبر والتحدي، أو شهدائنا الذين عرجت وتعرج ارواحهم وهم يواجهون الإرهاب وبالخصوص إرهاب زمرة داعش التكفيرية مواجهة قل نظيرها في عصرنا الحديث.. _لنقيم لهم النصب ونسمي الأماكن والدوائر والمدارس والشوارع بأسمائهم.  _لنحتفي بذكرى إستشهادهم بمختلف الطرق.  _لنكرم أسرهم ونهتم بها ونتواصل معها.  _لنمنع أي تعد أو تجاوز عليهم. لنعمل ذلك وسوف نحتفظ بالنصر دائماً وابدا.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك