المقالات

جائحة كورونا نقطة تحول عالمية..


 

✍️ إياد الإمارة||

 

▪ لعل عالمنا المعاصر شهد تحولين كبيرين حدثا في القرن العشرين، الأول هو الحرب العالمية الأولى عام (١٩١٤) وما حدث خلالها وبعدها من تغييرات شملت العالم بأسره، أما الحدث الثاني فهو الحرب العالمية الثانية عام (١٩٣٥) وإستخدام أول سلاح نووي فيها، خسائر بشرية كبيرة ومعها خسائر مادية أكبر، وهلاك ملوك وإستخلاف آخرين، وتفتت دول وتكوّن أخرى، ونهاية مجتمعات وإنقسامها إلى جماعات صغيرة ومحاولات دمج جماعات متفرقة في مجتمع واحد..

"كل شيء تغير في عالمنا بعد الحرب.."

وبعيداً عن الخوض في تفاصيل ما حدث في الحربين العالميتين الأولى والثانية، وما أعقبهما من تحولات شملت مفاصل الإجتماع والإقتصاد والسياسة والجغرافية، وأشياء أخرى قد لا نفكر فيها أو اننا لا نعتقد إن التغيير قد شملها لكنه فعلاً شملها.

جائحة كورونا العالمية حدث لا يقل تأثيراً وضرراً عن الحربين العالميتين الأولى والثانية، والكل يرى إن عالم ما بعد كورنا ليس هو العالم قبل كورونا.

كورونا التي تفتك بالناس مدة أطول من عام كامل بلا هوادة، تطحن أرواح الكثيرين أغنياء وفقراء، من مختلف الأجناس والأعراق والأعمار.

"أنها أشبه بالكارثة الكونية، غضب الطبيعة.."

لا مناص من العزلة والتباعد!

التقارب يعني إحتمالية الموت جراء العدوى..

لا أعراض متشابهة ولا علاج متفق عليه..

المطارات والسياحة وبعض التجارة في كساد..

المدارس والجامعات والأسواق معطلة..

هذا جزء الصورة.

لم نكن نتصور إن العالم بكل ما وصل إليه من تطور وتقدم في كافة المجالات يقف عاجزاً عن مواجهة فايروس لا يُرى بالعين المجردة!

الفايروس الذي تسلل إلى أكثر الأماكن تحصيناً في العالم، حتى البواخر المنقطعة في عرض البحر دخلها القاتل كورونا!

كورونا "شبح"  يظهر في كل مكان في وقت واحد دون سابق إنذار، يقتل ويعطل ويفعل ما يحلو له وسط عجز لم نكن نتوقعه في عصر صرنا نتحدث فيه عن إمكانات العقل البشري الهائلة، إختراعات وإكتشافات كلها توقفت في لحظة فارقة!

الغريب أن العالم لم يعرف بعد كيف تكوّن هذا الفايروس، هل هو مجرد صدفة؟

أم هو جزء من حرب معلنة والفايروس هو سلاح بايلوجي؟

هل نشأ في فم التنين الآسيوي؟

أم داخل مختبرات أمريكية عدوانية؟

صعُب علينا هذا الأمر كما صعُبت أشياء أخرى متعلقة بهذا القاتل الخفي "الشبح" ..

بعد كل هذا..

هل نستطيع تصور عالم ما بعد كورونا؟

أشياء كثيرة علينا التفكير بها بجدية، وأشياء كثيرة علينا أن نعيد تفكيرنا بها، هذه حقيقة يجب علينا أن ندركها من الآن..

الحياة لن يوقفها كل هذا الموت .. لن يوقفها هذا القاتل الخفي "الشبح"، لكنها  ستتغير حتماً تغيراً لا ندركه الآن، كما لم ندرك من قبل أي شيء عن هذا القاتل والموت الذي سيخلفه.

ما يهمني التوقف عنده، هو العِبرة التي يجب أن نعتبرها من كورونا، وهي قدرة الله تبارك وتعالى التي تفوق كل التصورات، وعجز البشر الذي لم نكن نتوقعه أن يكون بهذا المستوى.

ـــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك