المقالات

بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!

1152 2021-11-21

 

إياد الإمارة ||

 

▪️ لم يكن من اللائق بالسيد غالب الشابندر "ابو عمار" أن ينصرف بالطريقة غير المناسبة وغير المنصفة وغير المتزنة مع الدكتور حيدر البرزنچي في برنامج القناة الرابعة المباشر..

السيد غالب الشابندر رجل له تاريخه المشرف، وهو مثقف يُعتد به، ينتمي الشابندر إلى أُسرة كريمة قدمت عدداً من الشهداء والمضحين وشقيقه الأُستاذ الفذ، الحكيم، المتزن، الوقور، عزت الشابندر رجل الوسطية والإعتدال المعروف بمواقفه الوطنية المشرفة وتاريخه المتوج بالإعتقال والغربة والعطاء الوطني المتميز..

آل الشابندر ومنهم السيد غالب والد الصديق الحبيب الشهيد عمار طيب الله ثراه ليسوا كما البعض من الطارئين الذين لا تاريخ لهم ولا ثقافة ولا موقف.

الأخ حيدر البرزنچي أكاديمي مثقف ومؤدب يحترم الآخرين ولم نره قد إعتدى على أحد في يوم من الأيام، دمث الأخلاق لين العريكة، حلو المعشر، يتحدث بمنطق وموضوعية يدافع عن قضيته ببسالة وشرف وفروسية عالية جداً..

تابعنا الأخ الزميل البرزنچي في كل لقاءاته فما وجدناه إلا قمة في الوعي والبصيرة والورع والموضوعية بعيداً عن التماحك والتعدي والتجاوز او التطاول على الآخرين.

الرجل مؤمن بالمقاومة ونحن كذلك لا نخفي إيماننا بها ودفاعنا عنها ونتشرف بأن نكون في صفوفها المنيعة، لا يجبر احداً على قناعاته يطرح آرائه ومَن كان يملك ديلاً آخر ليقدمه وللناس أن تحكم وتتبنى أو تعتنق ما تشاء.

تصرف السيد غالب الشابندر وخصوصاً بعد تأكيد كل من السيد البرزنچي وبيان القناة الرابعة الذي أثبتا فيه  علم السيد غالب بوجود البرزنچي في الحوار تصرف غير مناسب بالمرة، لا يناسب عمر الشابندر وشيبته الوقورة، ولا يناسب ما يحمل هذا الشيخ الطاعن بالنضال والخبرة والتجربة من ثقافة، ولو كان غير "غالب" لما عتبنا عليه..

فلا يُعاتب مَن لا يستحق العتاب من هؤلاء الطارئين الذين لا نصيب لهم من معرفة أو تجربة أو قليل من أدب الحديث والحوار.

انا أعتقد ان السيد غالب الشابندر مدين للدكتور حيدر البرزنچي بالإعتذار وإن اعتذر فلا ضير في ذلك ولن تقل شأنية الشابندر بل تزداد ويحظى بمكانته الطبية المتميزة في قلوب كل العراقيين على حد سواء.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ابو حسنين
2021-11-23
للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف وله سبيعين وجه عرفنا غالب الشابندر الكاتب المنافق في جريدة ايلاف السعوديه الوهابيه وكيف كان يتفنن ويتلاعب بالكلمات ضد المعارضه العراقيه الاسلاميه التي احتضنته ورفعت من شانه تملقا وخنوعا للعمير مدير موقع ايلاف السعودي وبعد سقوط الصنم دفعه للواجهه الاعلاميه العراقيه والاعلام والقنوات العراقيه المموله من السعوديه والخليج صورته للناس بالخبير والمفكر ونحن نعلمه ( بالسربوت) والمتطفل والمهرج والفاسق -------- اقول نحن الغمان والغبران والمعدان لم نتوفق ولايصير بين خير ونحن نعظم المنافقين والسافلين
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك