المقالات

قدرات المقاومة الصاروخية وهجوم سيبراني على مواقع صهيونية من العراق


إياد الإمارة ||

 

المشهد في فلسطين المحتلة من قبل الكيان الصهيوني يدعو للفخر وهو مكلل بعطر الشهداء الذين تناثرت أشلائهم هذا اليوم جراء العدوان الصهيوني الإرهابي الذي لم يترك طفلاً أو شيخاً أو إمرأة في منرلها..

المشهد في فلسطين المحتلة وقد أصبحت فلسطين قبضة واحدة وهي توجع الصهاينة المحتلين ضرباً لم تفلح القبة الحديدية في صده وهذا كله ليس كل ما لدى المقاومة.

الكيان الصهيوني الإستيطاني الإرهابي الغاصب لأرض فلسطين المقدسة يعيش الذعر والهلع وهو يرى قدرات مقاومة الشعب الفلسطيني التي أمطرت سماء الكيان الصهيوني بوابل من الصواريخ النوعية التي عجزت عن ردعها قبة حديدية تبين أنها من قش هش..

يعيش هذا الكيان الإجرامي الذعر والهلع وهو يرى أمة المقاومة تتحد من أقصاها إلى أقصاها من أجل "أقصاها" فأي نصر هذا الذي يتحقق؟

أمة المقاومة يشد بعضها أزر بعض لم تفلح كل محاولات التطبيع من التقطيع وتستمر أمة المقاومة يشتد عودها يوماً بعد يوم إلى أن يتحقق النصر وتشرق الأرض بنور ربها..

هجوم سيبراني من داخل العراق يصيب موقع بلدية مدينة سيدروت الحكومي ويعطل على الصهاينة وصول تحذيراتهم وإنذارات فتح الملاجئ..

هذه الأرض المقدسة في كل جزء منها تثور غضباً ضد الصهاينة الإرهابيين حتى تُلقي بهم في البحر قريباً إن شاء الله.

كلنا مع فلسطين..

قلوبنا، وعقولنا، وأصواتنا، وأقلامنا، كلها هناك في فلسطين مع الفلسطينيين في ثورتهم التي لن تتوقف حتى تعود شجرة الزيتون تظلل محاريب المصلين في أرض المعراج أرض الأنبياء والرسل قبلة المسلمين الأولى..

كلنا مع فلسطين قضيتنا في بلدان العرب والمسلمين حتى تتحرر من دنس الصهاينة الإرهابيين المحتلين.

إنهم يرونه بعيداً ونراه قريبا..

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك