المقالات

فاطمة الزهراء ( ع ) شخصية عظيمة


الشيخ محمد الربيعي ||

 

●  هنـاك تعبيراً في القرآن حول مريم(عليها السلام) في الآية: ﴿إِنَّ اللهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ﴾، فإن الملائكة كانت تخاطب فاطمة الزهراء(عليها السلام) وتقول: «إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ».

● وقد ورد في الرواية عن الإمام الصادق(عليه السلام) بأنّ الملائكة كانت تأتي فاطمة الزهراء(عليها السلام) وتتحدّث معها وتقرأ عليها آيات الله

● وإنّ كونها محدّثة ( اي سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) ) لا يختصّ بالشيعة فقط، فالشيعة والسنّة يعتقدون أنّه كان هناك أشخاص في صدر الإسلام- أو من الممكن وجودهم- كانت تحدّثهم الملائكة، ومصداق هؤلاء في رواياتنا هي فاطمة الزهراء(عليها السلام ).

● قد روي عن الإمام الصـادق(عليه السلام) أنّه قال: «إنّ فاطـمة كـانت مُحَـدّثة»، أي أنّ الملائكة كانت تنزل عليها وتأنس معها وتحدّثها، وهناك روايات عديدة في هذا المجال

●  إنّ سيدة النساء فاطمة الزهراء عليها السلام هي بحد ذاتها هي معجزة الإسلام.

●وقد روي عن أمير المؤمنين(عليها السلام) أنّ فاطمة الزهراء(عليها السلام) قالت له بأنّ الملائكة تأتي وتتحدّث معها وتقول لها بعض المسائل، فقال لها أمير المؤمنين(عليه السلام) بأن تخبره عندما تسمع صوت الملك حتّى يكتب ما تسمع، فكتب أمير المؤمنين ما أملته الملائكة على فاطمة الزهراء(عليها السلام) وأصبح هذا كتاباً موجوداً لدى الأئمة(عليها السلام) اسمه (مصحف فاطمة) أو (صحيفة فاطمة).

● يقول الإمام الصادق(عليه السلام) في هذه الرواية بأنّ الملائكة في إحدى الليالي كانت تتحدّث مع فاطمة(عليها السلام) وكانت تذكر هذه العبارات، فقالت فاطمة الزهراء(عليها السلام) لها: «أليست المفضّلة على نساء العالمين مريم»؟ فقالت الملائكة لفاطمة الزهراء(عليها السلام): "إنّ مريم كانت المفضّلة على النساء في زمانها وفاطمة مفضّلة على النساء في كلّ الأزمنة من الأوّلين والآخرين".

 فأيّ مقام معنوي رفيع هذا

إنّ الإنسان العادي مثلنا لا يمكنه أن يتصوّر في ذهنه هذه العظمة والدرجة.

● فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) إنّها المرأة التي بلغت في عمرها القصير مراتب معنوية وعلمية توازي مراتب الأنبياء والأولياء.

● فاطمة الزهراء(عليها السلام) شخصية عظيمة من المرتبة الأولى في الإسلام، بل من المرتبة الأسمى على مدى التاريخ، كما نقل عن رسول اللّه(صلى الله عليه وآله) أنه قال لها: «أما ترضين أن تكوني سيّدة نساء العالمين؟»فسألته سلام اللّه عليها: «فكيف مريم؟» وقد قال القرآن أنها سيّدة النساء، فقال لها: "إنّ مريم كانت سيّدة نساء زمانها، وأنتِ سيّدة نساء الأولين والآخرين.

ولو توضّحت شخصية فاطمة الزهراء(عليها السلام) لأذهاننا البسيطة وأنظارنا التي لا تبصر إلاّ القريب، لآمنّا نحن أيضاً أنها (عليها السلام) سيّدة نساء العالم أجمعين.

● والواقع أنّ فاطمة فجر ساطع انبلجت من جنبة شمس الإمامة والولاية والنبوّة، وهي سماء عُليا ضمّت بين جوانحها كواكب الولاية الوضّاءة

●كان الأئمة (عليهم السلام) بأجمعهم يولونها ( السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام ) ) تكريماً واحتراماً قلّما كانوا يولونه لشخص آخر

● فاطمة الزهراء (عليها السلام) كلمة الله الزاخرة بالمضامين وهي كالبحر اللجّي العميق. كلما غار فكر الإنسان وذوقه والمواهب الدقيقة لأصحابها (المواهب في هذا المجال أكثر) وكلما تدبّر وتأمل أكثر، كلما حصل على جواهر أكثر.

● ينبغي أن لا يتصور أحد أن أهل بيت النبي ومنهم سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء ( عليها السلام )  هم للشيعة فقط، كلا، إنهم لكل العالم الإسلامي

● من ذا الذي يرفض فاطمة الزهراء (عليها السلام)؟

ومن ذا الذي يرفض الحسنين ‘ سيدي شباب أهل الجنة؟

من ذا الذي يرفض أئمة الشيعة الأجلاء؟

البعض يعتبرونهم أئمة واجبي ومفروضي الطاعة والبعض لا يعتبرونهم كذلك، لكنهم لا يرفضونهم.

هذه حقائق يجب فهمها وتكريسها.

البعض طبعاً لا يفهم هذا وتستفزّه تحريضات الأعداء وهو يحسب أنه يحسن صنعاً... {قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالا * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا}.

يتوهمون أنهم يفعلون خيراً وهم في غفلة عن أنهم إنما يعملون للأعداء.

هذه خصوصية زماننا.

● ولدت بنت النبي(صلى الله عليه وآله) فاطمة الزهراء ( عليها السلام )  الكريمة في السنة الخامسة للبعثة طبقاً للقول المشهور، وعلى هذا فإن عمر فاطمة الزهراء(عليها السلام) حين الاستشهاد كان 18 عاماً.

وقيل إنّ ولادة هذه السيّدة الكريمة كانت في السنة الثانية أو السنة الأولى للبعثة، فيكون الحدّ الأكثر لعمرها 22 أو 23 عاماً.

 ولو أخذتم جميع القيود التي يمكن أن تحيط بالمرأة ـ خاصّة في تلك الفترة حيث كانت القيود أكثر - فعند ذلك ترون العظمة التي أثبتتها هذه السيدة المكرّمة في تلك الظروف وخلال هذا العمر القصير، وبالطبع إنّني لا أتمكّن أن أتكلّم عن الجوانب المعنوية والروحية والإلهية لتلك السيدّة الكريمة، فأنا أصغر من أن أُدرك تلك الأُمور، وحتّى لو استطاع شخص إدراك ذلك فإنّه لا يستطيع وصفها وبيانها كما هو حقّها، فتلك الجوانب المعنوية هي عالم آخر».  

● إنها لمعجزة الإسلام، وإنها فاطمة الزهراء(عليها السلام) التي نالت مقاماً رفيعاً وباتت سيدة نساء العالمين رغم سنوات عمرها القصيرة، وفاقت جميع النساء عظمة وقدسية في تاريخ الإنسانية.

فما هي تلك الطاقة، وما هي تلك القوة الباطنية العميقة التي استطاعت خلال مدة قصيرة أن تجعل من هذا الإنسان محيطاً لا حدود له من المعرفة والعبودية والقداسة والكمال المعنوي؟.

 ● فعظمة هذا الكائن ( السيدة فاطمة الزهراء ( عليها السلام )) ، وهذا الإنسان الرفيع تثير العجب والحيرة، وكذلك عظمة الرسالة التي أظهرت هذا الكائن عظيم القدر وجليل المنزلة

● إنّ الإنسان كلّما فكّر وتدبّر أكثر في أحوال الزهراء الطاهرة(عليها السلام) يحتار أكثر، وحيرة الإنسان ليست ناجمة عن كيفية تمكّن هذا الكائن الإنساني من نيل هذه الرتبة من الكمالات المعنوية والمادّية في سني الشباب ـ وهي بالطبع حقيقة تثير الحيرة أيضاً ـ بل من القدرة العجيبة التي استطاع الإسلام بها أن يبلغ بتربيته الرفيعة إلى درجة تُمكّن امرأة شابّة كسب هذه المنزلة العالية في تلك الظروف الصعبة.

● إنّ كل ما نقوله حول الزهراء(عليها السلام) قليل، وفي الحقيقة إنّنا لا نعلم ما يجب قوله في الزهراء(عليها السلام) وما يجب التفكير فيه، فالأبعاد الوجودية لهذه الحوراء الإنسية والروح الخالصة وخلاصة النبوة والولاية، واسعة ولا متناهية وغير قابلة للإدراك وهي بصورة بحيث يتحيّر الإنسان فيها.

● أن فاطمة الزهراء(عليها السلام) كانت في عصرها بصورة بحيث لم يمتدحها أبوها وبعلها وبنوها وخواص شيعتهم فحسب، بل إنها كانت تُمتدح حتى من قِبَل أولئك الذين لم تكن لهم علاقات سليمة معها.

● إنّ سلسلة الأنبياء هي أطهر سلاسل البشرية وأقدسها، وأشدّها نوراً على طول التاريخ، ومن بين العظماء والأطهار الذين يحظون بمعنوية إلهية وعرشية هو الوجود المقدّس لخاتم الأنبياء محمد المصطفى(صلى الله عليه وآله)، فهو على رأس هؤلاء؛ وكذلك أهل بيته الأطهار ( ومنهم السيدة فاطمة الزهراء عليه السلام ) - الذين صرّح بطهارتهم القرآن الكريم- فهم من أطهر وأعظم الناس وأشدّهم نوراً على طول التاريخ

●من هي المرأة من النساء- على مدى التاريخ - مثل فاطمة(عليها السلام)؟ ومن هو الرجل من الرجال مثل علي المرتضى سجّله لنا التاريخ؟.

● إنّ عترة النبي الأكرم في التاريخ ومنهم السيدة الطاهرة فاطمة الزاهراء ( عليها السلام ) ، شموس مضيئة، استطاعت من حيث المعنوية أن تربط البشرية بعالم الغيب وبالعرش الإلهي "السبب المتصل بين الأرض والسماء"

● إنّ أهل البيت ومنهم السيدة فاطمة ( عليها السلام ) ،  هم معدن العلم، ومعدن الأخلاق الحسنة، ومعدن الإيثار والتضحية، ومعدن الصدق والصفاء، ومنبع كل إحسان وجميل وإنارة تحلّى بها وجود الإنسان في كل عصر وعهد، وقد كان كلّ منهم شمساً مضيئة لوحده.

● إنّ أهل البيت ومنهم السيدة فاطمة ( عليها السلام ) ،  هم معدن العلم، ومعدن الأخلاق الحسنة، ومعدن الإيثار والتضحية، ومعدن الصدق والصفاء، ومنبع كل إحسان وجميل وإنارة تحلّى بها وجود الإنسان في كل عصر وعهد، وقد كان كلّ منهم شمساً مضيئة لوحده.

● الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء(عليها السلام) أعظم سيدة في تاريخ الإنسانية وفخر الإسلام ومفخرة هذا الدين وهذه الأمة.

● مقام فاطمة الزهراء(عليها السلام) من جملة المقامات التي إما لا يمكن تصورها بالنسبة للبشر العاديين من أمثالنا، أو أن تصورها أمر صعب

● يذكر الأئمة الأطهار(عليهم السلام) الاسم المبارك لفاطمة الزهراء بعظمة وإكبار، وكانوا يروون عن معارف الصحيفة الفاطمية

● ما يوجد في الحياة الظاهرية لهذه المرأة الجليلة هو من جهة العلم والحكمة والمعرفة، بحيث حينما تنظرون في خطبة كالخطبة الفدكية الشهيرة لها (عليها السلام)، والتي يرويها الشيعة، ويروي أهل السنة بعض فقراتها على الأقل- والبعض يروونها بتمامها- حينما تنظرون في حمد وثناء هذه الخطبة وفي مقدماتها ترونها كلها حكمة ومعرفة تجري كالجواهر والدرر على لسان هذه الإنسانة العظيمة وتنتشر في الأجواء، وقد بقيت لنا اليوم والحمد لله.

● سيدة نساء العالمين أعظم شخصية بين النساء في تاريخ البشرية الصدّيقة الطاهرة السيدة الزهراء (عليها السلام).  كوثر النور والمعرفة، الصديقة الطاهرة المرضية المطهرة فاطمة الزهراء (عليها السلام ) قدوة

اللهم احفظ الاسلام واهله

اللهم احفظ العراق وشعبه

 

ــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك