المقالات

محمد صديق المنشاوي صوت خشعت لخشوعه القلوب

1608 00:58:00 2009-06-22

مصطفى كامل الكاظمي

تصادف اليوم الذكرى الاربعين على رحيل شيخ القراء وعلم المرتلين للقرآن الكريم بصوته الخاشع وتفرده بطوره المتميز الذي شنف الاسماع وشد الافئدة الى عالم الملكوت. ذاك هو الشيخ محمد صديق المنشاوي الذي فارق الحياة عام 1969 اثر مرض عضال ألمّ به فجاهد مرض اصابة المريء دون ان يتقهقر عن اداء رسالته فاستمر المنشاوي يطلق صوته الخاشع ويرتل آيات القرآن الكريم في آفاق الدنيا حتى وافاه الاجل ملتحقاً بركب أهل القرآن في جنان الخلد ان شاء الله تعالى بعد ان خلف فينا هذا الارث الملائكي بصوته العذب وترتيله الكامل للقرآن المجيد لازالت الاذان تصغي اليه والقلوب تحن وتخشع عند سماعه.

ولد محمد المنشاوي عام 1920 في المنشأة في جمهورية مصر، وحفظ القرآن الكريم في الثامنة من عمره على يد ابيه القارئ الشيخ صديق المنشاوي. وساح في مراكز الدول يلف الدنيا ويصدح بصوته القرآني الجميل لاكثر من ثلاثين عاما. له 15 من الابناء 9 ذكور و6 اناث من زوجتين.

انتقل الى الرفيق الاعلى في يوم الجمعة في الخامس من ربيع الثاني عام 1389 هجري/ 20 حزيران1969ميلادي. تعرض الى محاولة اغتيال عن طريق دس السم له في الطعام فانجاه الله تعالى منها والمحاولة هذه جاءت نتيجة الحقد الاعمى الذي ملأ قلب شيخ حقد على المنشاوي لمنزلته في القراءة ومكانته بين الناس.

امتازت شخصية الشيخ المنشاوي بطيب الخلق وتحري الصفات القرآنية وتجلت عظمة هذا الشيخ القرآني برفضه دعوة الرئيس المصري جمال عبد الناصر كما تنقلها الواقعة كالتالي:

قال له وزير في حكومة جمال: سيكون لك الشرف الكبير بحضورك حفل يحضره الرئيس جمال عبد الناصر.! فهتف بوجهه الشيخ المنشاوي: ولماذا لا يكون هذا الشرف لجمال عبد الناصر نفسه أن يستمع إلى القرآن بصوت محمد صديق المنشاوي؟ ولذلك رفض شيخ القراء تلبية الدعوة قائلاً: لقد أخطأ جمال عبد الناصر حين أرسل إلي أسوأ رسله.

قيل ان الشيخ محمد صديق المنشاوي كان يتعبد بالمذهب الجعفري وله شقيق من القراء المعروفين اليوم يدعى الشيخ محمود صديق المنشاوي يمتاز بعلاقة جليلة مع قراء القرآن من الشيعة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
مقىرئ التقي الخاشع المتقن الحسن الصوت استاذ النغمات الشيخ المنشاوي
2018-05-11
سلام عليكم ارجو مصادر التي نقلتم (قيل ان الشيخ محمد صديق المنشاوي كان يتعبد بالمذهب الجعفري) ايضا لنا مويدات حول تشيعه نحن نولف كتابا حول حياه الشيخ المنشاوي بما انه قاري تقي خاشع في التلاوه و متقن في الاداء واحكام التلاوة و حسن الصوت بما ان صوته جميل من جميع الاتحاهات في التحقيق و الترتيل وصوته المنخفض لذيذ و صوته العالي قوي و انه استاذ المقامات ولا يخلو تلاوته من نغمة مع ان لا يوجد في نغماته غناء الغير الائق بالقران الكريم شكرا كثيرا علي المعلومات رقم تليفوني 00989125512449 في تلغرام او ايتاء او سروش
محب للمنشاوي
2009-06-23
انا عندي كتاب حول حياة اشهر قراء القران الكريم اعمل على تاليفه الان واكمله عن قريب ان شاء الله وقد وافقت دار الحكمة في النجف مشكورة على طبعه ادعوا لنا لنكمله على اتم وجه
محمد العراقي
2009-06-22
بالمناسبة اليوم لفت نظري واستفزني ماتقوم به قناة المسار حدادا على روح النائب قاسم السهيل تقوم القناة ببث القران بصوت الارهابي الوهابي ابن سديس وكأن العالم يخلو من قراء القران الرائعين من مصر والعراق ولايخفى على احد مافعله هذا الارهابي في مايسمى مؤتمر حوار الاديان في مهلكة ال سعود من مقاطعة كونه لايعترف بالاخر
حيدر العراقي
2009-06-22
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم-: يقال لقارئ القرآن إقرأ وإرتقي ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آيةٍ تقرؤها صدق رسول الله - صلى الله عليه وسلم- اللهم ارحم القارئ محمد صديق المنشاوي
أم زيد
2009-06-22
شكراً أخ مصطفى على هذه المعلومات عن القارئ الجليل محمد صديق المنشاوي. وقد ذكره العلامه الشيخ عبد الحميد المهاجر في أحد محاضراته وبدأت الأستماع له والخشوع على تلاوته. وإنشاء الله إنه كان من أتباع أهل البيت عليهم السلام.
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
سلامه عباس عينه الورفريار : انسجنت عائلتي كلها وقضينا في السجن خمسه اشهر ومن عوائل الشهداء ثلات اخوتي معدومين وقابلت اللجنه الخاصه ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
بغداد : في الصميم والاسوء ان المتسبب تراه يصرح ...
الموضوع :
انفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!!
ام فاطمة : احسنتم...ذكرتم ما يختلج في انفسنا ...
الموضوع :
جلال الدين الصغير لم يعد فردا بل اصبح ملهما وقائدا
المهندسة بغداد : الاخوة الاكارم المفهوم في غاية الاهمية وللاسف ان المحاضرة لاتظهر فاذا تيسر ترسلوها بصورة كتبية او بصيغة ...
الموضوع :
كيف نحقق العزة الاجتماعية للامام المهدي (ع) الجلسة 23 في الثالث والعشرون من شهر رمضان 1439 الموافق لـ 8-6-2018
بغداد : نعم ان القبلة الاولى للمسلمين محتلة ولقد حرمنا الصلاة في تلك البقعة القدسية ولكن هل قبلتنا الثانية ...
الموضوع :
لدينا أدلة قوية على قدسية يوم القدس العالمي! 
بغداد : ملاحظة : الصورة وهو ديوان في غاية الروعة هل هو من ديوان من العراق واين يقع ؟ ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : مقالة في الصميم ... كما هي اغلب كتاباتكم معكم في اننا لانعي اننا امتداد 7 الاف سنة ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : رجل فاهم في بلد يقدر الجهلة ...
الموضوع :
السيد عادل عبد المهدي يطرح مقترحات لمعالجة شحة المياه
وجدان القزويني : السلام عليك سيدي ومولاي وأمامي موسى بن جعفر.....يا باب الحوائج....يا شفيعا عند الله اقضي حاجة كل مهموم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
نجاه سمير هاشم : انا خريجة كلية العلوم /جامعة بغداد/ قسم علوم الحياة ابحث عن وظيفه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
فيسبوك