المقالات

يقولون لِمَ لم يرجع الحسين (ع) لما علم باستشهاد مسلم (ع) !!!

1876 22:28:00 2010-01-09

قلم : سامي جواد كاظم

بداية لايمكن للمرء ان يعلم سبب كل قول وفعل المعصوم فكثيرا من افعاله تكون لعلوم غيبية خافية علينا ولكن المحصلة النهائية ان قول او فعل او تقرير المعصوم هو الصحيح وهو الحجة علينا ، بقي ان نحاول معرفة السبب فهذا يلزمنا بالتشكيك في تفكيرنا لا بما صدر من المعصوم اذا ما خاب تفسيرنا واي تفسير نعتقده صحيح ويظهر خلله فالخلل في تفسيرنا وليس بتصرف المعصوم .والحسين عليه السلام في نهضته تعد الاستفسارات حولها كثيرة جدا حتى تصل بقذف الشبهات من الغير على الامامية نتيجة يقينهم بعظمة نهضة الحسين عليه السلام وانها جاءت من اجلنا واحدى هذه الشبهات التي يحاول البعض من شيعتنا ان يعرف السبب ليرد على من يدعي هذه الشبهة الا وهي لما علم الحسين عليه السلام بمقتل ابن عمه مسلم عليه السلام لماذا واصل المسير ولم يرجع ؟ بالرغم من ان نصف الاجابة هو عرفاني بحت بحكم ما يكنه بصر وبصيرة الامام الحسين عليه السلام لمستقبل امة جده فهنالك بعض المخارج لهذه الشبهة والتي كثيرا ما يميل الى العقلي منها اصحاب الشكوك .لنروي المشهد حينما علم الحسين عليه السلام باستشهاد مسلم ، حيث كان ذلك في الثعلبية وهذه المنطقة اقرب الى الكوفة من مكة أي ان المسافة التي قطعها الحسين عليه السلام اكثر من النصف واللذان اعلماه باستشهاد مسلم هما عبد الله بن سليمان والمنذر بن المشعل ،هذا كما في المقتل وابن الاثير اما في الامامة والسياسة ان الحسين عليه السلام اراد الرجوع الا ان اصرار بني عقل على المضي نحو الكوفة هو الذي غير رايه وهذا قول مردود .ان البحث في هذا الموقف يقودنا الى الوراء حيث الخروج من مكة والنهي الذي اعترضه من قبل البعض يقابله اصرار الحسين عليه السلام على المسير مع تمسكه بثلاث امور عرفانية الاول خبر من رسول الله (ص) والثاني الطيف الذي راه في منامه والثالث الاستخارة التي اعتمدها في مسيره وكلها تحثه على المسير فهذه كفيلة باصراره على المسير ويقينه المطلق بان الله عز وجل ادرى بما سيؤول اليه المصير افضل بما يتنبأ به العبد .والان استشهد مسلم عليه السلام فلم الاصرار على تكملة المسير ،وانا اسال ايهما الافضل الاف الرسائل الخطية التي تطالبه بالقدوم الى الكوفة وهي في جعبته ام قول رجلين يدله على رفض طلب الالاف له ؟ لا اعتقد ان العقل يميل الى القول دون الكتابة فالكتابة هي صاحبة الاقرار افضل من القول .الجانب الاخر قد يكون مقتل مسلم عليه السلام نتيجة غدر افراد معينة وليس بسبب الالاف الذين كتبوا له وهذا احتمال وارد وعليه فلابد من استفهام الامر ومن ثم التقرير والذي يدعم راينا هذا ان الحسين عليه السلام لما التقى بالحر قبل توبته ساله الحر لم قدمت قال ان القوم يطلبوني وقد كتبوا لي فان تراجعوا عن ما كتبوا لي رجعت ، حيث ان الذي كتب لو قال تراجعت لرجع الحسين عليه السلام ولكن طالما لم يظهر من يقول للحسين عليه السلام اني تراجعت عن ما كتبت طلب من الحر الدخول الى الكوفة فمنع بامر ابن مرجانة ونفس الامر كرره على ابن سعد في كربلاء وان كتب القوم معه فاذا نكثوا عاد لانه لا حجة للحسين عليه السلام ان اعلموه بالنكث في اصراره على النهوض ولكنهم منعوه من الرجوع بعد ما رمى بالحجة عليهم .ولو رجع الحسين عليه السلام حالما علم بمقتل ابن عمه فان هذا يكون حجة لاهل الكوفة الذين كاتبوا الحسين عليه السلام بانهم كاتبوه للبيعة وهو لم يستجب لهم وعندها يكون غدر من غدر شرعي لعدم استجابة الامام له .يضاف الى ذلك ما قاله اصحاب الحسين عليه السلام لما علم باستشهاد مسلم وذلك : انك والله ما انت بمثل مسلم ولو قدمت الكوفة ونظر الناس اليك لكانوا اليك اسرع وما عدلوا عنك ولا عدلوا بك احداً .... والذي يؤكد هذا هو منع الحسين من دخول الكوفة بالرغم من ان ابن زياد كان يطلب الحسين فلماذا خشي دخوله الكوفة ؟والاعتبار الاخر هل يصح ان الحسين عليه السلام بعد قطعه لمسافة اكثر من النصف لاجل هدف عظيم يتراجع حالما يقتل اول شهيد ؟ فهذا ما لا يليق بهكذا نهضة عظيمة . واخيرا مع اعظم رد للحسين عليه السلام على رجل من الكوفة في الثعلبية أي نفس المكان الذي علم به استشهاد مسلم حيث قال عليه السلام : اما والله لو لقيتك بالمدينة لأريتك اثر جبرائيل في دارنا ونزوله بالوحي على جدي يا اخا اهل الكوفة من عندنا مستقى العلم افعلموا وجهلنا هذا مما لايكون .التاكيد على عبارة افعلموا وجهلنا فانها عبارة لها مدلولات عظيمة ودليل علم الحسين عليه السلام بما ستكون عليه الامور بعد نهضته هو ما نعيشه اليوم فلولا نهضته لصح حديث السكير يزيد لا وحي قد نزل ولجهلت رسالة النبي محمد (ص) .وقول الحسين عليه السلام هو نفس قول الامام الصادق عليه السلام عندما ساله احد اصحابه عن نهضة زيد عليه السلام فقال له الامام عليه السلام فوالله لو كان خيرا ما سبقونا اليه ، أي ان الامام يعلم ما ستكون النتائج .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
سامي جواد
2018-05-09
يجب اجابة من قد لايؤمن بمعاجز رسول الله صلى الله عليه واله اما انا وانتم فنعلم من هم اهل البيت عليهم السلام
فاضل
2010-01-10
شكرا لكم استاذنا العزيز لقد افدنا كثيرا جعلنا الله عزوجل وانتم من المواليين لال محمد ص
ابوحیدر النائب
2010-01-10
شكرا جزيلا للكاتب المحترم استفدنا كثيرا من رايكم السديد حول هذا الموضوع الذي كان يشغل بالي كثيرا - وفقكم الله وايانا لما يحب ويرضي واحسن الله عاقبتكم وايانا ان شاء الله وجعلنا من الموالين للنبي ص واهل بيته الاطهار
ابو علي
2010-01-10
ابراهيم عليه السلام وضع السكين على نحر اسماعيل عليه السلام تنفيذا لامر الله ولم يكن قتلا ولا انتحارا ولا ولا اي شيء مما يثيره (اتباع ال امية الشجرة الملعونة) والامام الحسين صلوات الله عليه خرج لاجل الاصلاح في امة جده صلوات الله عليه وهم لايفعلون الا مايريده الله تعالى. مئات الملايين من المؤمنين اليوم وامس وغد يهتفون باسم الحسين الذي يعني "اصلاح العالم" هذا جواب واقعي وملموس لكل من يسال لم لم يرجع بعد شهادة مسلم ابن عقيل. فنظرته سليمة مئة بالمئة والنتيجة يمكن ان يراها اليوم اتباع يزيد بوضوح.
عراقي
2010-01-10
السلام عليكم استاذنا الجليل وخمدا لله على دوام قلمكم الحر سيدي المحترم ان الرسول ص لاينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى وهذا ريحانة الرسول
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.93
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.79
التعليقات
Bahia : الله يوفقكم ...
الموضوع :
ماذا في مقابل البلطجة الامريكية؟!
جنان نعمة محمد : بعد التحية اني من المفصولين السياسيين بسبب ابن عمي المعدوم من قبل النظام المقبور واني كنت اعمل ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو الهدى الساعدي : الى رئيس الوزراء المحترم؟؟؟؟ قراركم بشان الجمهورية الاسلامية في ايران أثلج صدور الاعداء.... لماذا العدوّ القصي اقترب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : اذهلني موقف رئيس الوزراء من العقوبات الظالمة الامريكية ضد الشعب الايراني
كفاح نهاد جاسم : انا خريجه جامعه التقنيه الوسطئ قسم التقنيات المحاسبيه ابحث عن وضيفة في نمط اختصاصي ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
Faryad Kirkuke : انا من العراق مهنتي كهربائي هل تحتاج لي ...
الموضوع :
ظلم دولة الامارات للمقيمين العراقيين ... ظلم ما بعده ظلم
الفئه الواعيه ثانيا : ارجو تقديم العون لي فقد تم تهكير حسابي هذا ولكم وافر الشكر ...
الموضوع :
العتبة الحسينية المقدسة: افتتاح موقع “أنصار بوك” للتواصل الاجتماعي ينافس الفيسبوك والأول من نوعه في الشرق
مروان : شيخنا الفاضل حفظم الله ورعاكم .. لاعجب , لاعجب , ممن كان دأبه هكذا ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : اذهلني موقف رئيس الوزراء من العقوبات الظالمة الامريكية ضد الشعب الايراني
AzharAIhabuby : بارك الله بكم ...
الموضوع :
تهنئة وكالة أنباء براثا بمناسبة عيد الغدير الأغر
صفاءفارس : اني خريجة آداب تاريخ لسنة 2001_2000 عندي ثلاث أوامر ادارية محاضرات باجر وبدون أجر كلما يفتح التقديم ...
الموضوع :
تدشين الموقع الالكتروني الرسمي لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي
محمد : فليكن أن الخطوط تقدم خدمة لمن نوى اللطم فأي أشكال في هذا أليس اللطم محبب على سيد ...
الموضوع :
الخطوط الجوية تصدر توضيحا بشأن ما نشر عن تقديمها "خدمات اللطم"
فيسبوك