الوثائق

نص الوثيقة الهامة التي سلمت إلى الامم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر الدولي ومفوضية غوث اللاجئين في جنيف بخصوص المعتقلين العراقيين في السجون السعودية

18511 12:55:00 2008-10-04

سجناء عراقيون معرضون للتعذيب و خطر الإعدامدوافع سياسية و طائفية وراء اعتقال السجناء من العراقيين الشيعة

أصدر المعهد الخليجي في واشنطن بالتنسيق مع لجنة إنتفاضة المهجر في المانيا هذه الوثيقة المهمة والتي تخص المعتقلين العراقيين في داخل السجون السعودية قام بتسليمها الاستاذ علي السّراي مسؤول لجنة إنتفاضة المهجر في المانيا إلى الامم المتحدة ومنظمة الصليب الاحمر الدولي ومنظمة غوث اللاجئين في جنيف حيث تضمنت مطاليب هامة لإنتفاضة المهجر تخص المعتقلين العراقيين كما تطرقت هذه الوثيقة الهامة إلى الوضع العام وخاصة السياسي والقانوني في داخل السعودية وهذا هو نص الوثيقة...يتعرض السجناء العراقيون في السعودية للتعذيب وقطع الرؤوس و ذلك لأسباب طائفية و دوافع سياسية كانت السبب الرئيسي لإعتقالهم وإيداعهم في السجون السعودية.

و حسب آخر التقديرات فإن عدد السجناء العراقيين يصل إلى حوالي 600 سجين يواجهون خطر الإعدام بقطع الرأس والتعذيب و عقوبات بالسجن لمدد طويلة، ويعتقد بأن هذه الأحكام المشددة تستند بالمقام الأول على جنسية ومذهب المعتقلين الذين يواجهون تهماً مختلفة تتراوح بين عبور الحدود بشكل غير قانوني و غيرها.

وغالبية هؤلاء السجناء هم من اللاجئين العراقيين الذين لجأوا للسعودية هرباً من بطش الآلة العسكرية لنظام الدكتاتور العراقي السابق إبان ما سمي حينئذ بالإنتفاضة الشعبانية المباركة بعد الغزو الامريكي للعراق وحرب 1991 لتحرير الكويت.و يشكل الرعاة و القرويين من سكنة المناطق الحدودية بين البلدين العدد الاكبر من المعتقلين بتهم تتركز حول تهريب الأغنام و غيرها من السلع او عبور الحدود بصورة غير شرعية.

إن الهيئات الدولية و في مقدمتها الأمم المتحدة باتت مطالبة بالتدخل الفوري لإنقاذ هؤلاء المعتقلين و السجناء و ذلك بموجب المعاهدات الدولية، والإتفاقات، وميثاق الامم المتحدة.

إننا نقدم هذا العرض الموجز للحالة لتسليط الضوء على حال السجناء العراقيين في السعودية و هم يتعرضون لعقوبات جماعية نظراً لمعتقداتهم الدينية و بسبب الظروف السياسية في المنطقة.

مقدمة تقوم المؤسسات الرسمية السعودية بتوجيه تهم مدبرة للعراقيين الشيعة بإرتكاب جرائم كبيرة حتى يتسنى لها إحتجازهم لفترات طويلة. و تهدف الحكومة السعودية لإستخدام هؤلاء السجناء و المعتقلين كورقة مساومة في مفاوضات تبادل السجناء مع الحكومة العراقية لضمان الافراج عن مئات من السعودية الإرهابيين والإنتحاريين الذين دخلوا العراق لمهاجمة قوات التحالف والقوات العراقية والمدنيين الشيعة وغيرهم من أبناء الشعب العراقي و ذلك بدعم و تشجيع من المؤسسة الدينية الوهابية ورجال الدين. ومعظم التهم الموجهة ضد السجناء الشيعة في السعودية ملفقة أو مبالغ فيها من جانب قوات الأمن السعودية والمحاكم الطائفية التي يديرها قضاة وهابيون.

الوضع السياسي في السعوديةتعتبر المملكة العربية السعودية أكبر الملكيات غير الدستورية في العالم حيث تحكمها مراسيم ملكية.فليست هناك إنتخابات، أو آليات ديمقراطية لأختيار ممثلين للشعب في المؤسسات التشريعية أو التنفيذية ، باستثناء بعض الممارسات المحدودة على نطاق المجالس البلدية في إنتخابات تغيب عنها المرأة التي تشكل 55 ٪ من السكان.

يتشكل الجهاز السياسي السعودي من أعضاء ينتمي غالبيتهم إلى أسرة آل سعود الحاكمة، كما يحصل بعض أفراد من أسرة مؤسس الوهابية محمد بن عبد الوهاب خاصة على مناصب حكومية عالية. و يتمتع أعضاء الحكومة و المقربين منهم على امتيازات مالية و قانونية و هو الأمر الذي ساهم بارتفاع معدلات الفساد في هذه الأوساط دون أي مساءلة قانونية.

و تسيطر المؤسسة الدينية في المملكة العربية السعودية على النظام القضائي، وزارة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، و الشرطة الدينية، وغيرها. و تهيمن أسرة عبد الوهاب و رجال الدين من المذهب الوهابي على أعلى المناصب في هذه المؤسسات في الوقت الذي يتم فيه استبعاد غالبية شرائح المجتمع السعودي.

تعتبر المملكة العربية السعودية من الدول ذات السجل الحافل في مجال انتهاك حقوق الإنسان حيث يحرم مواطنوها من أبسط الحقوق والحريات. فالتعذيب أمر شائع، والإعتقالات التعسفية على نطاق واسع وتحظر الحكومة تشكيل اي منظمة مستقلة لحقوق الإنسان.

الأوضاع القانونية في السعوديةتعتمد السعودية قوانين الشريعة الإسلامية بحسب تفسير المذهب الوهابي من الإسلام السني الحنبلي و جميع القضاة في البلاد هم من المذهب الحنبلي (الوهابية) و هم من خريجي المؤسسات الدينية مثل جامعة الامام محمد بن سعود و غيرها. و لا يوجد قضاة من مذاهب أخرى كالمالكية أو الشافعية أو الشيعة الإثنى عشرية أو الإسماعيلية، و هو الأمر الذي يحرم المواطنين الشيعة بالخصوص من محاكمات عادلة من قبل قضاة ينظرون للشيعة على أنهم كفار و زنادقة. و جدير بالذكر أن القضاء السعودي لا يقبل شهادات المواطنين الشيعة ضد السنة، أو في القضايا التي تتعلق بسعوديين من الطائفة السنية.

و تتجلى الطائفية بقوة في طبيعة النظام السعودي الذي يسيطر عليه الوهابيون المحافظون و يعاني السعوديون الشيعة من تمييز ديني واضح رغم أنهم يشكلون نسبة لا بأس بها من سكان المملكة و هم يمنعون من العمل بالمؤسسات الأمنية و القضائية في البلاد ووفقا لوزارة الخارجية الامريكية التقرير السنوي للحرية الدينية (1)، فإن شهادة المواطنين الشيعة في السعودية لا تقبل المحاكم في المسائل المدنية أو الجنائية(1).ووفقا لمنظمة العفو الدولية ، فإنه إدانة بعض المتهمين في المحاكم السعودية تتم على أساس إعترافات يتم الحصول عليها تحت الإكراه و التعذيب أو الخداع. هذا و قد ذكرت المنظمة العالمية لحقوق الإنسان (هيومن رايتس ووتش) في تقريرها الصادر عام 1997أن النظام القانوني السعودي "لا يوفر الحد الأدنى من ضمانات الإجراءات القانونية الواجبة" في الوقت الذي يتمتع بعض الأفراد من ذوي المحسوبية بفرص كبيرة للتلاعب بالنظام القضائي لصالحهم. كما أن جميع المحاكمات الجنائية هي مغلقة أمام الجمهور ، مما يفقدها الشفافية المطلوبة. هذا كما يحرم غير المسلمين إضافة للمسلمين الشيعة من الشهادة أمام المحكمة في كثير من الأحيان مما يجعلهم عرضة لأحكام قاسية و تعسفية خصوصا و أن القضاة السعوديون هم من خريجي المدرسة الدينية الوهابية التي تعتبر المواطنين الشيعة مشركين و زنادقة لا يمكن الوثوق بهم و يستحقوا الموت ".يرأس يريرأس ئيس القضاء السعودي الشيخ صالح اللحيدان و هو أحد المشايخ الوهابيين. و قد بثت قناة ال إن بي سي الأمريكية في إبريل / نيسان 2005 تسجيلا صوتيا منسوبا إليه يدعو لإرسال المال و الرجال لمساعدة القاعدة في العراق. و قد أكدت القناة الأمريكية صحة الشريط المنسوب لللحيدان الذي لا زال باق في منصبه.

و وصفت هيومن رايتس ووتش اللحيدان بأنه معاد للشيعة و ذلك في تقريرها الصادر مؤخرا بعنوان "المملكة العربية السعودية : معاملة الأقلية الشيعية كمواطنين من الدرجة الثانية". وقال التقرير ان "اللحيدان ، وهو رجل دين سعودي و رئيس القضاء الأعلى في المملكة العربية السعودية قال في محاضرة في الحرم المكي في ليلة الإسراء و المعراج ذات الأهمية بالنسبة للشيعة الإسماعيليين و خلال تواجد عدد كبير منهم داخل الحرم قال " إن الاسماعيلية ، جاءت من المغرب ، تونس ، ومصر ، وأنهم الفاطميون ، وأنهم في المملكة العربية السعودية] وهناك [في مصر].و أنهم و إن يبدون ظاهريا إسلامهم، إلا أنهم ((كفار ،كفار ،كفار")). كما وصف اللحيدان المسلمين الشيعة بالكفار والزنادقة في مناسبات أخرى.

إعدامات في الساحات العامةيقبع في السجون السعودية حاليا أكثر من 1500 شخص محكومون بالإعدام. و تنفذ عمليات الإعدام عن طريق قطع الرأس بالسيف في الساحات العامة و هي طريقة كانت سائدة في العصور الوسطى. و ترفض الحكومة السعودية إجراء عمليات الإعدام بالسجون أو استخدام وسائل حديثة غير قطع الرأس بالسيف. و قد طالت عمليات الإعدام في الساحات أطفالا لا تتجاوزأعمارهم 12 عاما . وفي الوقت الراهن ، ينتظر ما لا يقل عن 126 طفل تحت سن 17 تنفيذ حكم الإعدام(2).

أسباب الإعتقالبعد الغزو الامريكي للعراق، و بموافقة ضمنية من الحكومة السعودية ودعم وتشجيع من المؤسسة الدينية الوهابية ورجال الدين، دخل العراق أكثر من 2000 من الإرهابيين والإنتحاريين السعوديين لشن هجمات انتحارية على ابناء الشعب العراقي وقد تركزت في الغالب ضد المدنيين الشيعة و في بعض الأحيان ضد أهداف عسكرية. توجه الشباب السعودي نحو القتال في العراق كان نتيجة طبيعية لخطابات و بيانات عديدة أصدرتها النخب الدينية التي كانت تحرض باستمرار على قتال الشيعة (المرتدين بحسب تلك الفتاوى) من مدنيين و أفراد شرطة و جيش و كانت محصلة هذا العنف الدموي هو سقوط عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين و العسكريين من العراقيين. و قد ساهمت هذه الهجمات بتأجيج العنف الطائفي في العراق ناهيك عن التدهور الأمني و الإقتصادي في هذا البلد المنكوب و ملايين المشردين داخل و خارج العراق في دول الجوار بما فيها السعودية. و كانت إحدى نتائج هذه العمليات الإرهابية سقوط العديد من المقاتلين السعوديين في قبضة قوات الأمن العراقية و قوى التحالف.وقفت المملكة العربية السعودية موقفا إتسم بالعدائية من مختلف الحكومات العراقية المتعاقبة بعد سقوط نظام الدكتاتور صدام حسين. فبينما قامت الدول الأوروبية و الآسيوية بفتح سفاراتها في العاصمة بغداد، لا زال الموقف السعودي سلبياً من التغيرات الحاصلة في العراق. و قد أثرت هذه السياسات السعودية سلباً على مصير العراقيين الشيعة في السعودية بمن فيهم أفراد تم إعتقالهم بسبب جنح أو جرائم ارتكبوها أو لمجرد وجود شبهات بارتكابهم لجرائم.إن السياسة السعودية المعادية للشعب العراقي وخاصة الشيعة منهم قد ساهمت باعتقال العديد من العراقيين من لاجئين و رعاة أغنام بعد تلفيق التهم لهم و إستحصال اعترافات صورية تحت طائلة التعذيب.و مما زاد الأمر سوءاً أن من يقوم بمحاكمة المعتقلين العراقيين الشيعة هم نفس الأشخاص الذين أصدروا فتاوى و بيانات تدعو بشكل واضح لمهاجمة المدنيين الشيعة باعتبارهم مشركين و زنادقة و هو الأمر الذي كان من نتائجه مجموعة الأحكام القاسية التي أصدرتها تلك المحاكم بما فيها أحكام بالإعدام بقطع الرأس للعديد منهم. و يبدو أن الحكومة السعودية تريد إستخدام ورقة السجناء العراقيين لمقايضتهم بإرهابيين سعوديين معتقلين في العراق.

ومن بين السجناء إمرأة عراقية ، وهي أم لخمسة أطفال ثلاثة منهم معها وراء القضبان. (ليلى محمد جاسم) ، المولودة في عام 1978 ، هي زوجة (علي جعفر خيون)، و هو أحد السجناء الذين لا يعرف مكان وجودهم. وحكم عليها بالسجن لمدة 10 سنوات لاتهامات غير معروفة ودون حق الإستفادة من محامي دفاع. وطبقا لحديث هاتفي معها، قالت السيدة ليلى أن ثلاثة من أطفالها يقيمون معها في السجن و هم محمد (ثمان سنوات) ، شهد (ثلاث سنين)و رغد (سنتان).و قالت انهم جميعا يعانون من مشاكل صحية ويحتاجون الى رعاية طبية عاجلة.

و تعتبر قضية (ليلى) مثالا صارخا لرغبة القضاة الوهابيين بالإنتقام من السجناء العراقيين الشيعة . القاضي الذي حكم على ليلى جاسم قال لها "أشعر بالتقصير لحكمي عليكم لعشرة سنين فقط ، كان علي أن أحكم عليك بقطع رأسك لأنك رافضية"

مطالبنانطالب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ، لجنة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة ، و اللجنة الدولية للصليب الأحمر ، والمفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، وغيرها من المنظمات الدولية ، نطالبها ب :1- إرسال فريق محققين من الامم المتحدة إلى المملكة العربية السعودية حالا لدراسة ملفات جميع السجناء العراقيين في المعتقلات السعودية. 2- إرسال ممثلين عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر لزيارة جميع السجناء العراقيين في السجون السعودية.3- نرجو من المفوض السامي بأن يطلب من المملكة العربية السعودية و شكل صريح و واضح وقف تنفيذ أحكام الإعدام بحق ألسجناء العراقيين المحتجزين لديها والذين تم صدور حكم قطع الراس بهم وسينفذ بعد شهر رمضان. 4- تأمين الإفراج الفوري عن ليلى جاسم وأطفالها الثلاثة. 5- بدء تحقيق دولي بخصوص من تم إعدامهم من السجناء العراقيين في السعودية. 6- إرسال ممثلين عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر لزيارة جميع السجناء العراقيين في السجون السعودية.7- إطلاق سراح جميع المعتقلين العراقيين في السجون السعودية دون استثناء احداً منهم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ايناس فالح عبد الحسن ناجي
2018-02-15
سلام عليكم كنت انا وعائلتي في سجن رفحاء السعوديه عام 1991 وحالياً ابي قدم لنا معامله لأجل استلام راتب تحت قانون سجناء رفحاء فطلبو اثبات اني كنت في رفحاء السعوديه فممكن احصل على هذه الوثيقه الله يخليكم لادراج اسمي في سجناء رفحاء اسمي الكامل ايناس فالح عبد الحسن ناجي ارجوكم ساعدوني بارك الله فيكم
شقيق المفقود
2015-07-24
نحن عائلة عماد عبد الكاظم سالم عبد ربة العبيدي معتقل في معسكر رفحاء سنة 1991 من لديه معلومات نرجوا الرد ع الهاتف 07801348914 شقيق المفقود
زغير لفته جاسم الكرعاوي
2013-09-21
السلام عليكم ..اني احد لاجئين في مخيم رفحاء لسنة 1991 ارجو تزويدي بمستند يثبت ذلك مع العلم ان لدي هويه تثبت ذلك ارجو الرد ...مع فائق الشكر
قاسم كواش مهوال كزار ثامر الضالمي
2013-09-06
اني احد لاجئين مخيم رفحاء لعام 1991 ولغاية 1992 ارجو تزويد باي مستند يثبت ذلك مع فائق الشكر والامتنان
ميثم حميد
2013-09-03
السلام عليكم انا احد المهجرين في مخيم رفحاء كيف اعرف اذا كنت مشمول بالقرار ام لا .ارجو الرد
أبو منتطر
2011-12-21
اخواني العراقيين يا أتباع سيد الشهداء عليه السلام فقط اليوم رايت الفديو والذي تم فيه أعدام سجين عراقي بقطع راسه في ساحات الارهاب في السعودية وأقسم بالله أني كدت أموت من الحزن والحسرة. لا إله ألا الله، هؤلاء المجرمين الحاقدين على الشعب العراقي وعلى آل محمد صل الله عليه وأله لقد أمعنوا بقتلنا والأستهتار بدمائنا. يجب ان نتصرف نحن بأنفسنا مثلا ان نقوم بارسال الاف الرسائل إلى المنظمات الدولية ونشر هذه الرسائل في موقع متخصص عن السجناء العراقيين في السعودية وندعوا المقيمين بالخارج الى ابلاغ _يتبع
Naseer
2011-05-16
وين ابو الغيرة لعد وين صارت غيرته لو هذولة خارج مدى غيرته بس لزرقاوين والبعثية شوف النفاق وين وصل في الغرب توجد منظمات انسانية مثل اطباء محامين فنانين بلاحدود اني اقترح على ابو الغيرة يعمل منظمة منافقين بلاحدود
ابو علي
2011-05-12
هل تعلمون ان السفير العراقي في السعودية لايزور السجناء ولا يسمح بزيارتهم كجزء من مخطط الضغط النفسي الذي ينفذه ضد السجناء ليتم الضغط بالتالي على الحكومة العراقية لتوافق على اتفاقية تبادل السجناء وتقوم بتسليم الارهابيين السعوديين الى الرياض. السفير يشيع بين اوساط الجالية العراقية واسياده هنا ان وكالة براثا تهاجمه كونه ينتمي للحزب الاسلامي وكونه سني. نتحدى كل الجهات المسؤولة ان تقوم بالتحقيق في هذا الامر، وستجد الادلة بين يديها وسترى العجب.
رائد الحلي
2010-09-05
السلام عليكم ما ذا يرتجي يالانسان من من حنابلة ال سعود وشواذ البشر الذين اسائوا لسمعة العرب والمسلمين الذين يكيلون بمكيالين وهي العمالة للامريكا واسرائيل وانشاء قواعد لهم بالسعودية الوهابية اما المكيال الثاني هو دعم الوهابية الشواذ ادعوكم جميعا لقراءة تاريخ ال سعود والحركة الوهابية والقاء المصور على اليوتيوب لجلالة الملك الوهابي وهو يحتسي الخمر مع بوش وساركوزي وبلير في اليوم التالي يقود المؤتمر الاسلامي في مكة لاداعي للعتب على اكلة الجرذان و الجرابيع والدشاديش المضحكة والكلمات المخزية
رياض الدهيمي
2010-09-05
بسم الله الرحمن الرحيم لو كان للحكومة العراقية التي تهافت الجهال على انتخابها اي ضمير لسمعناها تطالب بحقوق هولاء الناس الذين وقعوا تحت ظلم حنابلة ال سعود ضباع الصحراء ومتخلفين العرب الذين لايعرفون الديمقراطية ولا الانسانية هولاء الذين اسائوا للمسلمين والاسلام وجعلوا من العرب والمسلمين ياتون في المرتبة الاولى من الكراهية لشعوب العالم ملؤا العلم طائفية وحقد وهم يعملون لليهود كلمطايا بل لا يشعرون تبا للشعب الذي يرضى باال سعود الشاذين ان يحكموه اين وزارة حقوق الانسان العرقية وست نرمين عثمان
د جاسم التميمي
2010-05-16
الحمد لله هذه الصحوة المتاخرة ولكن كان الاجدر بنا ان ننظر الى السجون العراقية واساليب القاء القبض الحديثة جدا والدعوى الكيدية التي اخذ يقيمها تنظيم القاعدة والبعثيين ضد ابناء الشعب وبالامكان التدقيق لنجد ان المعتقلين والمطاردين اما من ذوي الشهداء او هم سجناء سياسين سابقين نرجو التدقيق والانتباه الى العراقيين في العراق قبل ان نطالب بمن هم في الغربة
حسين الكرعاوي - لاجيء في رفحاء سابقا
2010-05-11
الى الاخ الكريم علي السراي ..ارجو ان توجه هذه الوثيقة الى سيادة دولة رئيس الوزراء وحكومته الرشيدة لعل ضمائرهم تصحو من النوم كما صحت اطماعهم على كراسي الحكم . وليتفقدو رجال الانتفاضة ورجال مخيم رفحاء الذين ركنو جنبا ونستهم وهمشتهم هذه الحكومة علما انهم واجهو الطاغية ورفعو السلاح يوم كان جبروت العصر واقف بكل قواه ومع الاسف الشديد ان هؤلاء الرجال اصبحو من الماضي . وهناك من تلقى رصاص السعوديين في صدره ومورست بحقهم اقسى انواع التعذيب في مخيم رفحاء والى الان لم تعترف بهم هذه الحكومة انهم رجال المقاومة
احمد الربيعي
2009-08-26
انقذوا اسرانا في سجون ال سعود الارهابيين
نائل الشمري
2008-10-31
أن زمر الارهاب في السعودية يعرفون جيد ا عدد الارهابيين اللذين يبعثونهم الى العراق لذا فكل ما سقط ارهابي في قبضة الامن العراقي سارعوا بحبس نفر من أهلنا العراقيين في رفحة وهكذا تستمر هذه المقايضة واللعبة القذرة والعراقيون يقتلون هنا وهناك على ايدي الارهابيين السعوديين السؤال نوجهه الى السلطات العراقية ماهو سر بقا ء العراقيين في رفحه بعد أن صاروا مشروعا للابتزاز قد يكون الجواب في المثل الشعبي *القطة تحب خنّا كها *
حمد العلواني
2008-10-31
اسمعوا ايها الجبناء الجهلاء الحقراء المارقين الناكثين القاسطين يامن استأسدتم على اسرانا وصرتم ضباع سجون السعودية لا اسودها ان كان ظرف العراق اليوم لا يسمح بانتقامنا لضحايانا فالغد يحمل معه كل مامن شأنه استرداد حقنا في دماء ابنائنا ونصيحتي لكم اطلاق سراح من تبقى كي لا يطفح الكيل وان كل ابناء السعودية مطالبين بالضغط على امراء الكفر والعبث بدين محمد كي يطلقوا سراح هذه الفئة المغلوبة على امرها ولا ينس ابناء السعودية ان الساكت عن الحق شيطان اخرس وسنعاملكم بالمثل عاجلا ام اجلا وعلى من اتبع الهدى سلام
ابو حيدر -عراقي
2008-10-04
كل موضوع من مواضيع هذه الوثيقة يصلح ليكون فصلا وعنوانا لكتاب لذا المنتظر والمتوقع من اصحاب الاقلام والمثقفين والكتاب من الجاليات العراقية التحرك باتجاه المجتمعات المختلفة ونحو الناس ووسائل الاعلام لتعريفم بهذا الفكر الوهابي الشاذ عن الاسلام والانسانية وتعرية مفاسدهم ومفاسد ال سعود...يجب عدم الاكتفاء بهذا فنحن لا نملك ما نخاف عليه وليست لدينا ما نستحي منه لا في افكارنا ولا في تطبيقنا العملي لما نعتقد..جزا الله الاخ علي السراي والاخوة جميعا وكل من عمل واعان في ذلك الخير والسداد...
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
الشيخ حسن الديراوي : اعراب البيت الثاني اين الدهاء / جملة اسمية - مبتدأ وخبر - تقدم اعرابه - اين القصور ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
الشيخ حسن الديراوي : اسمحوا لي ان اعرب البيت الاول أين/ اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
Mohamed Murad : لو كان هناك قانون في العراق لحوكم مسعود بتهمة الخيانه العظمى لتامره على العراق ولقتله الجنود العراقيين ...
الموضوع :
الا طالباني : عندما كنا نلتقي قيادات الحشد كنا خونة والحمدالله اليوم العلم العراقي يرفرف عاليا خلف كاك مسعود
yyarrbalkhafaji : احسنتم على هذا التوضيح يرحمكم الله والله شاهد على ما اقول ليس اي جريدة او اي شخص ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
Zaid : الكاتب يناقض نفسه فهو يقر بوجود تشريع فاسد لا يفرق بين الطفل الصغير والمجاهد الحامل للسلاح ثم ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
أبو مصطفى الساعدي : سيدي الكريم سوف ننتصر عليهم بعونه تعالى، وسنقطع خيوط الخديعة، وسوف ننزع عنهم أوراق التوت؛ لنري للناس ...
الموضوع :
الديمقراطية والإصلاح بين الجهل والتجاهل..!
DR.shaghanabi : ان الریس الحالی یبدو ذو نشاط ومرغوبیه علی الساحتین الداخلیه والدولیه وهو رجل سیاسی معتدل فی الساحه ...
الموضوع :
الرئيس العراقي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيت النبي إبراهيم
مواطن : ان تنصروا الله ينصركم مسدد ومؤيد ان شاء الله ...
الموضوع :
عبد المهدي: لن نسمح باية املاءات اميركية تخص أي ملف بما فيه العقوبات على ايران
مواطن : المقالات الاخيرة فيها نفس اقوى من باقي المقالات سلمت يداكم ...
الموضوع :
ما هذرت به هيذر..!
nina gerard hansen : السلام عليكم . ارجو ايصال صوتي الى فخامة السيد رئيس الوزراء المحترم في احد الايام شاهدت حلقة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك