الصفحة الاقتصادية

استراتيجية حكومية لخفض الأسعار في الأرجنتين

2673 14:47:00 2007-06-18

حيال ازمة الوقود التي لم يعد بالامكان اخفاءها او التخفيف من وطأتها تسعى الحكومة الارجنتينية للحد من حدتها على الاقل على الصعيد الشعبي والبلد على ابواب انتخابات رئاسية ونيابية. اذ اعلنت اليوم عن اعتمادها استراتيجية جديدة لخفض الاسعار في قطاعي النفط والغاز، فحتى عام 2011 لن يسمح برفع الاسعار رغم المخططات السابقة بل فقط في نطاق ضيق وبناء على مفاوضات تجري بين ممثلين عن قطاع الوقود والامانة العامة لوزارة الطاقة الوطنية. الا ان اعتماد الحكومة هذا الاستراتيجية افشل امال قطاعي الغاز والنفط بتحرير الاسواق حسبما وعدت به منذ سنوات.

وتصميم الحكومة على المضي في استراتيجيتها سوف يؤثر سلبا على شركات بيع السيارات ومحطات الوقود مما يهدد العديد منها بالاقفال او الافلاس، خاصة اذا ما الزمت على اعتماد الاسعار المنخفضة، فهذا لن يسمح لها بتحقيق الارباح التي ترغب بها. في المقابل وعد قطاع الديزل وانواع الوقود الاخرى الرخيصة التضامن مع الحكومة والاعلان عن تغطية احتياجات السوق خاصة وان هناك نسبة كبيرة من المحركات والسيارات في الارجنتين تعمل بواسطة الديزل. الا ان الكميات الموجودة حاليا ليست كافية لتغطية احتياجات القطاع الزراعي الذي هدد بالاضراب في حال لم يزود بالكميات التي يحتاجها، مما اوقع حكومة الرئيس نستر كوشنر في وضع حرج وتحاول حاليا رفع استيرادها من الوقود من بوليفيا ودول اخرى والسبب في ذلك ان القطاع الزراعي امام اخر موسم حصاد ، ومع نهايته على المزارعين التحضير لبذور القمح والحنطة والا سوف يخسرون المحصول المقبل . وخلال اجتماع سكرتير الدولة في وزارة التجارة الداخلية غيلرمو مورانو وممثلين عن رابطة عمال النقل اكدت كل من شركة رابسول واسو وبتروبراس على مضاعفة كمية النقل من اجل تغطية احتياجات المرزاعين مائة في المائة واضافة 300 ليتر من الديزل الى كل كمية يشتريها كل مزارع متجاوزة بذلك القرار الحكومة السابق بحصر الزيادة بمائة ليتر فقط.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك