الصفحة الاقتصادية

قناة البدعة..ليست ذات جدوى


 

عامر جاسم العيداني||

 

البصرة مدينة عراقية زراعية وميناء وترتبط بثلاث دول حدوديا وتطفو على بحر من النفط تغطي ٩٠% من الايرادات لخزينة الدولة .. ولكن ..!!

هذه المدينة يموت اهلها عطشا حيث لم تستطع الحكومات المتعاقبة على توفير المياه الصالحة للشرب والاستخدام المنزلي .. رغم الأموال الضخمة التي خصصت لها طيلة ١٧ عاما ، وكل سنة تعيش أزمة المياه المالحة نتيجة قلة المياه المتدفقة من نهري دجلة والفرات وارتفاع المد الملحي القادم من مياه الخليج فيتسب بإصابة عدد كبير من المواطنين بأمراض المعدة المختلفة.

هناك مشروع ماء البصرة الكبير على القرض الياباني الذي مازال متلكئا في الإنجاز ولا تعرف الأسباب منذ ثلاث سنوات التصريحات تتوالى عن قرب افتتاحه حيث أن نسبة الإنجاز وصلت إلى ٩٥% ولم يرى النور لغاية يومنا هذا .

وذكرت الأخبار في عام ٢٠١٩، ان الخبراء الأجانب غادروا المشروع بعد محاصرته من قبل بعض المندسين ، مما دفع كل من اليابان وفرنسا بمنع مواطنيها من السفر الى العراق وبالتالي تأجيل افتتاح المشروع بموعده المحدد وقيل بأنه "لا يمكن دعوة الخبراء للتشغيل الآن خاصة وأن المشروع يتطلب الكثير من التفاصيل الفنية والتقنية".

وتبلغ مساحة هذا المشروع 180 دونم وهو يطل على شط العرب بشراكة عراقية ويابانية بهدف ايصال الماء لاكثر من 2 مليون مواطن بمعدل 200 الف متر مكعب من المياه الصالحة للشرب.

وهناك مشروع تحلية المياه في محيلة الذي سوف ينجز منتصف العام القادم والذي يغطي مناطق قضاء ابو الخصيب .

وتعيش جزء من مناطق مركز البصرة على المياه القادمة عن طريق قناة البدعة المفتوحة التي تتغذى من مياه الفرات في محافظة ذي قار ، وهناك مشروع ماء العباس لتحلية المياه يعتمد على مياه هذه القناة التي يتأرجح فيها كميات المياه القادمة عبرها قابلة للنقصان لانه يعتمد على ضخ الكميات المناسبة عبر نهر الفرات المار من تركيا والأراضي السورية التي تتحكم بكمياته الداخلة للعراق ويمكن قطعه وتعيش البصرة في أزمة مياه حقيقية في المستقبل وحسب ما هو معروف ان تركيا مستمرة في بناء السدود على الفرات مستغلة ذلك لأغراضها الاقتصادية .

والقرار الاخير الذي اتخذه مجلس الوزراء باستبدال قناة البدعة المفتوحة بإنبوب بكلفة ٣ مليار دولار ، قرارا غير صائب لضخامة المبلغ الذي يمكن به بناء محطة كهرباء بقدرة ثلاثة الاف ميكا واط ومحطة تحلية مياه في الفاو تنتج مليون متر مكعب في اليوم تغطي أغلب مناطق البصرة وتشغيل أكثر من ألف عامل مع مردود مالي الذي يدفعه المواطن لقاء هذه الخدمة ، ويمكن أن يكون مشروعا استثماريا وسيكون  افضل من الناحية الاقتصادية وأكثر جدوى لكون مياه البحر لا تنضب ، وأيضا يعتبر جزء من البنى التحتية التي يحتاجها ميناء الفاو الكبير لإمداده بالماء والكهرباء .

ونؤكد ان احتمال قطع مياه الفرات او قلة واردات المياه من تركيا وسوريا محتملة الوقوع في أي لحظة يقرره هذين البلدين وفق مصالحهما الاقتصادية .. بينما مياه البحر لا تنضب .

 ولذلك نطالب حكومة الكاظمي باعادة النظر في هذا القرار ودراسته جيدا من ناحية الجدوى الاقتصادية مقارنة بمشروع محطة كهرباء وتحلية المياه في الفاو ، ويمكن الاستفادة من قناة البدعة لا ستصلاح الاراضي المحيطة بها واستغلالها لاغراض الزراعة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك