الصفحة الاقتصادية

اليات مالية مقترحة لأنموذج التنمية المبتكرة لانقاذ الوضع المالي في العراق


 

عقيل جبر علي المحمداوي* ||

 

·        تم تصميم انموذج مقترح  لتشكيل آلية مالية تعزز قضية الابتكار التمويلي

·         

“  وسائل واليات تمويل مبتكرة  للموازنة  العامة الاتحادية في العراق “

  تكمن أهمية الموضوع المختار في حقيقة أن التنمية المستدامة للاقتصاد العراقي  تزيد من قدرته التنافسية في السوق الاقليمية وخصوصا السوق العربية  دون الانتقال من مرحلة "اللامبالاة الابتكارية" إلى مرحلة تفعيل الابتكار.  إن التنفيذ الناجح لمهمة تحويل هيكل الاقتصاد العراقي  ، وإعطائه جودة مبتكرة ، لا يمكن تحقيقه إلا من خلال تنفيذ نهج متكامل ، مع مراعاة الاتجاهات العالمية وتجربة البلدان الأخرى وخصوصاً البلدان الاقليمية والعربية بطبيعة المشتركات المنهجية وبيئة الاعمال .  يجب أن تلعب الآلية المالية المحدثة للمبتكرين دورًا مهمًا في حل هذه المشكلة.

  يرجع الاهتمام الشديد بهذا الموضوع إلى حقيقة أن الآلية المالية للتنمية المبتكرة التي تم تشكيلها في عدة دول انتقلت من دول نشاطها الاقتصادي غير متقدم اي ليس ضمن الدول المتقدمة الى دول متقدمة اقتصادياً وعانت من ازمات متعددة   ، والتي ركزت على حل مشكلات محددة للاقتصادات الخاصة بهم  ، قد تم تدميرها في عملية الإصلاح الليبرالي الانتفعاعي بعيد  الفهم عن واقع تطورات الاقتصاد العالمي .  وصفت تعبئة مؤقتة لنظريات وقضايا  اقتصادية لم تحصد نتائج التطبيقات الاقتصادية المأمولة بل تكاد تكون شظايا فقط ، غير قادرة على أن تكون فعالة على المدى الطويل في الظروف الجديدة لتحقق العجز المالي في الموازنة الاتحادية  والدخول في اقوى ازمة مالية في تاريخ العراق المعاصر  . 

لذلك ، من الضروري تشكيل آلية مالية متطورة لتسريع الابتكار وتعزيز موارد الموازنة بايرادات غير تقليدية وغير نمطية  ، وليس مجرد rsinin والتشجيع ببساطة.  تم بالفعل تثبيت العناصر الفردية للآلية الجديدة.  لكن من السابق لأوانه الحديث عن تفاعل منهجي. 

يظل السؤال  مفتوحًا حول المخطط العام للآلية المالية لنموذج الابتكار.  في هذا الصدد ، من الضروري أن نفهم بطريقة جديدة المفاهيم والمفاهيم النظرية التي تكشف عن جوهر وحاضر وأشكال آلية التطوير المبتكر.

  ومن المثير للاهتمام أن هذه القضية تتزايد بسبب حقيقة أن الآلية المالية للتطور المبتكر للاقتصاد العراقي  ينبغي النظر إليها من وجهة نظر التحولات النوعية في تنفيذ عملية الابداع  والابتكار التي تحدث في ظل التجربة المعلوماتية لثورة المعلومات والتطور التكنولوجي والتقني وزيادة  وتنامي قيمة العقليات المالية والاقتصادية الحالية   والعولمة المالية .  هذا يتطلب توضيحا نظريا.

  ومن ثم ، فإن الدراسة الشاملة للآلية المالية للتنمية المبتكرة في الظروف الحديثة تصبح مهمة من وجهة نظر علمية وعملية بحتة.

  درجة تطور المشكلة.  يتطلب حجم وعمق دراسة المعرفة الاقتصادية حول الآلية المالية للتنمية المبتكرة دراسة اشكالية الدراسة  المختلفة.  كانت الأسس النظرية والمنهجية لدراسة محتوى مفهوم "الآلية المالية" هي روح ثورنتون ، ج.  كينز ، جيهيكس ، ك.ويكسيل ، آي فيشر ، إم فريدمان وآخرون الخصائص الرئيسية لاثنين من الآليات المختلفة للتنمية المبتكرة - إعادة توزيع الانبعاثات وإعادة التوزيع التراكمي - معروضة في أعمال آي شومبيتر.

  بعض جوانب المشكلة التي تهمنا ، والتي قدمها علماء ينتمون إلى مدارس وتوجهات فكرية مختلفة (الكلاسيكية الجديدة ، والكينزية الجديدة ، والمؤسسية الجديدة ، وما إلى ذلك) ، حيث يتم النظر في مشاكل فعالية أعمال البحث والتطوير (R & D) التي تقدمها هياكل السوق المختلفة.

 ومع ذلك ، حتى الآن ، لم يتم تحديد العديد من جوانب هذه المشكلة بوضوح.  أولا وقبل كل شيء ، يظل مفهوم "الآلية المالية" غامضا للغاية.  يتم استخدام مفاهيم "الابتكار" و "عملية الابتكار" و "التطوير المبتكر" دون مراعاة العلاقة بين التطور الابتكاري والتاريخي.  لم يتم إيلاء اهتمام كاف للتغيرات في هيكل الآلية المالية للتنمية المبتكرة تحت تأثير تكنولوجيا المعلومات.  ظهرت العديد من اللحظات الجديدة فيما يتعلق بعولمة التنمية الاجتماعية.  على الرغم من حقيقة أنه حتى في الربع الأخير من القرن العشرين ، لفت العلماء (إي إف دينيسون ، إم إن بيلي ، بي بيرتلز ، سي غريليتشيس وآخرون) الانتباه إلى نهج الموارد المحدودة لتحليل الآلية المالية والحاجة إلى دراسة الجوانب النوعية  يسود البحث الكمي في مجال تمويل الأنشطة الابتكارية حتى الآن في الأدبيات الاقتصادية.  يجري البحث بنشاط عن مصادر التمويل للمراحل الفردية لدورة الابتكار.

 وبالتالي ، فإن الدرجة غير الكافية من التفصيل العلمي للقضايا النظرية للآلية المالية للتنمية المبتكرة ، فضلاً عن أهميتها العملية التي لا شك فيها للاقتصاد العراقي .

باحث مالي*

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك