الصفحة الاقتصادية

رئيس البنك المركزي الامريكي يتحدث عن ركود الاقتصاد الأمريكي

1490 08:56:00 2008-04-04

اعترف رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي) الأمريكي بن برنانكه بأن الاقتصاد الأمريكي "ربما يدخل فترة ركود"، متأثرا بصفعات قوية تلقاها جراء أزمة الائتمان والرهون العقارية.وقال برنانكه الأربعاء أمام لجنة من الكونغرس "الركود وارد، وتقديراتنا حاليا تشير إلى أن هناك تحسن طفيف، لكن بشكل عام ربما يحصل تقلص مع نهاية النصف الأول من العام الجاري."

والركود هو أن يستمر اقتصاد دولة في التراجع لأكثر من ستة أشهر متتالية، لكن برنانكه قال "الركود مصطلح تقني، وأنا لست مستعدا الآن للقول إن اقتصاد الولايات المتحدة دخل فعلا تلك المرحلة."ورغم أن الكثير من الخبراء يرون أن الاقتصاد الأمريكي دخل فعلا أول فترة ركود له منذ سبع سنوات، وحتى لو قال برنانكه عكس ذلك، فما تزال أزمة الإسكان تؤرق ملاك العقارات والعاطلين عن العمل والمستثمرين، ما يعني أنها أيضا تؤرق الكونغرس الأمريكي والمرشحين للرئاسة أيضا.وفي محاولاته لمواجهة الأزمة، دأب مجلس الاحتياطي الفدرالي على خفض الفائدة منذ بداية العم الجاري، لتحفيز الأفراد والشركات على الإنفاق، ما عبر عنه برنانكه بقوله "إننا نحارب بعكس اتجاه الرياح."ورغم مخاوف كثيرين من أن خفض الفائدة المستمر قد يؤدي إلى رفع نسب التضخم في البلاد عبر رفع الأسعار، إلا أن برنانكه قال إنه "يأمل أن يتراجع التضخم في الربع الثاني من العام الجاري،" لكنه عبر عن "مخاوفه إزاء ارتفاع أسعار الطاقة التي جعلت الصورة ضبابية."ويعتقد خبراء أن مجلس الاحتياطي الفدرالي سيخفض من الفائدة مجددا خلال اجتماعه المقبل نهاية الشهر الجاري، ويتوقع محللون أن تصل نسبة الفائدة إلى 1.5 في المائة، متراجعة من نسبتها الحالية 2.25 في المائة.ويقول برنانكه "اتخذنا الكثير من الإجراءات الاقتصادية والمالية الضرورية، وسياستنا النقدية أيضا تسير في طريقها الصحيح، وستصل إلى نمو يبدأ في النصف الثاني من العام الجاري والعام المقبل."وحث برنانكه الكونغرس الأمريكي على اتخاذ خطوات إضافية لتخفيف آثار أزمة الإسكان، ومساعدة الناس الذين على وشك أن يخسروا بيوتهم، لكنه رفض أن يعطي أي توصيات فيما يتعلق بالأزمات الأخرى.وعلى إثر تصريحات برنانكه، هبطت أسواق المال بشكل مبدأي قبل أن ترتد بشكل طفيف، وأغلق مؤشر داو جونز الصناعي متراجعا بنحو 45 نقطة، ليغلق عند مستوى 12.608 نقاط.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.96
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك