الصفحة الاقتصادية

خبير اقتصادي: بنوك امريكية قد تنهار قريبا

2505 22:09:00 2008-08-19

حذر خبير اقتصادي امريكي بارز من عواقب تفاقم ازمة الائتمان العقاري الامريكية، وتوقع انهيار احد البنوك الامريكية الكبيرة او ربما اكثر خلال اشهر. وجاءت تعليقات كبير الخبراء الاقتصاديين السابق في صندوق النقد الدولي كينيث روجوف في وقت انهارت فيه اسهم بنكي فاني مي و فريدي ماك للاقراض العقاري، بعد تقرير تحدث عن حتمية تأميمهما خشية افلاسهما. وقال روجوف انه الرغم من ان الاقتصاد الامريكي تخطى مرحلة مهمة، لكنه لم يخرج من منطقة الخطر تماما، وربما كان القادم اسوأ.

واضاف روجوف، الذي عمل كبيرا للخبراء في صندوق النقد للفترة من 2001 وحتى 2004، ان المرحلة القادمة ستشهد انهيار مصارف متوسطة الحجم. كما قال ان المرحلة المقبلة ستشهد ايضا سقوط بنوك كبير، وربما كان احد البنوك الاستثمارية الضخمة. واوضح روجوف، الذي يعمل حاليا استاذا للاقتصاد بجامعة هارفرد الامريكية، امام مؤتمر اقتصادي يعقد في سنغافوره، ان بنكي "فاني مي" و "فريدي ماك" للاقراض العقاري قد لا يستمران في شكلهما الحالي مستقبلا. وقال: "سنشهد مزيدا من الاندماجات لتقوية وتعزيز المراكز المالية في القطاع المالي قبل ان تنتهي الازمة الحالية". "خطوة خاطئة" وكانت اسهم "فاني مي" و "فريدي ماك" للاقراض العقاري قد انهارت الشهر الماضي بسبب مخاوف من اختفاء ارصدتهما النقدية الممولة لنشاطاتهما واعمالهما. وقد يجبر هذا التدهور السلطات الحكومية الامريكية الى اتخاذ تدابير جذرية للتخفيف من الذعر الناتج عن احتمال افلاسهما. ويعتبر هذان البنكان العمود الفقري لسوق الاقراض العقاري في الولايات المتحدة. اذ تعتمد معظم مؤسات وبنوك الاقراض العقاري الاصغر عليهما في دعم معاملاتها المالية. ويعمل هذان البنكان بمثابة الضامن للمقترض العقاري، وعليه ان يدفع ثمن القرض العقاري في حال عجز المقترض الاصلي عن الدفع. وقد تسببت ازمة الائتمان العقاري التي هزت السوق الامريكية والعالم في تعرضهما الى ضغوط مالية شديدة وشح في تدفقاتهما النقدية. وكانت مشاكل سوق الاقراض العقاري قد دفعت البنك المركزي الامريكي (مجلس الاحتياطي الفدرالي) الى خفض اسعار الفائدة بقوة وبمعدل نقطتين مئويتين. وقد انتقد روجوف تلك الخطوة، واعتبرها اقوى واشد ما كان مطلوبا. وقال انها قد تتسبب في ارتفاع قوي بمستوى التضخم الاقتصادي خلال الاعوام المقبلة في الولايات المتحدة.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.69
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك