الصفحة الاقتصادية

واشنطن ميوتيوال تسجل أكبر انهيار في التاريخ المصرفي الأمريكي

1704 21:42:00 2008-09-27

أغلقت الحكومة الأمريكية مؤسسة "واشنطن ميوتيوال" فيما يمثل أكبر انهيار في التاريخ المصرفي الأمريكي، وبيعت أصولها المصرفية لبنك الاستثمار "جيه.بي مورجان" مقابل 1.9 مليار دولار. ويمثل قرار الحكومة الأمريكية أحدث خطوة تاريخية في محاولات الحكومة الأمريكية لتطهير القطاع المصرفي من مشاكل ديون الرهن العقاري المتعثرة. وتعثرت يوم الخميس في واشنطن أيضاً المفاوضات حول خطة الإنقاذ المالي التي يبلغ حجمها 700 مليار دولار. وكان "واشنطن ميوتيوال" أكبر مؤسسة للمدخرات والقروض في الولايات المتحدة ومن المؤسسات التي تضررت بشدة من انهيار سوق الإسكان والأزمة الائتمانية، كما مني بخسائر من جراء تزايد خسائر قطاع الرهن العقاري.

وعين المكتب الاتحادي للتأمين على الودائع حارساً قضائياً على المؤسسة بعد أن شهد أزمة سيولة بسبب إقبال على سحب الودائع، وبلغ حجم المسحوب من الودائع 16.7 مليار دولار منذ 15 سبتمبر الجاري.وقال مكتب التأمين على الودائع: إن جميع الودائع مؤمن عليها وتتمتع بحماية كاملة، وإن العملاء سيجدون أن العمل يسير كالمعتاد يوم الجمعة.وقالت "شيلا بير" رئيسة المكتب: إن تدخل السلطات تم مساء الخميس بسبب تسرب أنباء لوسائل الإعلام ومن أجل تهدئة المودعين.وفي العادة يتولى المكتب إدارة المؤسسات المنهارة مساء يوم الجمعة حتى تتاح له فرصة العطلة الأسبوعية للاطلاع على دفاتر المؤسسة وبدء العمل دون مشاكل في بداية الأسبوع التالي.وقالت السلطات التنظيمية: إن "واشنطن ميوتيوال" لديه أصول قيمتها 307 مليارات دولار وودائع بقيمة 188 ملياراً.وكان أكبر انهيار مصرفي سابق في الولايات المتحدة هو لمؤسسة "كونتننتال ايلينوي ناشيونال بنك أند تراست" التي كانت قيمة أصولها 40 مليار دولار عندما انهارت عام 1984.وقال "جي.بي. مورجان" إن الصفقة تعني أنه سيصبح لديه الآن 5410 فروع في 23 ولاية في مختلف أنحاء الولايات المتحدة، بالإضافة إلى أنه سيصبح أكبر مؤسسة لبطاقات الائتمان في البلاد.وسيجعل ذلك من "جي.بي. مورجان" ثاني أكبر بنك في الولايات المتحدة محتلاً بذلك مكانة بنك "أوف أمريكا" إذ ستبلغ قيمة أصوله 2.04 تريليون دولار ولن يسبقه سوى "سيتي جروب".وسيصبح بنك "أوف أمريكا" في المركز الأول عندما يستكمل إجراءات الاستحواذ على "ميريل لينش".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك