الصفحة الاقتصادية

بوش: لا حلول سريعة للأزمة المالية

1877 23:17:00 2008-10-11

حاول الرئيس الأمريكي جورج بوش السبت، إثر اجتماع مع وزراء وكبار المسؤولين الماليين في مجموعة السبع الصناعية الكبرى، لتنسيق الجهود لتهدئة أسواق المال بعد أسبوع خسرت فيه البورصات العالمية تريليونات الدولارات من قيمتها، تهدئة المخاوف الناتجة عن الأزمة المالية العالمية.وفي بيان إثر المحادثات قال الرئيس الأمريكي إن الأطراف المعنية اتفقت على أن حجم الأزمة يستدعي تدخلاً وموقفاً دولياً، محذراً في نفس الوقت من أنه لا يوجد حل سريع لتلك الأزمة.

وأعلن بوش، محاطاً بوزراء مالية دول المجموعة الصناعية، "نعترف أن الاضطراب في أسواق المال يؤثر على مواطنينا، الجميع يقر بأن الوضع الراهن يمثل أزمة عالمية خطيرة، تتطلب رداً عالمياً جدياً لصالحا شعوبنا."وأعلن بوش، محاطاً بوزراء مالية دول المجموعة الصناعية، "نعترف أن الاضطراب في أسواق المال يؤثر على مواطنينا، الجميع يقر بأن الوضع الراهن يمثل أزمة عالمية خطيرة، تتطلب رداً عالمياً جدياً لصالحا شعوبنا."بوش الذي كان قد تعهد الجمعة بمواصلة إدارته العمل على حل الأزمة المالية، أكد السبت على جهود بلاده التي أخذت على عاتقها العمل على تعزيز النظام المالي، بما فيها خطط لضخ مزيد من رؤوس الأموال في قطاع المصارف، لكنه حذّر من أن ذلك قد يستغرق بعض الوقت قبل أن يؤتى بثماره.يُذكر أن اجتماع السبت حضره أيضاً وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس ووزير الخزانة هنري بولسون ومستشار الأمن القومي ستيفن هادلي.والجمعة كان رؤساء المصارف المركزية لدول مجموعة السبع ورئيس البنك الدولي والمدير العام لصندوق النقد الدولي، ووزراء مالية المجموعة الصناعية، التي تضم الولايات المتحدة وألمانيا واليابان وفرنسا والمملكة المتحدة وإيطاليا وكندا، قد أعلنوا عن خطة من خمس نقاط، تهدف للتصدي للأزمة المالية العالمية ويتعهدون فيها بحماية البنوك الكبرى من الافلاس، بعد أول جولة محادثات أجروها في واشنطن.و تعهد الرئيس الأمريكي جورج بوش مجدداً، بمواصلة إدارته العمل على حل الأزمة المالية، التي ما زالت تداعياتها تعصف بالأسواق العالمية، إلا أنه كشف عما أسماه "عمليات احتيال" سبقت الأزمة، والتي يتم التعامل معها حالياً.وسعى الرئيس الأمريكي إلى طمأنة مواطني الولايات المتحدة القلقين على إيداعاتهم النقدية لدى البنوك، بقوله إن "كل سنت مؤمن عليه"، وشدد على أن الحكومة الاتحادية ستعمل على تفادي قيام البنوك بالاستحواذ على المساكن التي تعثر الأمريكيون في سداد ديونها نتيجة الأزمة المالية.وقال بوش إن السبب الحقيقي للأزمة نجم عن "القلق" الذي انتاب المواطنين نتيجة الانخفاض في سوق العقارات خلال الفترة الماضية، مما أدى إلى فرض أعباء إضافية على العديد من الشركات العقارية التي تتعامل بالقروض، في الوقت الذي كانت تعاني فيه البنوك من عدم توافر فوائض مالية لديها لإقراض تلك الشركات.وفي خطاب وجهه الرئيس الأمريكي من البيت الأبيض الجمعة، استعرض بوش عدداً من الإجراءات التي اتخذها الاحتياطي الفيدرالي بهدف التصدي لتلك الأزمة، مشيراً في الوقت نفسه إلى قرار البنوك المركزية في عدد من دول العالم، بخفض نسبة الفائدة على القروض البنكية.وقال الرئيس بوش إن مخاوف الأمريكيين نتيجة العجز النقدي في البنوك "مبررة"، إلا أنه استدرك قائلاً إن "القلق يؤدي إلى مزيد من القلق، مما قد يزيد من صعوبة استيعاب الإجراءات التي تتخذها الإدارة لمعالجة الأزمة"، وشدد قائلاً: "نستطيع حل هذه الأزمة، وسنفعل ذلك."وأضاف أنه على الشعب الأمريكي أن يثق في حكومته، وأن الحكومة تعمل وستواصل العمل على حل الأزمة، من خلال توفير النقد للمؤسسات المالية، ولكنه أوضح أن "خطة الإنقاذ" تحتاج لوقت كاف حتى تظهر نتائجها.جاء خطاب بوش بعد قليل من مناشدة قادة الكونغرس من الديمقراطيين، الدعوة إلى قمة طارئة لمجموعة الثمانية الكبار التي تضم كل من ألمانيا وإيطاليا وبريطانيا واليابان وكندا وروسيا والولايات المتحدة وفرنسا، من أجل بحث عدم الاستقرار المالي حول العالم.المناشدة جاءت في رسالة بعثتها رئيسة مجلس النواب الأمريكي، الديمقراطية نانسي بيلوسي، وزعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ السيناتور الديمقراطي هاري ريد، حثا فيها بوش إلى الإسراع في عقد الاجتماع، وفق ما جاء في بيان صادر عن المشرعين.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك