الصفحة الدولية

الكويت... آخر تطورات محاكمة أحد أفراد الأسرة الحاكمة


أجلت محكمة الجنايات في دولة الكويت قضية الشيخ عبدالله سالم الأحمد الصباح، المتهم بالإساءة للضابط في وزارة الداخلية صالح الراشد، على خلفية مكالمة هاتفية تم تسجيلها، كما رفضت إخلاء سبيله.

ووجهت النيابة العامة تهمة التهديد والابتزاز للشيخ الكويتي، لتصبح القضية جناية وليست جنحة. وذلك بحسب صحيفة "القبس".

وانتشر مقطع صوتي لمكالمة هاتفية بين أحد الأشخاص والضابط الراشد، قيل إنه الشيخ عبدالله سالم عبدالله الأحمد الصباح، وسأله عن سبب رفضه تمرير معاملة سيارات، وطرده أطراف المعاملة من مكتبه.

وأكد الضابط أنه رفض المعاملة؛ كونها "وكالة لا يوجد بها بيع وشراء"، وأصر الشيخ على أنه صاحب الوكالة، في حين أصر الضابط على ضرورة اكتمال بنود المعاملة قانونيًّا؛ ما دفع الشيخ في النهاية لتهديد الضابط.

وأكد أنه "سيحال إلى التحقيق"، كما تلفظ عليه في نهاية المكالمة بالقول:  المرة الثانية إن مر عليك اسم أي شيخ، تخلص المعاملة غصبن على راسك، يلا لالعن أبوك على أبو اللي يابك تفو عليك.

سبق وأن أمرت نيابة الإعلام الكويتية، في السادس عشر من الشهر الجاري، بحجز الشيخ عبدالله السالم 21 يوماً على ذمة التحقيق، وإحالته إلى السجن المركزي، بعد أن وجهت له التهم، إثر ورود تقرير الأدلة الجنائية الذي أثبت مطابقة صوت من كان بالتسجيل مع صوت المتهم (الشيخ عبدالله السالم)، والذي أكد في طياته قيام المتهم بإجراء المحادثة المسيئة للمقدم صالح الراشد، وتطابق صوته مع من قام بالمكالمة. وذلك بحسب صحيفة "الرأي اليوم".

وجاء تقرير الأدلة الجنائية مدعماً بكشف حركة الاتصالات الذي أثبت من خلاله قيام المتهم بإجراء الاتصال في المكان والزمان الذي تم فيه التسجيل المسيء من خلال أبراج الاتصالات. وفي الوقت ذاته قدمت الإدارة العامة للمباحث الجنائية تحرياتها إلى النيابة، حيث دلت على أن الشيخ عبدالله السالم هو من قام بتسجيل الإساءة، ونطق بها ضد المقدم صالح الراشد.

وواجهت النيابة العامة، السالم، بتقريري الأدلة الجنائية وتقرير المباحث الجنائية، إلا أنه أنكر التهم الموجهة إليه، والذي في ضوئه سبق أن أمرت النيابة بإحالته إلى الأدلة الجنائية، لتباين تطابق صوته مع صوت من في المقطع المسجل والذي أكد التقرير تطابقه.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك