الصفحة الدولية

ضجة في السودان بعد خروج البشير من السجن.. ومطالبات بالتحقيق مع المسؤول


أثار خروج الرئيس السوداني المعزول عمر البشير من سجن كوبر الثلاثاء الماضي، ضجة كبرى في السودان، وردود فعل واسعة، الأمر الذي اعتبر مخالفا للقانون.

وقال القيادي في قوى الحرية والتغيير المحامي المعز حضرة لصحيفة "التغيير الإلكترونية" السودانية إنه "ما زالت إدارة سجن كوبر تدار بواسطة شبكة خفية تتحكم في الفترة الإنتقالية حيث تم نقل المخلوع الى طبيبه الخاص بمركز السودان للعيون بحراسة 17 شاحنة عسكرية لنقله من كوبر إلى الصحافة شرق جنوب مكتب جهاز المغتربين".

وأضاف القيادي بالحرية والتغيير على حسابه الشخصي في "فيسبوك" الأربعاء "رغم أزمة الشوارع والإختنافات المرورية وإختفاء شرطة المرور تحركت دراجة مرورية لشرطة المرور في مقدمة سيارات أقلت المخلوع إلى مركز السودان للعيون رغم أنه إبان حكمه كان يحضر الطبيب إلى مقر إقامته".

واعتبر حضرة "تصرف إدارة سجن كوبر مخالفا لوقائع كثيرة لأنها ترفض علاج المتهمين في المستشفيات الخاصة وعرضهم للعلاج في مستشفى الأمل التابع للامن ومستشفى الشرطة".

وتابع "هناك أمثلة كثيرة منعت فيها كوبر علاج فاروق أبوعيسى والراحل أمين مكي مدني وعلي محمود حسنين وهما من عتاة المعارضين للنظام البائد".

ودعا المحامي النيابة العامة والهيئة القضائية للتحقيق في هذا الأمر لمعرفة من الذي يتحكم في خروج ودخول المتهم المخلوع عمر البشير من وإلى سجن كوبر.

ولم تصدر السلطات السودانية أي تعليق حول ذلك، سواء بالنفي أو التأكيد.

 

وتداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي مقطع مصور (لم يتثن لسبوتنيك التأكد منه)، لعدد من السيارات العسكرية تسير في موكب، وقال ناشرو الصور أنها لعملية "نقل البشير من معتقله بسجن كوبر إلي مركز السودان لطب العيون بشارع محمد نجيب".

ومن جانبه قال مصدر قيادي بحزب "المؤتمر الوطني" (الحزب الحاكم السابق بالسودان) في تصريحات صحفية إن البشير، أجرى فحوصات طبية خارج سجن كوبر.

وأكد على أن البشير "أجرى مراجعة دورية مع اختصاصي لطب العيون خارج السجن، بعد توصية طبية من سجن كوبر الذي يقبع به".

وفي 11 أبريل/ نيسان الماضي، عزلت قيادة الجيش البشير من الرئاسة، بعد 30 عاماً في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

وفي 19 أغسطس الماضي، بدأت أولى جلسات محاكمة البشير، الذي يواجه تهما بـ"الفساد" بعد العثور على مبلغ 7 ملايين يورو في مقر إقامته بعد عزله.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك