الصفحة الدولية

نيوزيلندا تسجل 100 يوم من دون إصابات كورونا.. ما السر؟


أصبحت نيوزيلندا مثار جدل واهتمام من جميع الناس حول العالم، خاصة مع احتفالها بمرور 100 يوم من دون تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد.

عدد الإصابات في هذا البلد لم يتجاوز 1569 شخصا منذ بداية ظهور المرض في ووهان الصينية في ديسمبر كانون الماضي الماضي، وبعدد وفيات 22 شخصا، فيما تعافى جميع المصابين.

ولا يزال 24 شخصا يخضعون للعلاج، فكيف استطاعت هذه الدولة التي يسكنها قرابة 5 ملايين نسمة، السيطرة على انتشار فيروس كورونا؟ وما هي الوصفة السحرية لذلك؟

رئيسة الوزراء، جاسيندا أرديرن، قالت في تصريحات صحفية، مطلع الأسبوع، إن الاحتفال بعدم تسجيل حالات إصابات جديدة بالفيروس، لا يغير أي شيء لنيوزيلندا، ولا يزال على البلاد الاستمرار إدارة الحدود بـ"عناية فائقة".

نيوزيلندا كانت قد سجلت أولى حالاتها في فبراير الماضي، حيث سارعت السلطات لوقف انتشار المرض، من خلال فرض حظر داخل البلاد، وإغلاق للحدود، وتطبيق نظام لتتبع الحالات ورصد المخالطين لها، وفق تقرير نشرته شبكة "سي إن إن".

ورغم عدم تسجيل أي حالات جديدة في البلاد، إلا أن السلطات لا تزال تجري آلاف الاختبارات يوميا للتأكد من خلو مواطنيها من كورونا، وعدم حدوث موجة ثانية من انتشار الفيروس.

أرديرن، كانت قد قالت في بداية الأزمة إن استراتيجية البلاد بسيطة وهي بأن "تواجه بقوة، ومبكرا".

لموقع الإلكتروني لوزارة الصحة النيوزلندية، كان قد أشار إلى أن استراتيجية محاربة الفيروس لا تعتمد على القضاء على الفيروس فقط، إنما على كسر سلسلة انتشاره، وبشكل فعال، والسيطرة على أي حالات تدخل البلاد من الخارج فيما بعد.

في 19 مارس آذار أغلقت البلاد الحدود مع الجميع، ومنذ ذلك الحين اتبعت البلاد، إغلاقا صارما لمدة قاربت 7 أسابيع، إذ أغلقت الشواطئ، ومنع التجول في الشوارع، وجميع النشاطات الاقتصادية أصبحت محظورة.

وفي 8 من يونيو حزيران، رفعت السلطات الحظر بعدما استطاعت وقف انتشار الفيروس لمدة أسبوعين، حيث لم يتم تسجيل أي حالات جديدة.

وبعد هذا التاريخ فإنه لا يسمح لأي شخص بالعودة للبلاد إلا إذا كان من المواطنين، ويجب عليه قضاء أسبوعين في منشآت معتمدة، كما تفرض السلطات على من يعودون مؤقتا دفع أكثر من ألفي دولار كرسوم.

وكانت أرديرن التي تحظى بشعبية كبيرة بفضل نجاحها في التصدي لكورونا، قد أطلقت، السبت الماضي، حملة حزبها العمالي للانتخابات التشريعية المرتقبة في 19 سبتمبر أيلول، التي أطلقت عليها تسمية "اقتراع كوفيد".

وتعهدت بتخصيص 311 مليون دولار نيوزيلاندي (205 ملايين دولار أميركي) للتوظيف لمواجهة الأزمة الناجمة عن الوباء.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك