الصفحة الدولية

الرئيس الايراني المنتخب: طهران لن تتفاوض على أي قضية خارج إطار الاتفاق النووي


أكد الرئيس الإيراني المنتخب، إبراهيم رئيسي، اليوم الاثنين، ان طهران لا تعول على مفاوضات فيينا لتحسين الوضع الاقتصادي، فيما بين ان الحكومة المقبلة لن تكون متعلقة بتيار خاص في البلاد.

وقال إبراهيم رئيسي في مؤتمر صحفي "المشاركة في الانتخابات عبرت عن إرادة الشعب للتغيير في الوضع الاقتصادي"، لافتا إلى أن "الانتخابات حملت رسائل للعالم على الرغم من الدعاية الإعلامية المعادية".

وأضاف رئيسي: "أولوياتنا تحسين الوضع المعيشي للشعب الإيراني وبناء نظام إداري سليم بعيدا عن الفساد"، مؤكدا أن "الظروف ستتغير لصالح الشعب الإيراني".

وأشار الرئيس الإيراني المنتخب إلى أن "الحكومة المقبلة لن تكون متعلقة بتيار خاص في البلاد".

وشدد على أن "سياستنا الخارجية لن تبدأ من الاتفاق النووي ولن تنتهي به"، موضحا أن "سياسة الضغوط الأمريكية فشلت في تحقيق أهدافها، وأنه يتعين على واشنطن إعادة النظر فيها".

وفي إطار الحديث عن مفاوضات الاتفاق النووي الإيراني في فيينا، علق رئيسي قائلا: "أدعم المفاوضات النووية، لكن ينبغي تحقيق المطالب الإيرانية"، مضيفا أن "طهران لا تعول على مفاوضات فيينا لتحسين الوضع الاقتصادي".

وتابع: "لن نسمح بمفاوضات استنزافية وينبغي لأي جولة مفاوضات أن تحقق نتائج". كما أكد رئيسي أن إيران "تسعى للتعامل مع كافة دول العالم"، مشيرا إلى أنها "ترفض التفاوض من أجل التفاوض".

وأردف: "أمريكا من انتهك الاتفاق النووي وأوروبا لم تنفذ التزاماتها، ويتعين على واشنطن رفع العقوبات والعودة إلى الالتزام بالاتفاق النووي"، مشددا على أنه "يجب على أوروبا ألا تخضع للضغوط والسياسات الأمريكية، وتعود إلى تنفيذ التزاماتها في الاتفاق".

وقال إبراهيم رئيسي: "سنركز على ضرورة وجود نتائج لمصلحة الشعب الإيراني في أي مفاوضات نخوضها"، مشيرا إلى أن "سياستنا الخارجية ستكون قائمة على التعامل الواسع والمتوازن مع كافة دول العالم".

وتابع: "قضية إلغاء العقوبات ستكون محور سياسة حكومتي الخارجية".

وردا على سؤال حول تغيير فريق التفاوض، أجاب رئيسي: "فريق التفاوض الإيراني يواصل عمله وقدم لنا تقرير المفاوضات، وفريق سياستي الخارجية يدرس ذلك".

وأضاف: "أنا رجل قانون ومدافع عن حقوق الإنسان ولا يمكن لاحد الادعاء والتشكيك بدفاعي عن حقوق الإنسان، وأفتخر بأنني كنت مدعيا عاما في إيران، وأنني دافعت عن حقوق الشعب من خلال مسؤولياتي في القضاء"، لافتا إلى أن "من يدعون الدفاع عن حقوق الإنسان، هم من أنشأوا داعش والجماعات الإرهابية".

وأكد أنه "يجب محاسبة الذين أوجدوا الجماعات الإرهابية وليس الذي حاكمهم دفاعا عن حقوق الشعب".

وأوضح رئيسي أنه "ليس مستعدا للقاء الرئيس الأمريكي، جو بايدن، حتى في حال رفع العقوبات والعودة الى الاتفاق النووي".

وأردف: "لا تفاوض على البرنامج الصاروخي والقضايا الإقليمية"، مشيرا إلى أن "طهران لن تتفاوض على أي قضية خارج إطار الاتفاق النووي". واضاف الرئيس الإيراني المنتخب أنه "لا مانع أمام إعادة فتح السفارة السعودية لدى طهران".

وقال إبراهيم رئيسي، "نرحب بتعزيز العلاقات مع دول العالم كافة ودول الجوار على رأس أولوياتنا"، مؤكدا أن "إيران تولي اهتماما كبيرا لعلاقات جيدة مع دول الجوار".

وأضاف: "لا نمانع في عودة العلاقات الدبلوماسية مع السعودية وإعادة فتح السفارتين لدى البلدين".

وفي إطار الأزمة اليمنية، شدد رئيسي على أنه "يتعين إيقاف العمليات العسكرية والحرب في اليمن بشكل عاجل"، مؤكدا أن "الشعب اليمني يقرر شكل حكومته، وهو من يقرر مصيره بنفسه".

وأكمل الرئيس الإيراني المنتخب: "ينبغي إيقاف السعودية عملياتها العسكرية في اليمن، وترك اليمنيين يشكلون حكومتهم بنفسهم"، لافتا إلى أنه "يجب على السعودية وقف هجماتها التي تستهدف المدنيين والبنى التحتية في اليمن".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك