الصفحة الإسلامية

بحضور ممثلي المرجعية ، اختتام فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي والعراق يتصدر قائمة البحوث الفائزة فيه

674 17:24:53 2016-05-14

اختتمت فعاليات مهرجان ربيع  الشهادة الثقافي الثاني عشر اليوم الجمعة 5 شعبان 1437 هـ الموافق 13 أيار 2016 ، بحضور الوفود المشاركة في المهرجان وشخصيات دينية وثقافية وأكاديمية ، فضلا عن وسائل الاعلام المقروءة والمرئية والمسموعة والرقمي .

وابتدأ حفل الاختتام بتلاوة آيا من الذكر الحكيم ، ثم كلمة الأمانتين العامتين الحسينية والعباسية المقدستين ألقاها سماحة السيد احمد الصافي ، بّين فيها فضيلة شهر شعبان ، و" أن العتبتين المقدستين قد أقامتا هذا المهرجان بمناسبة الولادات الميمونة لكوكبة من قادة الاسلام جميعا ومن ورثة شيخ الأنبياء ابراهيم (عليه السلام) ، ذلك النبي العظيم الذي كان امة ، وورثة النبي المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، الإمام الحسين وعلي بن الحسين عليهما السلام وصاحب العصر والزمان المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف ، بالإضافة الى القمرين الهاشميين ابي الفضل العباس وعلي الاكبر صلوات الله عليهم اجمعين .

واضاف الصافي : " ومن هنا ... أحب ان  أُشير لكم بعض الأمور المهمة وهي غير غائبة على إخوتنا الاعزاء ، إنكم تعلمون ان الإنسانية تمر بين فترة واخرى في مشاكل كثيرة وكوارث مرعبة ، سواء الكونية او البشرية ، سواء الزلازل او الحروب ، وكان نصيبنا في العالم الاسلامي من ذلك الشيء الكثير ، ففي كل فترة تقفز على السطح فتنة تريد ان تفرض سلوكيات معينة وبطرق باطلة قد تصل الى القتل والتدمير ، متذرعة بحجج واهية وأفكار منحرفة يدعمها المال وفتاوى الشياطين ، فقتل من قتل ، وشرد من شرد ... وهكذا تدور الدوائر ، ولا نريد ان نضرب الأمثال على ذلك " .

وتابع سماحته : " حيث نريد ان نقول ان صوت الاعتدال والحرية يبقى دائما وابدا هو الصوت الصحيح ، لكنه يحتاج الى رجال ، والى وقفة شجاعة إمام هذه الفتن ... نعم هذه الفتن لا تنتهي ، فبحسب الاستقراء التاريخي فإن السنن التاريخية لها قابلية التجديد ، لكن يمكن تضييق دائرة الفتن ، ولذا على الجميع ان يتحمل مسؤوليته في هذا الوقت ، فالإعلام والمال والاقتصاد والفكر والثقافة لا بد ان توجه الوجهة الصحيحة والمعتدلة لوقف هذا التدفق من الفكر الإنحرافي ، والاجتماعات والمؤتمرات والندوات والتشاور لا بد ان يكون فاعلا ومؤثرا " .

وختم الصافي كلمته بتقديم الشكر ": لجميع الحاضرين والذين شاركونا في هذا الحفل الكبير ، وأيضا نقدم شكرنا الى الاخوة العاملين على انجاح هذا المؤتمر من العاملين في العتبتين ، وأيضا الجهد الإعلامي الكبير الذي بذل فيه الإخوة جهدا مميزا ، ونسأل الله تعالى ان نلتقي في ظرف افضل من هذا ، وان تكون جميع بلادنا الاسلامية في مأمن وأمان " .

ثم اعتلى المنصة الشاعر حسين العابد من البحرين في قصيدة طرزت حروفها بالولاء لأهل البيت عليهم السلام ، ثم تليت كلمة الوفود المشاركة من قارة أفريقيا وأوربا ألقاها الدكتور محمد ايمن عبد الخالق من مصر ، وقال فيها : " نوجه شكرنا للأمانتين العامتين الحسينية والعباسية المقدستين لإقامة هذا المهرجان الذي يدعو الى التقارب والوحدة بين المذاهب الاسلامية ونبذ الأفكار المتطرفة بجميع أشكالها " .

هذا واختتم المهرجان بتكريم امناء العتبات المقدسة بدروع تحمل اسم المهرجان ، وجوائز اخرى للمشاركين والفائزين بالبحوث ، حيث حصل الباحث الدكتور هادي حميد شندوخ من العراق على الجائزة الاولى بمسابقة البحوث في حين حصل الباحث الدكتور طلال خليفة سلمان من العراق أيضا على الجائزة الثانية فيما حصل الباحث الدكتور حازم طارش حاكم من العراق على الجائزة الثالثة .

 ابراهيم العويني

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة
 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك