الصفحة الإسلامية

بحضور ممثلي المرجعية ، اختتام فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي والعراق يتصدر قائمة البحوث الفائزة فيه

567 17:24:53 2016-05-14

اختتمت فعاليات مهرجان ربيع  الشهادة الثقافي الثاني عشر اليوم الجمعة 5 شعبان 1437 هـ الموافق 13 أيار 2016 ، بحضور الوفود المشاركة في المهرجان وشخصيات دينية وثقافية وأكاديمية ، فضلا عن وسائل الاعلام المقروءة والمرئية والمسموعة والرقمي .

وابتدأ حفل الاختتام بتلاوة آيا من الذكر الحكيم ، ثم كلمة الأمانتين العامتين الحسينية والعباسية المقدستين ألقاها سماحة السيد احمد الصافي ، بّين فيها فضيلة شهر شعبان ، و" أن العتبتين المقدستين قد أقامتا هذا المهرجان بمناسبة الولادات الميمونة لكوكبة من قادة الاسلام جميعا ومن ورثة شيخ الأنبياء ابراهيم (عليه السلام) ، ذلك النبي العظيم الذي كان امة ، وورثة النبي المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، الإمام الحسين وعلي بن الحسين عليهما السلام وصاحب العصر والزمان المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف ، بالإضافة الى القمرين الهاشميين ابي الفضل العباس وعلي الاكبر صلوات الله عليهم اجمعين .

واضاف الصافي : " ومن هنا ... أحب ان  أُشير لكم بعض الأمور المهمة وهي غير غائبة على إخوتنا الاعزاء ، إنكم تعلمون ان الإنسانية تمر بين فترة واخرى في مشاكل كثيرة وكوارث مرعبة ، سواء الكونية او البشرية ، سواء الزلازل او الحروب ، وكان نصيبنا في العالم الاسلامي من ذلك الشيء الكثير ، ففي كل فترة تقفز على السطح فتنة تريد ان تفرض سلوكيات معينة وبطرق باطلة قد تصل الى القتل والتدمير ، متذرعة بحجج واهية وأفكار منحرفة يدعمها المال وفتاوى الشياطين ، فقتل من قتل ، وشرد من شرد ... وهكذا تدور الدوائر ، ولا نريد ان نضرب الأمثال على ذلك " .

وتابع سماحته : " حيث نريد ان نقول ان صوت الاعتدال والحرية يبقى دائما وابدا هو الصوت الصحيح ، لكنه يحتاج الى رجال ، والى وقفة شجاعة إمام هذه الفتن ... نعم هذه الفتن لا تنتهي ، فبحسب الاستقراء التاريخي فإن السنن التاريخية لها قابلية التجديد ، لكن يمكن تضييق دائرة الفتن ، ولذا على الجميع ان يتحمل مسؤوليته في هذا الوقت ، فالإعلام والمال والاقتصاد والفكر والثقافة لا بد ان توجه الوجهة الصحيحة والمعتدلة لوقف هذا التدفق من الفكر الإنحرافي ، والاجتماعات والمؤتمرات والندوات والتشاور لا بد ان يكون فاعلا ومؤثرا " .

وختم الصافي كلمته بتقديم الشكر ": لجميع الحاضرين والذين شاركونا في هذا الحفل الكبير ، وأيضا نقدم شكرنا الى الاخوة العاملين على انجاح هذا المؤتمر من العاملين في العتبتين ، وأيضا الجهد الإعلامي الكبير الذي بذل فيه الإخوة جهدا مميزا ، ونسأل الله تعالى ان نلتقي في ظرف افضل من هذا ، وان تكون جميع بلادنا الاسلامية في مأمن وأمان " .

ثم اعتلى المنصة الشاعر حسين العابد من البحرين في قصيدة طرزت حروفها بالولاء لأهل البيت عليهم السلام ، ثم تليت كلمة الوفود المشاركة من قارة أفريقيا وأوربا ألقاها الدكتور محمد ايمن عبد الخالق من مصر ، وقال فيها : " نوجه شكرنا للأمانتين العامتين الحسينية والعباسية المقدستين لإقامة هذا المهرجان الذي يدعو الى التقارب والوحدة بين المذاهب الاسلامية ونبذ الأفكار المتطرفة بجميع أشكالها " .

هذا واختتم المهرجان بتكريم امناء العتبات المقدسة بدروع تحمل اسم المهرجان ، وجوائز اخرى للمشاركين والفائزين بالبحوث ، حيث حصل الباحث الدكتور هادي حميد شندوخ من العراق على الجائزة الاولى بمسابقة البحوث في حين حصل الباحث الدكتور طلال خليفة سلمان من العراق أيضا على الجائزة الثانية فيما حصل الباحث الدكتور حازم طارش حاكم من العراق على الجائزة الثالثة .

 ابراهيم العويني

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة
 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك