الصفحة الإسلامية

قصة قصيرة وعبرة كبيرة  


محمد مكي آل عيسى

 

بعد أن بدأ حياته الجامعية في كلية الآداب قسم اللغة الفرنسية وبدأ دراسته شاءت الصُدف أن يلتقي بفتاة في قسم اللغة العربية كانت بعينه أجمل وأرق وأعذب فتيات الدنيا . . . أعجب بها كثيرا . . . سأل عنها . . طلب من أهله أن يتقدموا لها . . . وافقت هي وأهلها . . . تمّ العقد المبارك الميمون . . أحبته بجنون كما أحبها .

في يوم من أيام الخطوبة جاءها بقصيدة حب من أروع قصائد الأدب الفرنسي وبدأ يقرأها على مسامعها

أوقفته . . . طلبت منه أن يعيد القصيدة . . . وبدأت تسجل صوته

فرحت و استمتعت كثيراً وهو يقرأ لها . . . وإن كانت لا تفهم شيئا من القصيدة إطلاقاً

وإستمر يقرأ . . . ويقرأ . . . وهي لا تفهم شيئاً . . حتى انتهى من القصيدة ويرى إبتسامتها لا تغادر شفتيها

عادت إلى البيت أعادت سماع التسجيل وهي تقرأ القصيدة معه مرات ومرات

حتى حفظت القصيدة كلها وبإتقان . . . . وما زالت لا تفهم معانيها أبداً

في اليوم الثاني إلتقت خطيبها وقرأت له القصيدة كاملة فطار فرحاً . . . أعجب بها أكثر . . .أحبها أكثر . . . احترمها أكثر

لأنها حفظت القصيدة لا لشيء فقط لكونها منه . . . حفظت القصيدة وهي لا تعي شيئا منها . . . لأنها منه فحسب

وراح يشرح لها القصيدة كلمة كلمة بكل لهفة ويفهّمها معانيها

.

.

هل كان لنا اهتمام بالقرآن كتاب ربنا ؟ ؟ هل حفظناه .... صحيح اننا نجهل الكثير الكثير من علومه وحِكَمه لكن هل أعطيناه التقدير الذي يستحقه كونه نازلاً من جبار السماوات والأرض كي يفتح لنا أبواب علومه ويفهمنا آياته آية تلو الأخرى ؟؟ هلّاً كنّا محبّبين لربنا كتلك التي أحبت ؟؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
الموسوي : احسنت النشر ...
الموضوع :
لطم شمهودة ..!
ضياء عبد الرضا طاهر : عزيزي كاتب المقال هذا هو رأيك وان حزب الله ليس له اي علاقه بما يحصل في لبنان ...
الموضوع :
واشنطن تُمهِد الأرض لإسرائيل لضرب لبنان وحزبُ أللَّه متأَهِب
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
فيسبوك