الصفحة الإسلامية

المشاكل الاجتماعية نتاج تجاهل المجتمع لأوامر الله  


د.مسعود ناجي إدريس

 

 

في نظام الخلق ، هناك كمال لكل مخلوق ، ومن أجل الوصول إلى هذا الكمال ، هناك منهج وطريق خاص من خلاله سوف يصل الى كماله ، اما في حالة الانتهاك والعصيان ، سوف ينحرف ويتأذى وسيعاني من الخسائر الفادحة.

إذا أردنا تحقيق الكمال والنجاة والتقرب الى الله ، فإن الطريقة الوحيدة هي اتباع تعاليم الدين حيث ان هذه المسألة طبيعية ومنطقية وعقلانية تمامًا لتحقيق ذلك. أدنى حد من العصيان والانحراف يسبب المشاكل في المجالات الفردية والاجتماعية ويمنع الإنسان من الوصول إلى الكمال.

اليوم ، وبسبب ضغوطات الحياة الحديثة ، ركزت البشرية كل جهودها على تلبية الاحتياجات المادية وتجاهلت الاستجابة لاحتياجاتها الروحية والمعنوية.

على الرغم من التقدم في الحياة المادية وارتقاء مستوى الرفاهية في مختلف جوانب الحياة ، إلا أن المجتمع لا يزال يشهد ظهور وحدوث انحرافات ومشاكل اجتماعية ، ويتزايد مقدار الضغط والقلق والضياع على البشر يومًا بعد يوم عبر التاريخ البشري فأن تجاهل البعد المعنوي للحياة ادى إلى إلحاق ضرر فادح بالمجتمع ، وإذا استمر الوضع على حاله ، فسوف نرى في المستقبل غير البعيد أزمة اجتماعية وسقوط الإنسان في وادي الدمار والمشقة. عندما يكون المجتمع غير مبالٍ بالأضرار الاجتماعية ولا يتابعه بحساسية ، يجب أن ينتظر كارثة إنسانية. لأن المشاكل الاجتماعية من خلال تدمير الأعراف، تتعرض القيم الإنسانية والإلهية العالية و الحياة البشرية للخطر ، الافتقار إلى العلاج و معالجة الانحرافات الاجتماعية الشبية بالفطريات السامة التي تنمو في جزء من المزرعة في البداية حتى تصيبها و تدمرها بأكمله . المشاكل الاجتماعية ايضا تدمر وجود الفرد والمجتمع ، وأخيرا ، بعد الانتشار تدمر جميع أركان الحياة الاجتماعية .

تحدث معظم الأضرار الاجتماعية بسبب مشاعر الفراغ والضعف وعدم وجود هدف محدد للفرد. كما أن نقص الجهد والإرادة هو عامل آخر في حدوث المشاكل الاجتماعية ، وتنشأ أصل هذه العوامل وسياقها من تجاهل المبادئ الدينية.

الصلاة عمود الدين وهي من أهم أوامر الله ، يجب اداء الصلاة بحضور القلب و الخشوع ، وان تكون صلاة مليئة بذكر الباري تعالى، يجب على المصلي ان يؤدي صلاته بطريقة يتكلم بها مع الله و يسلم قلبه اليه ، الصلاة تعلم باستمرار أعلى تعاليم الإسلام للإنسان ، مثل هذه الصلاة تنقذ الإنسان من الفراغ والضعف وعدم وجود الهدف ، وتضيء أفق الحياة في عينيه ، وتعطيه الجهد والإرادة لتحقيق الاهداف ، وتجعل قلبه راغباً الى الله. وتنقذ الانسان من الوقوع بالانحراف والخطيئة والفساد.

ــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك