الصفحة الإسلامية

الخزانات والسدود المائية في القرآن الكريم (الحلقة الثانية)


الدكتور فاضل حسن شريف

ان فكر الانسان واستخدام عقله هو احد الدروس المستخلصة من قصة ذي القرنين ومن ذلك استخدام الحديد كمادة رابطة بين الاحجار. وتتكون المادة الرابطة من الصلب المغطى بالقطر لتملأ الفجوات لتكون اكثر متانة ضد عوامل الانهيار. وطلب ذو القرنين من الذين طلبوا منه بناء السد ان يجلبوا عمالا وادوات بناء لانجاز مهمة بناء السد. اي بتعبير هذا الزمان ان ذي القرنين كان المهندس المصمم والمشرف على بناء السد. وذكرت رواية ان ذي القرنين هو الذي صمم وبنى ارم ذات العماد "إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ" (الفجر 7).

 

وما يسمى بالحضارة النهرية اشتهرت في اليمن ومنها شبكة جداول وسدود وخزانات. واحد الروايات تقول ان يأجوج ومأجوج رافدان للسيول يتكونان وقت السيل من كل حدب ينسلون اي من اعالي الجبال الى الاسفل ومن اكثر من نقطة لتكوين هذين الرافدين "حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ" (الانبياء 96) ويأجوج ومأجوج ليسا بشرا كون هذه الاية تماثل الاية " وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ" (يوسف 4).

 

 

وتذهب هذه الرواية بان المفسدين في الارض في الاية "قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ" (الكهف 94) هي السيول التي توقع الخسائر المختلفة. وبناء السد هو لمنع هذه الخسائر وبالمفهوم الحالي الحماية من الفيضان. وحتى لا يحدث السيل لا ينقب " وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا" (الكهف 97) ولا يتجاوز الماء فوق السد "فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ" (الكهف 97). وكلمة يأجوج مأخوذة من اجيج الماء اي صوت الماء وكلمة مأجوج مأخوذة من مج الماء اي انصباب الماء. بينما في روايات اخرى تعتبر يأجوج ومأجوج مخلوقات وهي تخالف المنطقة اليمنية التي كانت آمنة ومزدهرة في ذلك الوقت والتي تضاريسها وطوبوغرافيتها واثارها تؤكد رواية السد الحاجز للسيول وان ذي القرنين شخص يمني، وكذلك ليس بموقع اخر كما ذكرت بعض الروايات في ارمينيا واذربيجان.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك