سوريا - لبنان - فلسطين

الأسد: لسنا ضد التعاون مع واشنطن على أساس المصالح المشتر

1212 18:42:08 2016-07-06

أعلن الرئيس السوري بشار الأسد انه لا يوجد أي مشكلة للتعاون مع الولايات المتحدة، على أساس المصالح المشتركة، ونفى وقوع اشتباكات بين "حزب الله" والجيش السوري.

وانتقد الأسد الساسة البريطانيين للسماح بالتصويت لمصلحة الخروج من الاتحاد الأوروبي، معتبراً أن المشرعين الذين انتقدوا تعامله مع الحرب الأهلية أظهروا أنهم "منفصلون عن الواقع".
وقال الأسد، في مقابلة مع قناة "إس بي إس" الأسترالية بثت امس، "هؤلاء المسؤولون الذين كانوا يقدمون لي النصيحة بشأن كيفية التعامل مع الأزمة في سوريا ويقولون على الأسد أن يرحل وانه منفصل عن الواقع أثبتوا أنهم هم المنفصلون عن الواقع، وإلا ما كانوا دعوا لهذا الاستفتاء. أسميهم في بعض الأحيان ساسة من الدرجة الثانية".
وعن التأثيرات المحتملة لهذا القرار على سوريا، قال الأسد إن حكومة بريطانيا الجديدة ربما تكون لديها "سياسة جديدة قد تؤثر علينا إيجابياً، لكن لا يحدوني الكثير من الأمل في هذا الصدد".
أكد الرئيس بشار الأسد أنه لا يمكن التوصل إلى حل حقيقي للأزمة في سوريا من دون محاربة الإرهاب، مشيراً إلى أن الدول التي تدعم الإرهابيين، مثل تركيا وقطر والسعودية، لا تريد التوقف عن إرسال جميع أنواع الدعم لأولئك الإرهابيين.
وقال الأسد إن "سوريا ترحب بأي جهد لمحاربة الإرهاب، لكن ينبغي لهذا الجهد أن يكون حقيقياً وليس شكلياً أو استعراضياً، وينبغي أن يكون من خلال الحكومة الشرعية في سوريا". وأوضح أنه "عندما تدعم روسيا وإيران الشعب السوري فإنهما تدافعان عن الاستقرار، لأن الفوضى في سوريا ستؤدي إلى إحداث أثر الدومينو في منطقتنا، وهذا سيؤثر في البلدان المجاورة وإيران وروسيا وفي أوروبا".
ونفى الأسد وقوع اشتباكات بين "حزب الله" والجيش السوري. وقال "قتال بيننا وبين حزب الله، ليس هناك أي قتال. إنهم يدعمون الجيش السوري، إنهم لا يحاربون ضد الجيش السوري بل إلى جانبه. الجيش السوري وحزب الله، وبدعم من القوات الجوية الروسية، نحن نحارب ضد جميع المجموعات المسلحة سواء كانت داعش أو النصرة أو المجموعات الأخرى المرتبطة بالقاعدة والمرتبطة بشكل آلي بالنصرة وداعش".
وعما إذا كان هناك حوار مباشر مع الولايات المتحدة، قال الأسد "لا، ليس هناك أي حوار على الإطلاق، لكن يمكن القول إن هناك حوارا غير مباشر من خلال قنوات مختلفة. لكن إذا سألتهم فسينكرون ونحن سننكر، لكن في الواقع إن القنوات الخلفية موجودة". وأضاف "لنقل إن هناك رجال أعمال يسافرون ويتنقلون حول العالم ويلتقون مسؤولين في الولايات المتحدة وأوروبا ويحاولون نقل رسائل معينة، لكن ليس هناك شيء جاد، لأننا لا نعتقد أن الإدارة الأميركية جادة بشأن حل المشكلة في سوريا".
ولفت الأسد إلى أنه "ليست لدينا مشكلة مع الولايات المتحدة. إنها ليست عدوتنا ولا تحتل أرضنا. لدينا خلافات معها وتلك الخلافات تعود إلى سبعينيات القرن العشرين وربما قبل ذلك، لكن في أوقات مختلفة وخلال أحداث وظروف مختلفة تعاونا مع الولايات المتحدة. نحن لسنا ضد هذا التعاون، لكن هذا التعاون يعني التحدث عن المصالح المشتركة ومناقشتها والعمل لتحقيقها، وليس عن مصالحهم على حساب مصالحنا، هذا هو الأمر وبالتالي ليست لدينا مشكلة في هذا".
(لقراءة المقابلة كاملة: http://sana.sy/?p=399968)

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك