سوريا - لبنان - فلسطين

الحكومة السورية تتهم قطر وتركيا والسعودية بالوقوف خلف تفجيرات الحسكة

2260 12:02:35 2016-07-07

  الحكومة السورية تتهم قطر وتركيا والسعودية بالوقوف خلف تفجيرات الحسكة قالت وزارة الخارجية والمغتربين السورية، االأربعاء، إن التفجير الإرهابي الدموي الذي استهدف مدينة الحسكة، في كوردستان سوريا، يأتي تنفيذا لسياسات مشغلي الجماعات الإرهابية من أنظمة الحقد، والتطرف الحاكمة فى كل من الرياض، وأنقرة، والدوحة.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالتين إلى المين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، وجاء فيهما "استبقت الات الإرهابية المسلحة المدعومة من الخارج حلول عيد الفطر لترسل في اليوم الأخير لشهر رمضان الكريم رسالة مغمسة بالدماء، والكراهية إلى أهالي مدينة الحسكة الصامدة".

وتابعت الخارجية السورية "فقد فجر انتحاري إرهابي كان يقود دراجة نارية نفسه في صفوف المواطنين الأبرياء أمام مخبز في حي الصالحية بالمدينة".

وأوضحت، أن "التفجير أسفر عن استشهاد 16 مدنيا واصابة 27 آخرين بجروح مختلفة الخطورة منهم نساء، وأطفال، وشيوخ، وتسبب بأضرار مادية مختلفة في الممتلكات الخاصة، والعامة، ولاحقا أعلن  داعش الإرهابي مسؤوليته عن هذا العمل الاجرامي الدنيء".

وأضافت وزارة الخارجية والمغتربين، إنه "سبق هذا العمل الإجرامي الجبان قيام ارهابي انتحاري بتفجير نفسه في حي الوسطاني بمدينة القامشلي في محافظة الحسكة، وذلك بتاريخ 19 حزيران 2016 ما تسبب في استشهاد 3 مدنيين، وجرح 5 آخرين بجروح متفاوتة الخطور، لافتة إلى تفجيرات إرهابية عديدة استهدفت المدينة، استخدمت فيها الات الإرهابية السيارات، والدراجات المفخخة والأحزمة الناسفة".

وأشارت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالتيها إلى أن "تفجير البارحة الارهابي وغيره من التفجيرات الارهابية تندرج في سياق أعمال الارهاب والقتل والتدمير الممنهجة التي تستهدف بها الجماعات الإرهابية المسلحة المواطنين الأبرياء في المدن والقرى والبلدات السورية كافة تنفيذا لسياسات مشغليهم من أنظمة الحقد والتطرف الحاكمة في كل من الرياض، وأنقرة، والدوحة، والدول الغربية المعروفة بغرض إطالة أمد الازمة في سورية، وزيادة آلام الشعب السوري"

وأضافت، إن "الهجمات الارهابية الحاقدة تهدف إلى رفع معنويات الات الإرهابية المنهارة، بسبب صمود الشعب السوري وانتصارات الجيش العربي السوري التي يحققها يوميا مع حلفائه واصدقائه على الارهاب العابر للحدود وجماعاته الارهابية التي ما زال البعض يكنيها بـ/المعارضة المسلحة المعتدلة/ وذلك في محاولة لتبرير أفعاله الجرمية بحق الشعب السوري، ولتبرير استمرار تواطئه، وتمويله، ودعمه للإرهابيين".

وختمت الخارجية رسالتيها بالقول "تؤكد حكومة الجمهورية العربية السورية بأن المجازر والجرائم الارهابية الدنيئة لن تثنيها عن حماية شعبها عبر استمرارها في محاربة الارهاب الدولي ولن تنال من تصميمها على إنجاز حل سياسي للأزمة أساسه الحوار السوري – السوري وبقيادة سورية، ودون تدخل خارجي يفضيان إلى القضاء على الارهاب بل أنها ستكون سببا لشحذ الهمم، والطاقات لإعادة بناء ما دمره الارهابيون، وشركاؤهم، وممولوهم، وداعموهم، واستعادة الأمن والاستقرار للشعب السوري".  

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 77.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
فدا السلطاني : بالعكس كل دولة استنسختها بما يلائمها مع الحفاظ على الاهداف المرجوة والاهتمام بالشهداء والعلماء ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
علويه : بارك الله بكم جميعا وجعلنا واياكم من انصار صاحب الأمر صلوات الله وسلامه عليه وعلى جده المصطفى ...
الموضوع :
نشيد ينتشر بسرعة ويترنم به أطفال ايران ( سلام فرمانده )
رسول حسن : هناك رواية اخرى تقول((كأني بالسفياني - أو بصاحب السفياني - قد طرح رحله في رحبتكم بالكوفة فنادى ...
الموضوع :
رواية تستحق الوقفة..!  
احمد ضياء حمزه : السلام عليكم تفاجأت عند دخولي على غرامات المرور وشاهدت غرامه مروريه على سيارتي 100 الف دينار عراقي ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
مواطن : عظم الله اجوركم لم تصل حكومتنا الى مستوى مصاحبة الاشرار لنحذرها !!!فهي بلا شك تحت اقدامهم للاسف ...
الموضوع :
اياك و مصاحبة الشرير
منكر للبراغماتية : مقال تسلط الضوء على موضوع في غاية الاهمية فعلا خروج الاموال خارج العراق ازمة كبيرة ولها انعكاسات ...
الموضوع :
إقبال العراقيين على شراء العقارات خارج البلد، وبراغماتية الدولة
اه : العنوان وحدة يزيد سعير نار القلب التواطؤ مؤلم لكن الاشد الماً ان تجد يكافىء المتواطىء ويسند له ...
الموضوع :
الخبير الأمني إبراهيم السراج : اغتيال قادة النصر جاء بمساندة مخابراتية عراقية
Qamar Qamar Kerbala : احسنتم ...
الموضوع :
دور المرأة في التمهيد للظهور
B_313 : رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
قَصيـدةُ عِشـق مقدس.. كَسُليماني والمهندس..
رسول حسن : ارقام الذين تلقوا اللقاح غير دقيقة لان هناك اشخاص تم اعتبارهم ملقحين.. في حال انهم حصلوا على ...
الموضوع :
الصحة تحذر من "قساوة" الموجة الحالية وتكشف نسبة غير الملقحين
فيسبوك