سوريا - لبنان - فلسطين

لبنان يعيش هدوءهُ الأخير؛ حزبُ ألله سينفجر


 

✍️ * د.إسماعيل النجار ||

 

🔰 عادةً مَن يُقتَل برصاصة لا لزوم لإطلاق صاروخ عليه!

لبنان واحدٌ من البلدان الصغيرة المفطور قلبه بطائفيتهُ وفئويَة أبنائه، الإنقسام السياسي فيه عامودي وخطير جداً، والأزمة الأخيرة كَرَّسَت الإنشقاقات وزادَت عليها وأصبحَ الإنقسام عامودياً وأفقياً حتى داخل البيت الواحد.

🔰 القِوَى السياسية اللبنانية المناوئَة للمقاومَة لَم تعُد تنحصر باليمين الإنعزالي ولا باليسار الإشتراكي بَل تشَعبَّت إلى أكثر من إتجاه حتى بات حزب الله كنقطة حمراء في وسط ساحة يحيط بهِ الجميع بطيف ألوانهم المعروف ولكنهم جميعاً قلوبهم سوداء مُوَحدَة ضده فقط لأنه سيد الأرض ومع قضيَة فلسطين.

🔰 الحصار الأميركي الأوروبي الذي يضرب لبنان يستهدف بيئة حزب الله الواسعة بهدف تأليبها عليه ولكي تنتفض بوجهه نتيجة الضائقة الإقتصادية ألتي تمر فيها البلاد وألتي بدأ ينهار تحت وطئتها الشعب اللبناني بالكامل.

** فلا حكومة تألفَت ولا إعتذار في الأفُق القريب، التكليف يحمله سعد الحريري بجيبهُ منتظراً ضوءً أخضراً سعودياً، فجائهُ الرَد ببيع ممتلكات شركته سعودي أوجيه في المملكة في المزاد العلني، ولم يتجرَّاء على الإعتذار والقانون اللبناني لا يجبره إعلان التشكيلة أو الإعتذار بمهلة معينَة مما يتيح له الإبقاء على ورقة التأليف الحكومي بيده في ظل حكومة تصريف أعمال عاجزة في وسط الإنهيار الكبير والمتسارع.

🔰 القوَىَ الكبرَىَ غير مهتمة لموت الشعب اللبناني، والسعودية والإمارات لهم أجندات سياسية فتنوية قد تأخذ البلد الى الفوضىَ العارمة،

** إنتَظَروا إستسلام حزب الله، الذي إنتظرَ بدورِهِ تراجعهم؟

فلا هو القى سلاحه،

ولا هُم مستعدون للتنازل! والوقت ضاق بالجميع بينما يدفع عملاء السفارات والمختبئون ورائهم الشارع اللبناني الى الإنفجار من خلال التلاعب مجدداً بسعر الصرف اليومي لليرة مقابل الدولار حيث تجاوز عتبة العشرة الآف ليرة.

🔰 الشعب اللبناني الذي نزلَ إلى الشارع منذ اول من أمس لا يمثلُ لوناً طائفياً أو مناطقياً معيناً إنما كان من جميع شرائح المجتمع اللبناني المتساوي بالفقر والعَوَز، ومن ضمنهم موالون للمقاومة ونهجها لكنهم فقدوا القدرة على البقاء في بيوتهم في ظل حاجة كبيرة وضائقة لَم يعتادوها وهم اللذين قدموا فلذات أكبادهم دفاعاً عن لبنان لكنهم كانوا ملئى البطون وليسوا جياع؟

🔰 شعَرَ حزب الله فعلياً بقرب الإنفجار الشيعي الكبير داخل بيئتهِ وبات مقتنعاً أن بعض معارضيه من الشيعه يستغلون الأوضاع ويحرضون البيئة عليه، وبعضاً آخر يتربص وهو مبتسِم؟ فإلى مَتَىَ سيبقى الصمت مخيماً على قيادتهِ؟

وهل خطاب الصبر سينفع؟

** من المؤكد لآآآ؟

🔰 إذاً ماذا سيفعل حزب الله؟

**للذين لا يعرفونهُ، وللذين أجروا حسابات حقل خاطئة فيما يخص بيدر الحصاد عند هذا الحزب،

*وللذين يعتقدون أنهم سيجبرونه على الركوع

 أؤكد لكم أن هذا الحزب الذي يقف أمام أكبر حاضنة شعبية له في لبنان، مستعد أن يقلب الطاولة رأساً على عقب فوق رؤوس الجميع بما فيهم إسرائيل، وفي لحظة غفلَة مستعد وقادر أن يأخذ الجميع كالصعقة، وأقسم بالله حينها لن ينفع الندَم.

**وللذين يتحدثون عن حزب الله ويده ألتي تؤلمه الممسوك فيها؟ نبشركُم أنها شُفيَت ولن ينفع بعد اليوم أسلوب الضغط عليها،

وللذين يعتقدون أن أميركا وأوروبا ستأتي بجيوشها لتدافع عنهم إذا حَلَّ غضب الله بهم فأنهم واهمون،

ومن يريد أن يكمل بالإنتحار حتى النهاية يكون هو قد رسم نهايته ونهاية اتباعه بنفسه  ان الله ليس بظلَّامٍ للعبيد إنما هم لأنفسهم ظالمون.

🔰 الأسبوع الخطير في لبنان سيرسم حدود اللعبة السياسية مجدداً  {وقَرَّرَّبِت؟}

 

✍️ * د.إسماعيل النجارـ لبنان ـ بيروت

     8/3/2021

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
أبو محمد القره غولي : آل الحكيم آل العلم والشهادة طريقهم طريق الشرفاء من أمثالكم ...
الموضوع :
حكايتي مع السيد عبد العزيز الحكيم
احمد : اني بعد ٣ ايام اسافر الى امريكا من العراق هل تاكفي المسحه للسفر ام اخذ لقاح واللقاح ...
الموضوع :
الصحة تضع "التلقيح" شرطاً للسفر وفتح المولات والمحال والمطاعم
رسول حسن..... كوفه : احسنت واجدت في عرضك للحقيقه كما هي بلا رتوش ولا منكهات تصويريه.. لعل صوتك هذا يصك سمعا ...
الموضوع :
وهكذا يقتل باقر الصدرمن جديد..!
رسول حسن..... كوفه : لايحسن اقحام او زج الموسسه الدينيه(المرجعيه العليا) وجعلها احد الاسباب في استشهاد السيد محمد باقر الصدر رض ...
الموضوع :
صدام لم يقتل السيد محمد باقر الصدر..!
عقيل كامل : نقطاع خدمة يساسيل اكثر من سهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
رسول حسن..... كوفه : السياسه الايرانيه سياسه حديديه لاتعرف التردد لان قراراتها مبنيه على المعلومه الدقيقه وفي اللحظه المناسبه والسبب في ...
الموضوع :
إيران والكيان الصهيوني حرب ناقلات أم بروڨا مواجهة كُبرَى؟!
حيدر : هل ما يزال هذا القانون موجود لم لا ...
الموضوع :
الدفاع تدعو طلبة الكليات والمعاهد إلى الدراسة على نفقتها
رسول حسن..... كوفه : سماحة الشيخ جلال الدين السلام عليكم١.. ماالمقصود بان السفياني لايعبر الفرات وهو يبقى فيها ١٨ ليله.٢.. من ...
الموضوع :
لماذا جيش السفياني​ يتوقف عند نهر الفرات في الكوفة
فاعل خير : في بغداد في المصرف الوطني لنقل الدم في باب المعظم في الحسابات هناك مبلغ ناقص بالخزينة . ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علاء حميد محمود : سلام عليكم شكوتي على مصرف الرافدين بصره2 قمت بي شكوه من2017في هيئه النزاها ولم تنحسم قضيتي علمن ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك