سوريا - لبنان - فلسطين

سمير جعجع يلعب في غير مكانه وزمانه ولا زال يخطئ التقدير


  د. إسماعيل النجار*||    لا زال سيد القَتَلَة والمجرمين طامحٌ بسيادته على لبنان كما يريده هوَ خانعاََ وخاضعاََ وراكعاََ  ومنبطِحاََ أمام العدو الصهيوني، من دون أن يرىَ جعجع أو يعترف أن الزمان تغيَّر وموازين القوىَ تعدَّلت لصالح غيره بالكامل؟ سمير جعجع صاحب أكبر سجل حافل بالقتل والخطف والإجرام والتهجير قَرَّر اللعب في المكان الخطأ والزمان الغير مُوَفَق ومع الأشخاص الذين هم لا يرونه وهم أكبر من مستوياته كافة بلا تحديد. لَم يفقه النمر الكرتوني هذا بعد، أن سياسة داعميه وعلى رأسهم محمد بن سلمان قائمة على التوريط والتخَلِّي كذلك الأميركي بدليل فيتنام وأفغانستان وَكل مكان، فهو لا زال يعتقد أنه رجلهم الأول وحامل مصحفهم الذهبي مغتراََ بنفسه نافشاََ ريشهُ كالطاووس! لكنه من جهة أخرىَ مطمئن إن وقعت الواقعه فإن السفارة الأميركية على متناول يده والبحر قريب منه يستطيع المغادرة وترك من أتبعوه يلقون مصيرهم المحتوم من بعده. لبنان لم يَعُد يحتمل مغامرات جعجع، ولَم يعُد يحتمل دماء يهرقها، ولم يعُد يحتمل مزايدات ولا مساومات سياسية مجنونة، لأن المقاومة وحلفاؤها في هذا الوطن مستقرون مع بوصلتهم نحو فلسطين ولا يريدون الإشاحة بوجههم إلى أي مكان آخر، ولكن.. فَمَن إضطَرَ غيرَ باغٍ؟؟؟ إذا أقتضت الحاجة لذلك؟.  ولن يكون لديهم الكثير من الوقت ليضيعوه لذلك سيضطرون للقيام بجراحة سريعه تنهي الألم وتستأصل الورم الخبيث؟ أيها المهووسون بالقتل والدماء لا يغرِّنَكم صبر سيد القوم، فهوَ إن غضِب إهتزت الأرض ومآجت تحت أقدامكم، ويلكم إذا ارتدى البذة العسكرية،  لذلك إهدأوا وكونوا عاقلين لأن الثنائي الشيعي يعرفون وبالحرف ما تنطقون به والى ماذا تصبون، وهم الذين ناشدوكم مرات عدة لكي تعودوا الى رشدكم ووطنكم لأن واشنطن وتل ابيب والرياض لن تنفعكم يوم تقع الواقعة وذلك قبل أن يدرككم الموت ولو كنتم في بروجٍ مُشيدَة. أيها القَتلَة أنتم لا تمثلون الإخوة المسيحيين الوطنيين ولا تمثلون أصالتهم ولا يحق لكم أن تنطقوا بإسمهم لأنهم يعرفون مَن أنتم ومَن نَحن وكانت التجربة معكم القتل والتهجير من قراهم بسبب طيشكم واجرامكم وكانت مع المقاومة التجربة برداََ وسلامآ، وتحرير عام ٢٠٠٠ أكبر برهان حيث لَم يُصفَع أي مواطن ولو صفعه واحدة بينما انتم ما دخلتم مدينةََ او قرية إلَّا وأفسدتم فيها وأفسدتموها واحرقتم كل ما فيها وقتلتم رجالها واطفالها واغتصبتم نسائها كعادتكم وكشِيَمَكم التي يعرفها الجميع وكفرمتى وغيرها تشهد على دنائة افعالكم.   *بالنهاية القوات الصهيولبنانية يجب أن تُحَل *وجعجع يجب أن يُحاسب    * د. إسماعيل النجار/ لبنان ـ بيروت     18/10/2021
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك