سوريا - لبنان - فلسطين

سيد الكلام يضع النقاط على الحروف ولكل حادثٍ حدث؟!


 

✍️ * د. إسماعيل النجار ||

 

🔰 كعادته كما عرفناه هوَ سليل أبناء رسول الله(ص).

شاَمخٌ كالجبال، هادئٌ كأجداده، مُتَزِنٌ مثلهم، صلبٌ كالصخر، بتَّارٌ كذو الفقار، حاسمٌ كالبرق، جادٌ كالرسالة النبوية الشريفة،

تحَدَّث برُقِي وملئَ قلبه الأسىَ والحزن والحب،

توجَهَ إلى الحواريون من أصحاب عيسى عليه السلام بقلبٍ كبير وصدرٍ رَحِب، وصراحة لا مثيل لها،

مفنداََ ما حصل واضعاََ النقاط على الحروف فكان سيد الكلام وأميرُ الخُطابَة، بشخصية القائد المسؤول، لَم ينزلق، لم ينفعل، لم ينحرف، كانَ شفافاََ، عظيماََ كما عهدناه،

قالَ لهم صراحةََ نحنُ مَن بذلنا الدماء دفاعاََ عن كنائسكم كما مساجدنا، وعن حرائركم كما حرائرنا، ردعنا عدونا المشترك، كنا أوفياء، صدقناكم القول والفعل، كنا أمامكم نردئ عنكم الخطر، انتزعنا خوفكم من صدوركم، لم نقبل بالمثالثة لأننا نريدكم ورود الوطن الجميلة الملونة، خضنا حروباََ بمفردنا لأجلنا وأجلكم، ما مَنَنَّاكم ولا طلبنا منكم جزاءََ ولا شكوراََ،

بينما المجرم سمير جعجع خاض حروباََ خاسرة بإسمكم تسبب في تهجيركم، ويريد أن يجمعكم في كانتونٍ مُحاط بلونٍ غير لونكم، أرادَ عزلكم، تاجرَ بكم، تسبب بمقتل أبناؤكم،

ونحن الذين قُتِلنا على طول طريق جسر المطار وحي السلم وكنيسة مارمخايل وخلدة ومستديرة الطيونة، كُنا حسبكم كما كان الله حسبنا ونعم الوكيل،

ناشدنا جمهورنا وقلنا اصبروا فإن الصبر عبادة لكي نحافظ عليكم ونعيش وإياكم وكانوا نِعم الرجال المؤمنين،

عقدنا تحالفاََ في كنيسة نبيكم وهاديكم وتكاتفنا معكم، لكن هناك شيطانٌ بينكم أراد التفرقة واراد الحرب الأهلية وأراد الفتنه، حقيرٌ وضيعٌ مجرمَ متعطشٌ للدماء، أرادها حرباََ أردناها سلماََ تباهى بخمسةَ عشرة الف مقاتل، ونحنُ لدينا عشرة أضعافٍ وعشرون، قوة زادتنا تواضعاََ وتواضعنا زادنا رِفعةََ وعلواََ وشموخاََ،

دفعنا الآف الشهداء لأجل لبنان وشعب لبنان، فلا بأس إن كانَ أقمارنا السبعة فداءََ للسلم الأهلي، استشهدوا لكي يبقى لبنان، ويُكشف القاتل والمتآمر والمجرم،

سلمنا أمرنا للدولة قبلاََ مَرَّاتٍ عِدة ورغم أننا لم نُنصَف،

[عضينا على نواجذنا وقلنا أمام الوطن تهون الدماء، واليوم كررنا موقفنا ولكن لن نقبل أن لا نُنصَف أو نُقتَل وإذا لم ينصفنا القضاء لكل حادثٍ حديث.

سيد الكلام والوعد الصادق الأمين على الدماء حفيد حيدر وفاطمة، نطق الحق ووعدَ اهالي الشهداء المكلومين، ووعده صدق ولنا ملئ الثقة بهِ، رسَمَ ملامح مرحلة قادمة شرَحَ فصَّلَ أوضحَ بَيَّنَ بالحجة بعد إن فَنَّدَ ما حصل بدقة متناهية مُحذراََ الشارع المسيحي من خطورة جعجع على الوجود المسيحي للبنان.

رسائل بالجملة وزعها السيد في كل إتجاه للموهومين في  الداخل والخارج أن حزب الله يمتلك فقط داخل جسمه العسكري مئة الف مقاتل مدربين منظمين مسلحين مجهزين جاهزين ينتظرون إشارة إصبع لكي يزيلوا الجبال التي تسكنها من عيون أُرغش حتى معراب.

لا كلام بعد كلام سيد الكلام لِمَن يفهم .

والسلام.

 

·        د. إسماعيل النجار / لبنان ـ بيروت

  19/10/2021

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك