سوريا - لبنان - فلسطين

رصاصة القناص الصهيوني المتفجرة هشمت جمجمة الشهيدة شيرين

476 2022-05-16

عدنان علامه *||   * / عضو الرابطة الدولية للخبراء والمحللين السياسيين*   *فجرت الزميلة جيفارا البديري بشهادتها قنبلة من العيار الثقيل جدًا جدًا؛ وأطاحت بالتقرير العدلي الذي لم يذكر  قطر مكان دخول الرصاصة. كما لم يفصّل في التقرير مقدار الضرر الذي سببته الرصاصة الَمتفجرة بناءً على صور شعاعية وطبقية. وقد ذكر التقرير بأن "السلاح المستخدم من نوع سريع جداً” ولم يذكر التقرير بأن الرصاصة المستعملة هي رصاصة متفجرة ادى إنفجارها إلى ذلك التهتك الواسع في الجمجمة والدماغ .* *وقد إقتبست التالي من شهادتها : "كنت في غرفة التشريح مع زميلتي ميساء سلامة وأثناء محاولتنا إلباسها الثوب الأبيض لم نجد جمجمة، لم نجد قطعة عظم واحدة نمسكها. تهشم كامل في الجمجمة…"؛ وخلصت إلى القول  بأن هذا "ناجم عن رصاصة متفجرة اصابت راسها وهذا السلاح يملكه فقط العدو الصهيوني".* *وهذا هو رابط شهادة جيفارا البديري:-* https://youtu.be/NS0ZNM9HAjM *وقد دفعتني شهادتها  لإعادة نشر التقرير الطبي لتشريح جثة الشهيدة شيرين ومن ثم انتقل إلى تحليل شهادة الزميلة جيفارا:-*  *التقرير الطبي لمقتل شيرين ابو عاقلة:-* بيَّن الطب الشرعي الفلسطيني أن الصحفية شيرين أبو عاقلة تعرضت *لرصاصة مباشرة في منطقة أسفل الرأس تحت الخوذة التي كانت ترتديها. وقد تم تشريح جثمان أبو عاقلة في جامعة النجاح الوطنية بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية. وفيما يلي تصريح مدير المعهد العدلي في جامعة النجاح الوطنية ريان العلي:* “الرصاصة التي أصابت شيرين أبو عاقلة كانت قاتلة مباشرة، حيث تسببت *بتهتك واسع للدماغ والجمجمة، والسلاح المستخدم من نوع سريع جداً”*، مضيفًا * “لا يوجد أي دليل على أن إطلاق النار كان من مسافة تقل عن متر ولا تفاصيل الآن عن الرصاصة”.* وقال *“تم التحفظ على مقذوف مشوه وتتم الآن دراسته مخبريا، لإيجاد أي أدلة يمكن ربطها بالجهة المسؤولة عن مقتلها”*. *إن التهتك الواسع في الجمجة والدماغ  استنتجته جيفارا قد حول جمجمة الشهيدة شيرين إلى فتات نتيجة إستعمال العدو للرصاص المتفجر الذي يملكه وحده.* *ولمعرفة تفاصيل ما حصل داخل رأس الشهيدة ابو عاقلة علينا ان نعرف ما هو الفرق بين الرصاصة من سلاح سريع جدًا والرصاصة المتفجرة. ولذا لا بد من الإشارة بأن التهتك الواسع  ناجم عن رصاصة متفجرة وليس ناجمَا عن رصاصة من سلاح سريع. والرصاصة المشوهة التي تم التحفظ عليها هي بقايا الرصاصة  التي انفجرت راس الشهيدة. وإن شهادة  جيفارا بعدم وجود جمجمة يؤكد بأن قنبلة صغيرة انفجرت داخل راس الشهيدة وليست رصاصة من سلاح سريع جدًا. فسرعة اي طلقة تعتمد على حجم ظرف الحشوة وعدد الحلزونات داخل السبطانة وتحدث خللًا في مسارها فقط ويبقى راس الرصاصة سليمًا. وأما التهتك الواسع في الجمجمة والدماغ فهو ناجم عن إنفجار الرصاصة داخل رأس الشهيدة. وتهشم الجمجمة يؤكد بان عيار الرصاصة هو من النوع الذي يستعمله العدو  في قناصاتهم "50 كاليبر" اي  12.7 ملم. ولا بد من الإشارة إلى الفرق بين سرعة رصاص السلاح السريع والرصاص المتفجر. فسرعة الرصاصة العادية هي بين 650 متر/ الثانية إلى 800م/ثا. وأما سرعة الرصاصة المتفجرة فهي بين 5000م/ثا و8000م/ثا ولهذا السبب حصل التهتك الواسع في جَمجمة ودماغ الشهيدة شيرين ابو عاقلة.* *إن قرار تصفية الشهيدة شيرين جاء بقرار سياسي من أعلى المستويات. وتم تكليف أمهر القناصة لتنفيذ القرار لأن الدرع الواقي من الرصاص الذي يلبسه كل مراسلي الجزيرة ينفرد بوجود قطع أضافية لحماية الرقبة. وجاءت رصاصة الغدر من جهة تواجد جيش العدو قبالة مخيم جنين. وهذا يؤكد بأن هناك إصرار على تصفيتها وقد مثل الدرع تحديًا للقناص القاتل ولذا كان إستعمال بندقية قناصة من عيار 50 كاليبر لتخرق الدرع في حال عدموإصابتهازفي وقطة قاتلة. ولكن القناص العنصري المحترف نجح في إصابة شيرين في نقطة الضعف التي لا تزيد عن بضعة سنتيمترات؛ وهي المسافة الفاصلة بين الخوذة وأعلى الدرع لتنفجر الرصاصة داخل رأسها والتي هي بمثابة قنبلة صغيرة أدت إلى تفتيت  عظام الجمجمة والدماغ.*  *إن جريمة إغتيال شيرين ابو عاقلة هي جريمة تصفية عنصرية بإمتياز وترقى إلى جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية. وأقترح على قادة فصائل المقاومة تحويل مكان استشهاد شيرين إلى نصب تذكاري. وإقامة نصب آخر للشهيد محمد الدرة الذي إغتيل برصاصة قناص عنصري من نفس العيار بحيث مزقت جسده الطري  وأخرجت أحشاءه.* *يجب ان يدفع قادة  العدو ثمن جرائمهم مهما طال الزمن لأن جرائم الإحتلال بحق الشعب الفلسطيني والشعوب المقاومة لا تسقط بالتقادم.*   *وإن غدَا لناظره قريب
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (سوريا - لبنان - فلسطين)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك