بريد الزائرين

رثاءٍ ... للإمام الكاظُم ع في ذكرى إستشهاده ‍وجِسرُ الأئمَةِ

3189 20:22:00 2008-07-27

! أبو أحمد الحداد المسعودي

........................أسى وأحزانْ دَمِعْ وأشجانْعَلى المسجُونْواوَيلاه ... واوَيلاه ... واوَيلاه.................حَياةُ الكاظُم إقراها عِبادَه وتقوى فحواهاصُبَر بإيمانَه غذاها كِظَمْ سِرَه وماشاهاإمام الدينْ والعِرفانْعَليمْ وراهِبْ إبإحسانْ صلاتَه إتطوُلْ فرُضها إبحُولْأسى وأحزانْ دمِع وأشجانْعلى المَسجُونواويلاه ... واويلاه ... واويلاه...................عُمُر أيامَه مَوجوُرَه سَجينْ إبحُفرَه مَطمُورَهكِضالَه سنينْ مَهدُورَه أبَدْ ماواحِدْ إيزُورَهسُجُودَه إيحَيّر السَجانْشِبه ظِلَه جَسَدْ بمجانْيلالي بدُورْ شعاعَه إبنُورْأسى وأحزان دَمِعْ وأشجانْعلى المَسجُونْ واويلاه ... واويلاه ... واويلاه....................صَرحْ إيمانَه حَي باقي مَنارَه وقُبَه جَفْ ساقيتِظَلْ أشواقه بأحداقي جِسِرشريانَه عِشاقي نزُورَه وعُمرَه بالأزمانْشفيعْ العايَشْ الأكوانْنَسِلْ طه فخَرْ جاهأسى وأحزانْ دَمِعْ وأشجانْعلى المَسجُونْواويلاه ... واويلاه ... واويلاه .....................زوار الحَضِرتكْ كاصدَه وترتاحْ إنهار الجِسِرْ وإستشهِدَتْ أرواحْماتتْ والضَحايا إتلَبِسَتْ أتراحْمَلعُونْ الجتلهُمْ كافِرْ وسَفاحْ

غِركو بالنَهَرْ أطفالْ والنُسوانْشيابُ وشباب إتفُوجْ بالأحزانْ

بالدَمْ والشهادَه كِتبُوها إبإرادَهأسى وأحزانْ دَمِع وأشجانْعلى المَسجُونْواويلاه ... واويلاه ... واويلاه

.............تمت ولله الحمدهولنده2008مفي ذكرى إستشهاد الإمام موسى الكاظم وحادثُ جسر الأئمه وشهادة الألف شهيد رحمهُمُ الله .الفاتحه)

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
hameed ridha
2008-07-28
بسم الله الرحمن الرحيم عظم الله المتعال اجوركم يا متبعي ومحبي محمد واله الاطهار ان محمد واله هم المحك الذي يميز الاطياب من الارجاس وما مصائب المحبين الا اختبارا لاخلاصهم واصرارهم على اتباع انوار الهدى بصبر وجلد ورفعة ما بعدها رفعة وشيمه وطهر القلوب الخاشعة لله العلي العظيم دمت يا ابا احمد رافلا بالسعد والعز وانت تعلي مشاعر الكرامة مذكرا الاطياب بكرامة الاطهار والشهداء الابرار وهاهم اتباع هارون يسيرون على نهجه الدنس في ملاحقة محبي ال البيت ع ليضمنوا لهم اسفل درك من الجحيم
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك