الأخبار

الكردستاني : التغيير مطلوب وضروري لتسيير امور الحياة وصناديق الاقتراع هي التي تقرر من سيكون في الحكومة والبرلمان المقبلين

582 19:19:29 2014-03-09

اكد التحالف الكردستاني ان التغيير مطلوب وضروري لتسيير امور الحياة وصناديق الاقتراع هي التي تقرر من سيكون في الحكومة والبرلمان المقبلين .

وقال النائب عن التحالف الكردستاني قاسم محمد في تصريح صحفي ان " التغيير مطلوب وضروري لتمشية امور الحياة ، وهناك من هو في المسؤولية وقد تعب او قصر ولا بد من تغييره ، والشعب ايضا يريد ان يثبت حقه ويعزل من لم يقدم له شيئا " .
واضاف النائب محمد "ان هذا الامر يعد تغييرا ديمقراطيا وسليما وحضاريا وكافة الشعوب المتقدمة تلجا الى هذه الوسيلة ، ونحن كشعب عريق يدعو الى تداول السلطة بشكل سلمي ، بالتالي فان صناديق الاقتراع هي التي تقرر من سيكون في مجلس النواب والحكومة المقبلين " .
وجددت المرجعية الدينية الرشيدة حثها على ضرورة المشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة ، عادة اياها محاولة للتغيير نحو الافضل .
وجاء ذلك على لسان وكيل المرجعية الدينية الرشيدة الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة الماضي حين بين ان احد المطالب الجوهرية تتكرس في التغيير نحو الافضل الذي يمكن من خلاله ضمان حق المواطن عبر المشاركة اولا وحسن الاختيار ثانيا .
واوضح الشيخ عبد المهدي الكربلائي ان الانتخابات الية اساسية لتكوين حكومة رشيدة وصالحة ومجلس نيابي يقوم بدوره على وفق الدستور ومصالح الناس ، وان يكون هناك نمطا من التجديد بالنسبة الى مجمل الوضع الحكومي ، لذا فان التغيير المطلوب هو ذلك الذي يكون شيئا صحيحا ومفيدا للمجتمع .
واشار الشيخ الكربلائي الى ان المرجع الاعلى الامام السيستاني لم يترك في بيانه الذي اصدره قبل ايام ، معايير حسن الاختيار مجهولة او غامضة بل اوضح الالية التي توصل لذلك وهي على اساسين ، فالاختيار الحسن الصحيح وهو الذي يرتكز على توفر عنصر الكفاءة في المرشح لضمان حسن الادارة والاداء من النائب او المسؤول في المهمة المكلف بها ، وتوفر الصلاح لضمان نزاهة النائب والمسؤول وعدم استغلال المنصب لاغراض شخصية او مادية او حزبية او فئوية ضيقة .
وشدد على ان المرجع الاعلى لا يدعم اي من المرشحين او القوائم ولا يتوهم احدا ان معنى ذلك انه يساوي بين الصالح الذي بذل ما في وسعه لخدمة الناس لمكافحة الفساد الذي ينخر مؤسسات الدولة ، ومن لم يعمل الا لمصلحة نفسه وحزبه وكيانه .
واردف ان المرجعية ترى ان الناس احرارا في اختياراتهم وحسن الاختيار مسؤولية الجميع من دون استثناء وهي تضامنية بمعنى ان جميع المواطنين يتحملون مسؤولية بلادهم وكيف تدار نحو الافضل .
وزاد ان هذه ليست مسؤولية المرجعية بل المواطنين ، موضحا ان المرجعية تمارس دورها بالارشاد في المسارات الاساسية والدينية وتبدي وجهة نظرها من هذه المسارات الحساسة ، اما الناس فهم احرار في اختياراتهم .
ولفت الى نقطة مهمة وهي ان الناس كيفما ينتخبون يولى عليهم فان كان صالحا ونزيها سارت امورهم الى افضل ، اما اذا اختاروا عكس ذلك فسيولى عليهم من هو خلاف ما تقدم .
واكد ان المرجعية حينما وضعت المواطنين على السكة الصحيحة بشان قضية الاختيار فان على المواطن ان يكون حسنا في هذا الاختيار كي يسد الطريق على العناصر السيئة وغير الكفوءة لا النزيهة في الوصول الى مواقع ادارة البلاد ، وكي لا نولي امثال هؤلاء على رقاب الناس والمواطنين ، وبالتالي لا يحصل الندم لاحقا .
الى ذلك كان النائب عن ائتلاف دولة القانون صادق اللبان قد اشار الى ان المرجعية الدينية الرشيدة تحث الناخبين على دقة الاختيار ، وكل الامور باتت واضحة الان ، وبعض الكتل عرقلت الامور ووقفت امام العمل النيابي والحكومي .
وقال النائب اللبان ان " مطالبة المرجعية الدينية الرشيدة بشان انتخاب من هو اصلح وتغيير الوجوه التي جربت خلال المرحلة السابقة ولم تكن فاعلة ولا مؤثرة ، بل على العكس عملت بخلاف المصلحة العليا ، وهذا واضح من بعض الكتل التي عرقلت قوانين كثيرة ووقفت امام عمل نيابي وحكومي لخدمة المواطن " .
واضاف اللبان ان " المرجعية تحث باتجاه تغيير هذه الوجوه واختيار اخرى جديدة قادرة وكفوءة للنهوض بالمهام وتشخيصها تشخيصا دقيقا على ان لا يكون الاختيار ضمن المعايير العشائرية او المناطقية ، بل على اساس الكفاءة والنزاهة والقدرة على الانتاج والوصول الى افضل اداء " .
وتابع ان " المرجعية تحذر الناخبين من الوقوع في اختيار خاطئ وتحملهم المسؤولية ، والان الناخب يعلم اي الكتل عملت ومن لم تعمل ومن كان اداؤها ايجابيا وواضحا من تلك التي عطلت وعرقلت المسيرة " .
وختم النائب عن ائتلاف دولة القانون صادق اللبان تصريحه بالقول " كل هذه الامور باتت واضحة امام الناخب ويجب ان يختار بدقة للوصول الى افضل مجلس نواب وحكومة واداء مستقبلي " . انتهى

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك