الأخبار

توقع بان تشهد الانتخابات نسبة مشاركة متدنية

458 10:50:32 2014-03-27

توقع مدير اعلام المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ان عدد المصوتين في الانتخابات البرلمانية سيجعلها "اكبر عملية انتخاب في تاريخ العراق"، إلا ان استطلاع اراء اجرته شبكة عين العراق لمراقبة الانتخابات بيّن ان نسبة المحبطين من اداء الحكومة بلغت 51 بالمائة، فيما بلغت نسبة العزوف عن المشاركة 61 بالمائة.

ومن المقرر اجراء الانتخابات البرلمانية في 30 من نيسان، وهي الاولى من نوعها بعد مغادرة القوات الاميركية في كانون الاول من العام 2011. كما يشهد البلد ترديا امنيا ملحوظا، وخروج مناطق من العراق عن سيطرة الحكومة المركزية.

وقال مدير اعلام المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، عزيز الخيكاني، في لقاء مع "العالم" ان "لا توجد لدى المفوضية احصائية او استفتاء يبين حجم مشاركة المصوتين المتوقع في الانتخابات، او اعدادهم التقريبية".

الا ان الخيكاني قال انه يمكن التكهن "من خلال عدد الذين قاموا بتحديث سجل الناخبين وعدد متسلمي بطاقات الناخب، فان الانتخابات القادمة ربما ستكون اكبر عملية انتخاب في تاريخ العراق". وبشان الاشخاص الذين تسلموا بطاقتي ناخب، قال الخيكاني انه تم "سحب 1200 بطاقة" ناخب من الذين اعطيت لهم بطاقتان.

وفي ما يخص اصدار بطاقات ناخب لاشخاص متوفين، قال ان المفوضية اتصلحت بـ"وزارة الصحة بخصوص الوفيات، حيث اجابت ان العدد هو 4400".

وتابع "بينما العدد يتجاوز 11 الف متوفى".

واضاف "كذلك تم سحب بطاقات غير العراقيين، الذين يحملون هوية الاحوال المدنية العراقية".

وكان رئيس الادارة الانتخابية في مفوضية الانتخابات، مقداد الشريفي، اعلن ان نسبة توزيع بطاقة الناخب الالكترونية بلغت 71% حتى نهاية الدوام الرسمي يوم الاثنين 24 من الشهر الجاري.

وقال الشريفي ان "نسبة توزيع بطاقات الناخب الالكترونية في مختلف المحافظات العراقية بلغت 71% من مجموع البطاقات الكلية والموزعة على المشمولين بالتصويت العام والخاص".

واضاف ان المفوضية "وزعت اكثر من 15 مليون بطاقة ناخب في مختلف محافظات البلد حتى الان"، مشيرا الى ان محافظة بغداد "وزع فيها اكثر من 3 ملايين و400 الف بطاقة الكترونية".

وقال الشريفي ان مفوضية الانتخابات "مستمرة بعملية توزيع بطاقة الناخب الالكترونية في مختلف المحافظات، بما فيها الانبار".

ووصف مستوى اقبال الناخبين المؤهلين على مراكز تسليم بطاقة الناخب بالـ"جيد".

لكن عضو مجلس محافظة الانبار، يحيى المحمدي، قال الاثنين، ان الاجواء غير ملائمة لاجراء الانتخابات في المحافظة، على الرغم تحسن الاوضاع الامنية في الرمادي وضواحيها.

وقال المحمدي ان "الوضع في الرمادي وضواحيها يشهد استقرارا نسبيا وسيطرة من قبل الجيش والشرطة وابناء العشائر".

واكد ان "المسلحين ما زالوا يسيطرون على مدينة الفلوجة بالكامل"، الا ان "المناطق المحيطة بالفلوجة، مثل العامرية والعساف، تشهد هدوءا نسبيا بعض الشيء"، كما قال.

وقال المحمدي "رأيي الشخصي ان الوقت غير ملائم لاجراء الانتخابات بسبب الوضع الامني العام بشكل عام".

ولفت الى انه "لا تتوفر اجواء انتخابية ملائمة حيث يفترض ان تعرض الكتل السياسية والمرشحون برامجهم في المناطق والمنتديات والاجتماعات، بالاضافة الى ان الاجواء والحركة في المحافظة غير طبيعية".

ولفت الى "وجود خشية من حدوث تزوير في الانتخابات او عدم المشاركة بشكل جيد".

سعد البطاط من شبكة عين العراق لمراقبة الانتخابات، قال لـ"العالم" انهم اجروا استطلاعا بين ان "نسبة العزوف عن المشاركة في الانتخابات هي 61 بالمائة، وأن نسبة المشاركة المتوقعة هي 39 بالمائة".

وتابع ان "اراء غير الراغبين بالمشاركة تتباين بين غير مهتم بالانتخابات، ونسبتهم 39 بالمائة، ومحبط من اداء الحكومة بنسبة 51 بالمائة".

اما غير المهتمين بالتغيير، حسب ما قال البطاط، فـ"يشكلون نسبة 10 بالمائة".

وقال ان "نسبة المترددين هي 32 بالمائة، ونسبة غير المترددين 68 بالمائة".

استفتاء بشان رئيس الوزراء المقبل المتوقع، اجرته شبكة عين ايضا على عدد من رواد رواد شارع المتنبي، كما قال البطاط، اظهر ان النتائج المتوقعة الاتية: نوري المالكي 64 بالمائة؛ اياد علاوي 12 بالمائة؛ اسامة النجيفي 8 بالمائة؛ مقتدى الصدر 4 بالمائة؛ عمار الحكيم 0 بالمائة.

لكن استطلاعا سريعا اجرته "العالم"، بيّن ايضا ان مواقف العراقيين ازاء مشاركتهم بالتصويت تتباين بشدة بين الرافض للعملية السياسية برمتها، والمحبط من الاداء الحكومي في المجالات كافة، واليائس من السياسيين عموما، والمستقطب طائفيا او حزبيا.

موظف في وزارة التربية، 35 سنة، طلب عدم ذكر اسمه، قال لـ"العالم" انه تسلم بطاقة الناخب خوفا من احتمال اضافتها الى ما تسمى بـ"المستمسكات الاربعة" لتكون "الخامسة"، المفروض توافرها في اية معاملات ادارية.

واكد انه لن يدلي بصوته في الانتخابات، لان "موضوع الفائزين محسوم"، حسب قوله.

موظف اخر يعمل بوزارة النفط، فضل عدم ذكر اسمه ايضا، قال لـ"العالم" انه "متمسك براي المرجعية"، ولهذا فهو سيشارك في الانتخابات "وانتخب شخصية علمية او ثقافية حسب قناعتي"، مشددا ان هذه الشخصية "ليست من بين اعضاء مجلس النواب الحالي".

طالبة جامعية من بغداد ذكرت انها تسلمت بطاقة الناخب لكنها اكدت "لن اذهب لانتخب"، رافضة اعطاء الاسباب.

طالب جامعي، مرحلة رابعة قانون، من بغداد ايضا، قال انه سينتخب "قائمة جديدة وشخص يتمتع بكفاءة".

لانه يرى ان "القوائم السابقة والاحزاب يضيع فيها المرشح ويأتمر بامر رئيسها"، وقال ان اذا "انتخبنا هؤلاء الموجودين انفسهم، فاننا لن نغير اي شيء ويبقى الحال كما هو عليه الان".

علاقات القرابة والميل الى الطائفة يتحكم ايضا بصوت الناخب.

صاحب محل في بغداد الجديدة قال انه سيشارك في الانتخابات "لانني اريد انتخاب احد اقاربي"، مؤكدا انه يعرف انه "نزيه ويعمل لصالح الوطن والمواطن".

لكن هناك من الناخبين من يشعر بياس واحباط تام من امكانية "اصلاح حال البلد ما دام بيد هؤلاء".

صاحب ورشة في شارع الشيخ عمر، قال "لم اشارك في اي انتخابات،" مؤكدا "ولن اشارك هذه المرة حتى لو قطعوا الحصة التموينية".

واردف "وهيه شبيهة الحصة التموينية، اشو كلشي ماكو!"

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك